• الإثنين 24 يوليه 2017
  • بتوقيت مصر08:37 م
بحث متقدم

الجامعة العربية تعرض الوساطة لحل الأزمة الخليجية

عرب وعالم

أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية
أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية

وكالات

أخبار متعلقة

قطر

الجامعة العربية

أبو الغيط

الأزمة الخليجية

أعرب أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، عن استعداده لعب دور الوساطة بين الدول المقاطعة و قطر .

واعتبر "أبو الغيط"، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الإيطالي، أنجيلو ألفانو، عقب محادثاتهما اليوم الثلاثاء في روما، أن السعودية والإمارات والبحرين ومصر مارست أسلوبا خاطئا بطرح مطالبها لقطر علنيًا.

وقال : "إن هذه القضية معقدة وسيتطلب حلها وقتا، لكن الإعلان عن هذه المطالب، ونشرها بعد ذلك ليس أسلوبا صائبا".

وأضاف الأمين العام لجامعة الدول العربية أن "هذا الوضع كان يحتاج إلى عمل أكثر سرية".

وتابع أبو الغيط موضحا: "لا أستطيع أن أعلق هنا على أي من هذه النقاط أو المطالب، لأن هناك أطرافا عليها أن تبحثها عبر وساطة، وليس من الممكن أن نقفز فورا إلى النتيجة".

من جهة أخرى، أكد أبو الغيط أن جامعة الدول العربية "تدعم بشكل كامل جهود الوساطة، التي تبذلها الكويت"، وأردف مشددا: "إننا أيضا على استعداد لأن نقوم بدور، في حال تطلبت الضرورة، لكن لم نتلق حتى الآن أي طلب بهذا الشأن".

وتجدر الإشارة إلى أن قطر انتقدت في وقت سابق، على لسان وزير خارجيتها، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، موقف الجامعة العربية من الأزمة الخليجية الراهنة، حيث قال إنها "لم تحرك ساكنا منذ فرض الإجراءات الجائرة على قطر".

يذكر أن منطقة الخليج تشهد حاليا توترا داخليا كبيرا على خلفية إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، صباح يوم 05/06/2017، عن قطع جميع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية مع هذه البلاد.

واتهمت هذه الدول السلطات القطرية بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة، لكن قطر نفت بشدة هذه الاتهامات، مؤكدة أن "هذه الإجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة".

وفي يوم 23/06/2017 قدمت مصر والسعودية والإمارات والبحرين للسلطات القطرية، عبر وساطة كويتية، قائمة تتضمن 13 مطلبا، محددة تنفيذها كشرط لرفع الحصار عن قطر، ومن أبرز المطالب خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع إيران وطرد جميع عناصر الحرس الثوري الإيراني من الأراضي القطرية، وإغلاق القاعدة العسكرية التركية في قطر، التي لم يتم إقامتها رسميا بعد، وإغلاق قناة "الجزيرة"، وقطع جميع الصلات مع جماعة "الإخوان المسلمون" وتنظيمي "داعش" و"القاعدة" و"حزب الله" اللبناني.

وأمهلت الدول المحاصرة السلطات القطرية 10 أيام لتنفيذ هذه المطالب، متعهدة باتخاذ إجراءات إضافية ضد الدوحة في حال رفضها القيام بذلك، لكنها منحتها بعد انتهاء هذه الفترة 48 ساعة إضافية للقيام بذلك.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

الزيادات الجديدة في أسعار شرائح الكهرباء

  • فجر

    03:36 ص
  • فجر

    03:35

  • شروق

    05:12

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:46

  • مغرب

    19:01

  • عشاء

    20:31

من الى