• الجمعة 21 يوليه 2017
  • بتوقيت مصر02:37 م
بحث متقدم

الشائعات.. ترمومتر الحكومة لقياس نبض الشارع

آخر الأخبار

تحريك أسعار المحروقات
تحريك أسعار المحروقات

حسن علام

أخبار متعلقة

الحكومة

النظام

المواطنين

الشائعة

نبض

 على الرغم من نفي الحكومة في كثير من الأحيان، الشائعات التي تنتشر بشأن أمر ما، وبل وتؤكد أنه لا أساس لها من الصحة، إلا أنها سرعان ما تتخذ ذلك القرار الذي قامت بنفيه، بل لربما وصل الأمر إلى نفيه في المساء، ثم ما تلبس أن تفاجئ به المواطنين في الصباح الباكر، ما دفع البعض للتكهن بأن استخدام الشائعة أحد أساليب النظام لقياس نبض الشارع، والترمومتر الخاص بها لمعرفة مدى رضاه عن قرار ما.

وأصبح النفي ثم الإثبات، هو السمة الغالبة على قرارات الحكومة؛ حيث نفت شائعة عزمها على تحريك أسعار المحروقات مرة أخرى، ثم فاجأت المواطنين في الصباح بتطبيق القرار، ولم تكن تلك هي المرة الأولى بل يمكن القول بأن ذلك الأمر يتكرر مع كل قرار تسعى الحكومة لاتخاذه.

و قد نفت قبل ذلك قرار تحرير سعر صرف العملة، لكنه سرعان ما اتخذت القرار، كما أنها أكدت أنه لا مساس بتذكرة المترو لا من قريب ولا من بعيد، لكنها ضاعفت سعر التذكرة.

وفي هذا الإطار، قال الدكتور سعيد صادق، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، إن استخدام الشائعة، يعد بمثابة أنبوبة اختبار تلجأ إليها الحكومة لقياس نبض الشارع، ومعرفة آرائه بشأن قضية ما.

وخلال تصريحه إلى "المصريون"، أوضح صادق، أن الحكومة إذا وجدت سكونًا وهدوءًا بالشارع تبدأ في اتخاذ القرار، أما إذا وجدت أن "البلونة" أحدثت بلبلة واضطرابًا تبعد عن اتخاذه، وتؤكد أنه ليس إلا كلام "جرايد" وغير صحيح.

ولفت أستاذ العلوم السياسية، إلى أن تكرار استخدام ذلك الأمر يؤدي إلى فقدانها المصداقية وعدم الثقة فيها وفي حديثها، مشيرًا إلى أن النظام بات يلجأ إليها بشكل مستفز، ما يشير إلى فقدانه لاستخدام الإعلام السياسي.

وأشار إلى أن "بلونة الاختبار" يمكن استخدامها في القضايا الشائكة والتي يمكن أن يترتب عليها جدل واسع، وليس مثل هذه القرارات التي تتخذها الحكومة.

من جانبه، أكد السفير عبدالله الأشعل، المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، أن الحكومة تتعمد اللجوء لمثل هذه الأساليب؛ لكي تُفقد الشعب ثقته فيها؛ حتى تتمكن من القيام بما تريد دون أن يعترض أحد على قراراتها.

ولفت المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، إلى أنه لا يوجد نظام بالعالم يقوم بما تفعله الحكومة الحالية، مشيرًا إلى أن الحكومة والنظام أصبحا ليس لديهما أي مصداقية بين المواطنين، لاسيما بعد اتخاذهما العديد من القرارات التي نفياها في السابق.

وخلال تصريحه إلى "المصريون"، أوضح الأشعل، أن الحكومة الحالية تعلم أن لديها مهمة اتخاذ كل الإجراءات الصعبة، والتي سيتضرر منها قطاع عريض من الشعب؛ لذا هي لا تهتم به ولا تقيم له وزنًا.

 

 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

الزيادات الجديدة في أسعار شرائح الكهرباء

  • عصر

    03:45 م
  • فجر

    03:32

  • شروق

    05:10

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:03

  • عشاء

    20:33

من الى