• الأربعاء 21 فبراير 2018
  • بتوقيت مصر01:38 ص
بحث متقدم
تقرير بريطاني:

مصر تقسو على الفقراء

الحياة السياسية

صورة الخبر الأصلي
صورة الخبر الأصلي

حليمة الشرباصي

أخبار متعلقة

صندوق النقد الدولي

الفقراء

تعويم الجنيه

الغاء الدعم

محدودى الدخل

وصفت صحيفة "التايمز" البريطانية، قرار الحكومة بتقليص الدعم على الوقود كواحد من شروط صندوق النقد الدولي لإمداد مصر بالقرض، بأنه ضربة قاسية لفقراء مصر والطبقة محدودة الدخل عامةً.

وتابعت الصحيفة، في تقرير لها، أنه على الرغم من حتمية تلبية شروط صندوق النقد بعد حصول مصر على دفعتين من أصل ثلاث، إلا أن الطبقة محدودة الدخل هي المتأثر الأكبر من هذا القرار، خاصةً بعد إعلان الحكومة يوم الخميس الماضي زيادة أسعار الوقود بعد تقليص الدعم على الأخير من جديد تمهيدًا لرفعه.

واعتبر التقرير، أن الزيادة الأخيرة تجاوزت كثيرًا حدود المتوقع، حيث صعدت أسعار البنزين وأنابيب البوتاجاز بشكل صاروخي بعد أن قلصت الحكومة الدعم في خطوة يحتمل أن تضيف إلى السخط المتزايد، بحسب التايمز.

 يذكر أن تخفيض الدعم هو الثاني منذ قرار الحكومة السابق بتعويم الجنيه في نوفمبر الماضي، والذي خفض العملة المصرية إلى حوالي النصف، متابعةً أنه على الرغم من أن إلغاء الدعم أحد متطلبات قرض صندوق النقد الدولي الذي تحتاجه مصر لتخفيف الأزمة المالية المتصاعدة، لكنه سيضرب بقسوة المواطنين الأكثر فقرًا، لافتةً النظر إلى أن الفقراء يعانون أصلاً من آثار ارتفاع التضخم.

 ونقل التقرير عن سائق تاكسي يدعى أحمد، 34 عاما، قوله: "أنابيب البوتاجاز شيء أساسي بالنسبة للأشخاص الذين يعيشون في المناطق الريفية والضواحي، الشعب محبط أصلا، وسيضحى الآن أكثر إحباطًا"، معبرًا عن خوفه من أن ارتفاع أسعار الوقود سيؤدي إلى زيادة سعر بقية السلع.

 وبحسب البنك الدولي، فإن مصر تمتلك تعدادًا سكانيًا يبلغ 90 مليونًا، وحوالي ثلث السكان يعيشون تحت خط الفقر، ليتابع التقرير على لسان أحمد: "الناس خائفون من المرحة القادمة".

واستطرد التقرير: "في الوقت ذاته يواجه الرئيس عبد الفتاح  السيسي ضغوطًا متزايدة من أجل تحسين اقتصاد الدولة، ومكافحة الإرهاب المتزايد في سيناء، علاوةً عن كونه يستعد لإعادة انتخابه رئيسا العام المقبل".

يذكر أن وزير البترول طارق الملا، كان قد ذكر أن رفع أسعار الوقود يأتي في إطار تعزيز خطة ترشيد الدعم، وأنه سيحقق وفرًا في فاتورة دعم الطاقة بنحو 35 مليار جنيه في موازنة 2017-2018.

 وأضاف الملا أن إجمالي حجم دعم المواد البترولية في موازنة السنة المالية 2017-2018، التي تبدأ في الأول من يوليو، سيصل إلى 110 مليارات جنيه، مشكلة انخفاضًا عن 145 مليارًا في السابق.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الحملة «سيناء 2018» فى القضاء على الإرهاب؟

  • فجر

    05:12 ص
  • فجر

    05:12

  • شروق

    06:36

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:26

  • مغرب

    17:52

  • عشاء

    19:22

من الى