• الأربعاء 20 سبتمبر 2017
  • بتوقيت مصر11:40 م
بحث متقدم
عبدالعظيم:

الإرهاب يمنح النظام قبلة الحياة

الحياة السياسية

الناشط السياسي، حازم عبد العظيم
الناشط السياسي، حازم عبد العظيم

أحمد سمير

أخبار متعلقة

البرلمان

الإرهاب

الانتخابات

الطوارئ

قال ناشط سياسي وخبير قانوني، إن تكرار العمليات الإرهابية في مصر يجعل السلطة تتذرع بتمديد حالة الطوارئ المعمول بها منذ أكثر من 3شهور وتم تمديدها لـ 3شهور إضافية، ما يؤدي إلى التضييق على الحريات، وانتهاكات حقوق الإنسان, ويصيب الساحة السياسية بالجمود قبل شهور من الانتخابات الرئاسية المقررة منتصف العام المقبل.

الناشط السياسي، حازم عبد العظيم، القيادي السابق في الحملة الانتخابية للرئيس عبد الفتاح السيسي رأى أن "كل العمليات الإرهابية التي تحدث في ربوع البلاد تصب أولاً في مصلحة السلطة الحالية".

وأضاف لـ"المصريون": "السلطة الحالية فقدت شعبيتها بشكل كبير جراء الأزمات الأخيرة التي شهدتها البلاد, وسبل مواجهتها والتعامل معه, وبقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي في السلطة متوقف على الهجمات الإرهابية، إذ أنها التي تضمن له البقاء".

وتابع: "السلطة تستغل مثل تلك العمليات من أجل مد حالة الطوارئ، التي من خلالها تستطيع حجب المواقع وتكميم أفواه المعارضة والمخالفين لها في الرأي, ومن ثم تأتي مبررات الفشل في أن الدولة تخوض حربًا غير مسبوقة ضد الجماعات المسلحة والمتطرفة", متسائلاً: "هل أوقفت الطوارئ العمليات الإرهابية؟".

وكان الرئيس عبد الفتاح ىالسيسي، قرر فرض حالة الطوارئ في مصر لمدة 3 أشهر، في أبريل الماضي بعد التفجيرين اللذين استهدفا كنيستي مارجرجس في مدينة طنطا ومارمرقس في مدينة الإسكندرية, وفى الشهر الماضي وافق البرلمان على مد حالة الطوارئ مرة 3 أشهر مرة أخرى، وذلك بعد موافقة ثلثي أعضاء المجلس.

وحول استمرار مد حالة الطوارئ, رجح عبد العظيم، أنها "ستستمر حتى الانتخابات الرئاسية القادمة في 2018, وإذا كان هناك معارضة قوية موحدة تستطيع إزاحة النظام ستخلق وقتها أزمات جديدة تمدد الطوارئ على إثرها".

في السياق ذاته، قال الخبير القانوني نبيه الوحش, إن "الطوارئ لم تثمر أية نتائج إيجابية, بل فاقمت جميع الأزمات وعلى رأسها الإرهاب، الذي لا تبدو له نهاية".

وأضاف لـ"المصريون": "الطوارئ يجب تطبيقها على الفاسدين في الدولة ومافيا الأراضي وكل من يخالف القانون، ولا يقتصر تطبيقها فقط على الإرهاب".

وأوضح، أن "الهدف من الطوارئ ليس القضاء على الإرهاب، كما تزعم السلطة، بل لحمايتها من أية معارضة قد تشكل خطرًا عليها، من خلال الاختفاء القسري، وقمع كل من يخالفه في الرأي", معربًا عن أن "حالة الطوارئ لن تتوقف في البلاد".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع عودة أحمد شفيق إلى مصر لخوض انتخابات الرئاسة؟

  • فجر

    04:24 ص
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:22

  • مغرب

    17:59

  • عشاء

    19:29

من الى