• السبت 25 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر12:13 ص
بحث متقدم

الرباعية الدولية" قلقة بشدة إزاء الأوضاع في غزة

عرب وعالم

صحيفة : 80%من أطفال غزة المصابين سيعيشون بإعاقات دائمة
صحيفة : 80%من أطفال غزة المصابين سيعيشون بإعاقات دائمة

المصريون ووكالات

أخبار متعلقة

أعلنت اللجنة الرباعية الدولية الخاصة بعملية السلام في الشرق الأوسط، اليوم الخميس، عن قلقها البالغ إزاء تدهور الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة.
وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك، إن اللجنة الرباعية (تضم في عضويها الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وروسيا) عقدت في وقت سابق اليوم اجتماعا في القدس "لمناقشة الجهود المبذولة حاليا من أجل إحلال السلام في الشرق الأوسط، فضلا عن تدهور الحالة في غزة".
وأضاف في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية بنيويورك أن "ممثلي (لم يذكرهم) الرباعية أعربوا في اجتماعهم عن قلقهم الشديد إزاء تدهور الحالة الإنسانية في غزة وناقشوا الجهود الحالية لحل الأزمة".
وأوضح أن "مبعوثي الاتحاد الروسي والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وافقوا على الاجتماع مجددا (دون تحديد موعد) ومواصلة مشاركتهم المنتظمة مع الإسرائيليين والفلسطينيين وأصحاب المصلحة الإقليميين الرئيسيين".
وردا على أسئلة الصحفيين بشأن الحصار المفروض من قبل إسرائيل على الفلسطينيين في القطاع، أكد المتحدث الرسمي علي أهمية أن "يحل الفلسطينيين خلافاتهم من أجل تخفيف حدة الأزمة في القطاع".
وتفرض إسرائيل حصارًا بريًا بحريًا وجويًا على قطاع غزة منذ عام 2007، ما تسبب في معاناة شديدة لسكان غزة البالغ عددهم نحو مليوني نسمة.
فيما يسود الانقسام السياسي والجغرافي أراضي السلطة الفلسطينية، منذ منتصف يونيو/حزيران 2007، إثر سيطرة "حماس" على غزة، بينما بقيت "فتح" تدير الضفة الغربية، ولم تفلح وساطات إقليمية ودولية في إنهاء الانقسام الفلسطيني.
وفي سياق متصل، قال دوغريك إن "الأمم المتحدة تحذر من أن يؤدي انقطاع الكهرباء في غزة إلى كارثة".
وتابع "لقد أفاد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) بأن محطة توليد الكهرباء في غزة أغلقت مرة أخرى أمس بعد نفاد الوقود، والطاقة باتت متاحة في بعض مناطق غزة لساعتين فقط في اليوم".
وأوضح دوغريك أن "مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية وجه نداء في الثالث من الشهر الجاري (يوليو/تموز) بمبلغ 25 مليون دولار لتلبية الاحتياجات العاجلة للحيلولة دون انهيار الخدمات الحيوية لإنقاذ الأرواح والصحة والمياه والمرافق الصحية والخدمات البلدية" بالقطاع.
وشدد على أن "الأمم المتحدة تدعو الأطراف إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتجنب المزيد من المعاناة لسكان غزة".
ويعاني قطاع غزة حاليا من أزمة كبيرة في إمدادات الكهرباء، حيث لا تتعدى ساعات الوصل في غالبية المناطق 2 إلى 4 ساعات في اليوم.
والأحد الماضي، أعلنت سلطة الطاقة في غزة (تديرها حركة حماس) أن أزمة الكهرباء باتت في أسوأ حالاتها، بعد أن وصل المتوفر من كمية التيار الكهربائي 95 ميغاوات فقط، من أصل 450 ميجاوات يحتاجها القطاع.
ويأتي هذا التفاقم في الأزمة، بعد أن أعلنت سلطة الطاقة، السبت الماضي، أن السلطة الفلسطينية منعتها من إرسال تحويلات مالية عبر البنوك الفلسطينية، لشراء الوقود من مصر لتشغيل محطة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة، وهو ما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري بشأنه من السلطة الفلسطينية.
وإضافة إلى توقف محطة توليد الكهرباء بسبب أزمة الوقود، خفضت إسرائيل، في 19 يونيو/حزيران الماضي، إمداداتها من الكهرباء إلى غزة التي تبلغ 120 ميغاوات، بنسبة وصلت إلى 45 %.
وسبق للرئيس الفلسطيني محمود عباس، أن أعلن في أبريل/ نيسان الماضي، أنه بصدد تنفيذ "خطوات غير مسبوقة"، بغرض إجبار "حماس" على إنهاء الانقسام، وتسليم إدارة قطاع غزة لحكومة التوافق الفلسطينية. -

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع استمرار شريف إسماعيل في رئاسة الوزراء بعد عودته من المانيا؟

  • فجر

    05:08 ص
  • فجر

    05:08

  • شروق

    06:36

  • ظهر

    11:47

  • عصر

    14:38

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى