• الثلاثاء 26 سبتمبر 2017
  • بتوقيت مصر11:54 م
بحث متقدم

إحالة مستشار قطاع شئون الأقاليم بوزارة الصحة للمحاكمة

قضايا وحوادث

النيابة الادارية
النيابة الادارية

شيماء السيد

أخبار متعلقة

النيابة الادارية

قطاع شئون الأقاليم بوزارة الصحة

شئون الأقاليم بوزارة الصحة

محاكمة المسؤلين بوزارة الصحة

نقابة الأطباء المصرية

أمرت المستشارة رشيدة فتح الله رئيس هيئة النيابة الإدارية بإحالة رئيس الإدارة المركزية للمؤسسات العلاجية غير الحكومية والترخيص بوزارة الصحة سابقاً، وحالياً مستشار قطاع شئون الأقاليم بوزارة الصحة، إلى المحاكمة العاجلة، وذلك لقيامه بقبول قيد أحد الخريجين والحاصل على شهادة ما يسمى بالطب البديل من جامعة بريدجبورت بالولايات المتحدة الأمريكية بنقابة الأطباء وإرسال الموافقة على معادلة تلك الشهادة لبكالوريوس الطب البشري الجراحي رسميًا دون علم  أعضاء لجنة تقدير قيم الدرجات والدبلومات الأجنبية في مهنة الطب البشرى التابعة لوزارة الصحة ورغم سابقة رفض اللجنة معادلة الشهادة الحاصل عليها الخريج من جامعة بريدجبورت بالولايات المتحدة الأمريكية.

كما أمرت النيابة بإحالة الأطباء أعضاء لجنة قطاع العلوم الطبية والمساعدة بلجنة المعادلات بالمجلس الأعلى للجامعات لوزير التعليم العالي لمساءلتهم أمام مجلس التأديب المختص وفقًا لقانون الجامعات وذلك لقيامهم بقبول معادلة شهادة الخريج المذكور الحاصل عليها من جامعة بريدجبورت بالولايات المتحدة الأمريكية بدرجة بكالوريوس الطب والجراحة بالمخالفة للقانون.

وكانت النيابة قد أجرت تحقيقاتها في القضية رقم 50/2017 والتي باشرها أحمد الشعراوي رئيس النيابة وعضو المكتب الفني لرئيس الهيئة بإشراف المستشار محمد كمال وكيل المكتب حيث استمعت النيابة لشهادة كل من رئيس جامعة عين شمس وعميد كلية طب قصر العيني وعميد كلية طب عين شمس ولفيف من الأساتذة بكليات الطب أعضاء اللجان المشكلة لتقييم الدرجات العلمية الأجنبية كما استمعت النيابة لشهادة الدكتورة منى مينا وكيل نقابة الأطباء المصرية والذين اتفقت شهادتهم جميعًا على الآتي:

1) أن الكلية التي تخرج فيها الخريج المذكور تؤهل خرجيها للقيام بممارسات علاجية غير تقليدية تتبنى فلسفة مختلفة في الرعاية الصحية وعلاج الأمراض حيث تبنى أسس العلاج على المواد الطبيعية بصفة رئيسية مثل العلاج الصيني والعلاج بالأعشاب والروائح والتدليك والعلاج بالماء وهو جميعه ما يرمز إليه بالرمز N.D وهو اختصار لمصطلح Naturopathic Doctor وهو المختلف تمامًا عما يدرسه خريجو كليات الطب البشرى بالجامعات التابعة للولايات المتحدة الأمريكية والتي يرمز لتخريجيها برمز M .D وهو اختصار مصطلح Medical Doctor والذى يؤهل الخريج لممارسة مهنة الطب البشرى والجراحة في كل مستويات الرعاية الصحية المعترف بها في الولايات المتحدة الأمريكية وفى كل دول العالم بما في ذلك جمهورية مصر العربية.

2)  أنه بالاستعلام عن الكلية التي تخرج فيها الخريج المذكور بجامعة بريدجبورت بالولايات المتحدة الأمريكية تبين أنها تقبل الحاصلين على شهادة الثانوية العامة بمجموع متدنٍ جداً عن درجات قبول الطلاب بكليات الطب بالولايات المتحدة الأمريكية، وأن الجهة التي اعتمدت الكلية التي تخرج منها الخريج المذكور تختلف عن الجهات التي تعتمد كليات الطب بالولايات المتحدة الأمريكية.

3) أن عدد سبعة عشر ولاية فقط من أصل عدد خمسين بالولايات المتحدة الأمريكية هي من تعترف بما يسمى بالطب الطبيعي والقائم على العلاج بالطرق الطبيعية والمختلف تماماً عن الطب البشرى وتشرط لممارسته ان يكون تحت إشراف طبيب بشري معتمد ولا يرخص لهم على الإطلاق بإجراء أي تدخل جراحى.

4) أن هيئة ومنظمة الأدوية والأغذية الأمريكية (F.D.A ) – أفادت بموجب بحث طبي شامل أنه لا يوجد حتى تاريخه دليل علمي واحد على فاعلية هذه الأساليب العلاجية التي تتبناها وتدرسها كليات ما يسمى بالعلاج البديل.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع عودة أحمد شفيق إلى مصر لخوض انتخابات الرئاسة؟

  • فجر

    04:28 ص
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:51

  • عصر

    15:17

  • مغرب

    17:51

  • عشاء

    19:21

من الى