• الأربعاء 26 يوليه 2017
  • بتوقيت مصر06:32 م
بحث متقدم

"رضيعة" تكشف لغز مقتل صحفية بطعنها 20 طعنة

قضايا وحوادث

طباخ يقتل زوجته
طباخ يقتل زوجته

منار شديد

أخبار متعلقة

اعترف المتهم "حازم سعد"، 33 سنة، طباخ، يعمل في مطعم شهير في منطقة المهندسين، متزوج من صحفية تدعى "سارة حمدي"، 27 سنة..  بذبحها هي وطفلتها بعد شكه في سلوكها.

 وأضاف المتهم، "بص يا بيه أنا هحكيلك كل حاجة.. أنا عصبي وغيور جدا ومن سنتين أتجوزت بنت وطلقتها بعد أسبوع واحد بسبب أنها خرجت بدون إذني ساعتها قلت لها أنتي بتخونيني عشان خرجتي بدون إذني وطلقتها"، وتابع بعد فترة استأجرت شقة بعقار بشارع أحمد راية بقرية ترسا "بأبو النمرس"، ووضعت "عفشي" بها، وكنت بروح اطمن عليها من فترة للتانية لحد ما طلبت من أخواتي البنات يروحوا ينظفوا الشقة وكان مر سنة علي تطليقي لزوجتي الأولي".

 واستكمل المتهم لـ"شريف صديق"، وكيل أول نيابة حوادث جنوب الجيزة الكلية، "أخواتي البنات راحوا الشقة المستأجرة شاهدوا فتاة تقطن بالشقة المقابلة فطالبوني بالذهاب لرؤيتها لخطبتها فهي فتاة جميلة وهادئة وبالفعل توجهت لرؤيتها فأعجبت بها وخطبتها لمدة شهر ثم تزوجنا وسكنا بذات الشقة التي استأجرتها إمام شقة أسرتها".

وتابع: "بعد 6 أشهر من الزواج بدأت المشاكل بيننا بسبب رؤيتي الدائمة لها مع أشقائها الشباب مما كان يثير غضبي وكنت بشاهد شقيقها يجلس بجوارها علي السرير بشكل يستفزني كما كانت دايما تبوس أخواتها وتحضنهم لما تشوفهم وأنا مكنتش بعمل كدة مع أخواتي وده خلاني اشك في سلوكها".

وأوضح "سعد": ابتدت المشاكل تزيد بسبب مصاريف المنزل لاني مرتبي علي قدي، واستكمل "آخر خناقة كانت بينا من أسبوع قبل الجريمة لما طلبت منها 20 جنيه عشان أروح الشغل بس هي رفضت ودخلت عند والدتها اشتكت ليها ووالدتها اتخانقت معايا وسابت المنزل وذهبت لمنزل والدتي استلفت منها 100 جنيه".

يستكمل المتهم: "رجعت بيتي مرة تانية ولم أجد زوجتي اتصلت بها هاتفيا فأخبرتني انها خرجت مع والدتها وأشقائها، وتابع شريط ذكرياتي مع طليقتي دار في دماغي مرة ثانية لما خرجت بدون إذني واعتبرت بكده أنها بتخوني واتخانقت مع مراتي، وقلتلها ارجعي البيت دلوقتي".

وقال: "كنت شايل بنتي الصغيرة اللي أتولدت من 23 يوم فقط ولقيت شعر في ظهرها ولا أنا ولا أمها كدة ولا حد في عليتي فتأكدت انها مش بنتي ومراتي بتخوني فقررت أني اخلص عليهم".

واستطرد: "رجعت البيت الساعة 1 صباحا وكنت مقرر إني اقتلهم وضبطت المنبه علي الساعة 6 صباحا عشان اصحي ، اخلص عليهم  وهما نايمين بس مسمعتش المنبه ومراتي هي اللي صحتني الساعة 9 إلا ربع وطلب مني إن أروح شغلي ، ونامت مرة ثانية".

وتابع المتهم: "أحضرت سكين وأخفيتها تحت الملابس في الدولاب ولما تأكدت إن مراتي نامت تاني جبت السكين وطعنتها في صدرها طعنة شديدة استيقظت علي أثرها، قائلة وليه كده ياحازم؟ قلتلها عشان أنتي خاينة وكتمت أنفاسها وطعنت باقي جسدها فسقطت أرضا من أعلي السرير"،  وتابع أمسكت برقبتها وذبحتها وحاولت افصل رأسها عن جسدها بس السكين كانت تلمه".

وأضاف "القاتل"، "نظرت علي طفلتي الصغير النائمة علي السرير  وقمت بقتلها أيضا  قائلا :" كتمت نفسها وقلت : بسم الله الله اكبر وذبحتها وفصلت رأسها تماما عن جسدها".

وأشار  حازم سعد، لوكيل نيابة جنوب الجيزة، أثناء التحقيق معه الذي دام أكثر من 8 ساعات، إلي أنه "ترك جثتي زوجته وطفله واغتسل من الدماء ثم توجه إلي منزل والدته بساقية مكي وجلس برفقتها لوقت قليل، وأعاد إليها خلاله هاتفها الذي كان يحمله ثم تركها واخبرها أنه ذاهب الي عمله ولم يخبرها بما ارتكب ثم توجه إلي قسم شرطة الجيزة وقام بتسليم نفسه وقام القسم بدوره بتسليمه الي مركز شرطة الجيزة لتبعية الجريمة لدائرته".

وصدر قرار النيابة بحبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات، ومازالت التحقيقات جارية في القضية، حيث تستمع النيابة الآن إلى الشهود وفي انتظار قرار الطب الشرعي.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

الزيادات الجديدة في أسعار شرائح الكهرباء

  • مغرب

    07:00 م
  • فجر

    03:37

  • شروق

    05:13

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:46

  • مغرب

    19:00

  • عشاء

    20:30

من الى