• الإثنين 25 سبتمبر 2017
  • بتوقيت مصر10:01 ص
بحث متقدم

دائماً أنا من أبدأ بالصلح !

افتح قلبك

أرشيفية
أرشيفية

أميمة السيد

أخبار متعلقة

المصالحة

الزوج

الزوجة

الخصام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا أتابعك. د. أميمة ووجدت أنك تعالجين المشاكل بمنظورين مهمين جدا، وهما: المنظور الديني والمنظور التربوي.. مشكلتي أنني لا أحب الخصام والزعل نهائيا مع أي أحد، فعدما أغضب أتأثر نفسياً وبالتالي وهروبا من هذا الهم والزعل أبدأ أنا بالمصالحة حتى لو لي الحق.. الشاهد أن زوجتي عندما نختلف مع بعضنا تستغل هذه النقطة وتقول سيرجع ويبدأ هو بالكلام، وفعلاً أبدأ أنا فاستغلت هذا وتعاند وتستمر في الخصام منتظرة البدء مني وأنا بجانب أني لا أتحمل الزعل أيضاً أخاف أن يزيد الفراق بيننا فأبدأ بالمصالحة.. فأنا أريد أن أتريث في البدء لكي لا تتعود، لا أستطيع... فما رأيك دكتورة؟ وشكراً.    

(الرد)

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

بالطبع ـ وأنت تعلم ـ ذلك أنك السبب فيما وصلت إليه زوجتك من رد فعل سلبي تجاه مشاكلكما، وانتظارها مبادرتك دائماً للتصالح معها حتى لو كنتما أنت وهى على يقين من أنها هى المخطئة في حقك.. وللأمانة تغيير الوضع هنا لن يكون سريعاً ولا هيناً حتى من داخلك أنت، فكما أن زوجتك اعتادت على هذا الأمر، فأنت كذلك اعتدت عليه لأن شخصيتك تبلورت على هذا..

ولكن ليس أمراً مستحيلاً أن نحاول ونبدأ في التغيير، وأكرر: التغيير وليس العناد والوصول بالموقف لتفاقم المشكلة لا قدر الله.. وأدعو الله تعالى ألا يحدث بينك وبين زوجتك مشاكل وأن تستقر حياتك معها دوماً، أما في حال حدثت مشكلة أو خلاف في الرأى فلا تهرب منها فقط بالمبادرة بالصلح دون إيجاد حل للموقف حتى لا يتكرر معكما، لأن هذا هو لب الخطأ أنك لا تعالج مشكلتك، بل تأخذ لها فقط مسكنات.. فأفضل الطرق للتعامل مع شخصية تكونت مثل شخصية زوجتك هو الإقناع، فيجب عليك أن تحتوى الموقف وتعالجه قدر المستطاع بإقناعها برأيك أو الاتفاق على حل وسطى يرضيكما، وأن تفند لها حينما تخطئ هى في حقك نقاط الخطأ وما ضايقك منها وضعها أمام نفسها ثم اتركها لتراجع نفسها، وطبعاً لا تبادر أنت بالاعتذار لو أنك على يقين من أنها هى المخطئة في حقك، وكل هذا بدون عنف، وبالطبع ستكابر هى كعادتها في البداية، فإن أتيحت لك فرصة للحديث معها فكرر عليها كم أنت مستاء مما فعلت كذا وكذا.. إلخ، وفند لها الأخطاء بهدوء..

ولا بد أن تكون متفهماً لأن الوضع لن يتغير معكما في يوم وليلة بالتالى سيحتاج علاج الأمور معك إلى صبر، وكلما كانت عشرتكما منذ زواجكما سنواته أطول لاحتاج التغيير لوقت أطول، لأن اعتيادها معك على تصرفات ما، بالطبع كان منذ زمن.. هذا كله مع الوضع في الاعتبار أنها لن تكون هى المخطئة دائماً، ولن تكون أنت المجنى عليه باستمرار، فرأيك صواب يحتمل الخطأ ورأيها وإن كان خطأ فأيضًا يحتمل الصواب، وفقكما الله تعالى لكل خير.


..........................................................................

للتواصل.. وإرسال مشكلتك إلى الدكتورة / أميمة السيد:-

  [email protected]

مع رجاء خاص للسادة أصحاب المشاكل بالاختصار وعدم التطويل..  وفضلا..أى رسالة يشترط فيها الرد فقط عبر البريد الإلكتروني فلن ينظر إليها..فالباب هنا لا ينشر اسم صاحب المشكلة، ونشرها يسمح بمشاركات القراء بأرائهم القيمة، بالإضافة إلي أن الجميع يستفيد منها كتجربة فيشارك صاحبها في ثواب التناصح.      

.............................................................................................

تذكرة للقراء:- 

السادة القراء أصحاب المشكلات التى عرضت بالموقع الإلكترونى.. على من يود متابعة مشكلته بجريدة المصريون الورقية فسوف تنشر مشكلاتكم بها تباعاً يوم الأحد من كل أسبوع..كما تسعدنا متابعة جميع القراء الأفاضل.  


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع عودة أحمد شفيق إلى مصر لخوض انتخابات الرئاسة؟

  • ظهر

    11:51 ص
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:51

  • عصر

    15:18

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى