• الجمعة 28 يوليه 2017
  • بتوقيت مصر11:07 ص
بحث متقدم

فيلم «18يوم» يخترق المحظور في زمن الممنوعات

الحياة السياسية

أحمد حلمي في مشهد من الفيلم
أحمد حلمي في مشهد من الفيلم

صفية جمال

أخبار متعلقة

ثورة يناير

أحمد حلمي

فيلم 18 يوم

رحيل مبارك

يتناول أحداث ثورة يناير بمشاركة كوكبة من النجوم ـــ عرض لأول مرة بمهرجان «كان» ــ صناع الفيلم تجاهلوا عرضه على الرقابة بسبب جرأته  

شهد الأسبوع الماضي تسريب فيلم "18 يوم"، الذي تدور أحداثه حول ثورة 25يناير على شبكة الإنترنت، مفجرًا موجة من الجدل العارم حول توقيت تسريبه، ومضمونه الذي يتسم بالجرأة غير العادية، مقارنة بالأعمال السينمائية الأخرى، بعد أن تجاهل صناعه عرضه على الرقابة في مصر، لعلمهم المسبق برفضه.

الفيلم الذي عرض لأول مرة في مهرجان كان 2011، يتناول عدة قصص تدور حول ثورة 25 يناير وشارك فيه 10 مخرجين و 8 مؤلفين وعدد كبير من الممثلين المعروفين، ويتكون من 10 أفلام قصيرة لكل منها مخرج ومؤلف وممثلين بشكل منفصل.

احتباس

من تأليف وإخراج شريف عرفة

ويحكي عن قصة العديد من الشخصيات من وظائف وتوجهات وتيارات مختلفة متواجدين في عنبر داخل أحد مستشفيات الأمراض العقلية، وتدور بعض الأحداث بينهم أثناء اندلاع الثورة وبيان ردود فعلهم حولها.

خلقة ربنا

من تأليف بلال فضل وإخراج كاملة أبو ذكري وبطولة: ناهد السباعي وأحمد داود

عن قصة فتاة مصرية تسكن حارة شعبية تصبغ شعرها باللون الأصفر وتخشى من الأحاديث المتناقلة عن أن الله سيعاقبها على ذلك، تنزل للتحرير في 25 من يناير من أجل بيع الشاي للمارين كأي يوم عادي ولكنها تفاجأ بالتظاهرات، وتقابل أحد الشباب الثوريين وتعجب به مما يشجعها على الانضمام لهذه المظاهرة.

19-19

تأليف عباس أبو الحسن وإخراج مروان حامد بطولة عمرو واكد -باسم السمرة- إياد نصار

يستعرض قصة من داخل مقرات أمن الدولة، حيث يتم احتجاز ناشط سياسي ويتعرض لجلسات تحقيق وتعذيب متتالية وهو معصوب العينين.

إن جالك الطوفان

من تأليف بلال فضل وإخراج محمد علي

تدور حول بائعي أعلام مصر بين مظاهرات التحرير ومظاهرات تأييد مبارك، وعن شباب وشيوخ لا يمكنهم التفكير في حرية وعدالة مطالب سياسية طالما أنهم لا يملكون قوت يومهم.

حظر تجول

من تأليف وإخراج شريف البنداري ومن بطولة أحمد فؤاد سليم

يحكي عن فترة حظر التجول وقصة طفل يقوم بالتقاط صورة مع إحدى الدبابات التي تسد شوارع السويس إلا أننا نقضي معه وبسبب هذه الدبابات ساعات من التوهان برفقته هو وجده.

كحك الثورة

من تأليف وبطولة أحمد حلمي وإخراج خالد مرعي

تدور عن شاب مصري في الثلاثينات من عمره يعمل كترزي في متجره القريب من ميدان التحرير، تشتعل مظاهرات التحرير فتجبره على البقاء محتجزًا بلا طعام لأيام، يراقب فيها ما يحدث سماعيًا ويتخيل ما يجري، ويسجل كل شيء في شريط كاسيت موجه لوالده.

تحرير 2-2

من تأليف وإخراج مريم أبو عوف وبطولة هند صبري وآسر ياسين ومحمد ممدوح

تدور حول حكايتين في يوم "موقعة الجمل"، الجانب الأول تظهر حكاية عن شباب التحرير الذين توفوا في هذه الهجمات، الجانب الآخر حكاية أحد المتورطين في هذا اليوم شاب مصري فقير لا يملك ما يكفيه لإطعام أطفاله، يتم استئجاره بمائة جنيه ليهتف بحياة مبارك وليشارك في تنظيف التحرير من المتظاهرين.

شباك

من تأليف وإخراج أحمد عبد الله وبطولة أحمد الفيشاوي

تدور عن شاب وفتاة يفصلهما شباك، الشاب يتابع الحياة بما فيها لحظات ثورة يناير من خلال الإنترنت، والفتاة تغادر منزلها يوميًا لتشارك في هذه الأحداث، وتستمر حتى يغادر الشاب غرفته أخيرًا ليلحق بالفتاة في شوارع مصر بعد لحظات قليلة من تنحي مبارك، يبدو فجأة كل شيء ممكنًا، وتنتهي الحكاية بإشارة بصرية أخرى حيث يلتقي نصفا الحكاية في كادر يفصلهما فيه دبابة.

داخلي خارجي

تأليف تامر حبيب وإخراج يسري نصر الله وبطولة منى ذكي وآسر ياسين.

وتدور حول رغبة منى في رؤية مظاهرات التحرير والمشاركة فيها، في حين يرفض زوجها ذلك، وتنتهي تلك الحكاية بعد يومين حينما تذهب منى إلى التحرير فيتبعها آسر ويسيران سويا وسط هتافات إسقاط النظام.

أشرف سبرتو

من تأليف ناصر عبد الرحمن وإخراج أحمد علاء وبطولة محمد فراج

تدور الحكاية حول شاب مصري من خريجي كلية الحقوق ولكنه يعمل حلاقا في صالون ورثه عن والده في إحدى المناطق المحيطة بالتحرير، تتطور الحكاية حتى نشهد هجمات يوم الجمل على متظاهري التحرير، يغلق أشرف سبرتو أبواب محله في بداية الأمر خوفًا مثلما حدث في فيلم أحمد حلمي، ولكنه يتغلب على خوفه بعد ذلك ليفتح أبوابه للمصابين وليتحول صالون الحلاقة إلى مستشفى ميداني يضمد جراح مصابي الثورة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

الزيادات الجديدة في أسعار شرائح الكهرباء

  • ظهر

    12:06 م
  • فجر

    03:39

  • شروق

    05:14

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:46

  • مغرب

    18:58

  • عشاء

    20:28

من الى