• الإثنين 25 سبتمبر 2017
  • بتوقيت مصر01:43 م
بحث متقدم
تقرير نمساوي:

«ترامب» حاكم أمريكي بنكهة ديكتاتور عربي

عرب وعالم

صورة الخبر الأصلي
صورة الخبر الأصلي

مؤمن مجدي مقلد

أخبار متعلقة

ترامب

قمة العشرين

إيفانا ترامب

كورير

أثار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، هو وابنته، إيفانا ترامب، كثيرًا من اللغط حولهما في آخر أيام انعقاد قمة العشرين في هامبورج؛ حيث سمح "ترامب" أن تمثله ابنته في العديد من المباحثات الرسمية في حالة انشغاله في لقاءات ثنائية، ولهذا يجد الخبير السياسي، بريان كاتوليس، أن "ترامب" يتصرف كديكتاتور عربي فاسد، بحسب موقع "كورير" النمساوي.

وتعتبر "إيفانكا" محل ثقة لوالدها، ولكنها تشعل فقط منصب مستشارة له ولا تحتل منصبًا حكوميًا رسميًا، ولهذا فإنه من غير العادي أن تمثل الرئيس الأمريكي في إحدى جلسات التي تضم رؤساء دول وحكومات دول قمة العشرين.

وهو ما تراه أيضًا إحدى المشتركات الروس في قمة العشرين وتدعى، سفيتلانا لوكاش، والتي وضعت صورة علي موقع التواصل الاجتماعي "توتير"، تعرض "إيفانا" البالغة من العمر 35 عامًا، وهي تجلس علي طاولة المفاوضات مع ممثلي  قوى العالم العظمى.

وبعدها زاد النقد علي ما فعله "ترامب"، فسخرت الصحفية "آن أبلبوم" علي "توتير"، كاتبة "لأنها غير منتخبة وغير مؤهلة لتكون سيدة مجتمع باتت هي الشخص الأفضل لتمثل المصالح الأمريكية".

وأشار رئيس الحملة الانتخابية الثانية للرئيس الأمريكي الأسبق "جورج دابليو بوش"، في عام 2004، ماثيو داود، إلي أن مدى السخط الذي سيكون بين مؤيدي "ترامب" حال إذا كان "أوباما" أو "هيلاري" أرسلا أولادهما، قائلًا "هل لك أن تتخيل ماذا كان سيقول الجمهوريون ومؤيدو "ترامب"، في حالة أن فعلت تشيلسي أو ماليا هذا، نحن دولة جمهورية وليست ملكية".

ومن جانبه يحاول البيت الأبيض تبرير ظهور "إيفانا" في قمة العشرين، حيث قال مندوب البيت الأبيض، إنها كانت واقفة في خلفية صالة الاجتماعات لقمة العشرين، وبعدها جلست علي الطاولة الرئيسة، حين ترك الرئيس الأمريكي المكان، مشددًا على أنه عندها يترك رؤساء الحكومة أماكنهم، ينوب عنهم آخرون لفترة قصيرة".

وفي سياق متصل لم يكن لدى المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، أى مانع أن تنوب "إيفانا" رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، وصرحت في ظهر السبت الماضي في هامبورج، بأن "الوفد هو من يقرر بنفسه من يمثل رئيس دولة، ففي حالة أن تحل "إيفانا" محل "ترامب" كمستشارة له، فهو إجراء يفعله العديد من الوفود".

بينما نقد وزير الخارجية، سيجمار جابريل، في نهاية شهر إبريل دور "إيفانا" البارز، قائلًا "أستغرب دائمًا من أن أعضاء العائلة الذين لم ينتخبوا يظهرون مرة واحدة كضيوف دبلوماسيين، ويتم الاحتفاء بهم كأعضاء من الأسرة المالكة".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع عودة أحمد شفيق إلى مصر لخوض انتخابات الرئاسة؟

  • عصر

    03:18 م
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:51

  • عصر

    15:18

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى