• السبت 23 سبتمبر 2017
  • بتوقيت مصر06:34 م
بحث متقدم
آرب نيوز:

مصر «لعبة» في يد أصحاب المصلحة

عرب وعالم

صورة الخبر الاصلي
صورة الخبر الاصلي

حليمة الشرباصي

أخبار متعلقة

السيسي

ثورة يناير

مبارك

آرب نيوز

الشمولية

اعتبر موقع "آرب نيوز" المستقل، أن فشل ثورة 25 يناير، لم يبعد رئيسًا واحدًا عن حكم مصر وفقًا لمنظومة الديمقراطية، وإنما أيضًا قوّض من سلطات الحكام العرب، لتنتقل بذلك مصر من دولة يحكمها ديكتاتور مخلوع إلى دولة الفوضى.

وأشار الموقع، إلى أنه في ظل غياب دولة القانون، بإمكان حاكمي الدولة القبض على مقاليد الحكم بيد من حديد، وهو ما فعله "مبارك"، أما حاليًا فإن مصر "لعبة" في يد كثير من أصحاب المصلحة، فهي تواجه الكثير من التحديات الجدية ومنها غياب آلية حكم قوية، فحتى في عهد "مبارك" لم تُطبق سيادة القانون ولكنه بشكل ما تمكن من إحكام قبضته فارضًا درجة من الاستقرار.

وتابع الموقع، في تقرير له، أنه سواء كان النظام شموليًا أم ديمقراطيًا، لا يهم ذلك كثيرًا لتطور البلد بقدر أهمية الحصول على حاكم قادر على تلبية احتياجات المواطنين، وهو ما كفلته الثورة إلى حد ما؛ فبعد خلع الرئيس السابق حسني مبارك، خرج المصريون إلى النور، إلا أن مصر ما زالت تعيش تحت سيادة الأنظمة الشمولية وإن لم تكن تحركها.

وألمح التقرير، إلى أن كثيرًا من المصريين يلومون ثورة 25 يناير بسبب حالة انعدام الاستقرار الحالية، كونها تحولت من محاولة خالصة لترسيخ مبادئ الديمقراطية إلى حالة عامة من الفوضى والحيرة، خاصةً وأن كثيرًا من المصريين ليسوا بالرقي الكافي لفهم أساسيات الديمقراطية وبالتالي يلجأون عادة إلى الاختيار بين سيناريوهين أحلاهما مُر فإما الديكتاتورية، أو إما الفوضى.

وأضاف أنه بالنسبة لدولة بحجم مصر، فإن أمورًا كثيرة على المحك، فهي تتطلب آلية واضحة وأدوات تواصل متمرسة للتفاهم مع مواطنيها وأساليبهم وطرق تفكيرهم، فثورة 25 يناير لم تبعد مصر عن سيادة القانون في إطار ديمقراطي فحسب، وإنما أيضًا قوضت من حكم قادتها، لتحرمهم بالكامل من أدواتهم السلطوية والإجراءات المنهجية التي كانوا يتعمدوا عليها.

ويرى التقرير، أن مصر تم حكمها لفترة طويلة اعتمادًا على سياستين يجمعان بين قدرة الرئيس على فرض قراراته الحازمة، والأخرى على قدرته على توظيف وتعيين عناصر تخدم أهدافه من وراء الكواليس، مشيرًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يختلف عن "مبارك" في هذه النقطة فهو لا يمتلك نفس شهية سلفه للحكم بطريقة غير مباشرة، ولكنه أيضًا لا يعلم إلى أين تتجه مصر، فخنق المعارضة السياسية وعدم ترك بدائل متاحة أمام المصريين للجوء إليها، يمنح أفضلية مؤقتة بلا شك، إلا أن عواقبه غير محمودة على المدى البعيد.

 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع عودة أحمد شفيق إلى مصر لخوض انتخابات الرئاسة؟

  • عشاء

    07:25 م
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:55

  • عشاء

    19:25

من الى