• الأربعاء 20 سبتمبر 2017
  • بتوقيت مصر11:26 ص
بحث متقدم
رويترز تحذر..

صدمة جديدة للحكومة في حادثة الغردقة

الحياة السياسية

صورة الخبر الأصلي
صورة الخبر الأصلي

حليمة الشرباصي

أخبار متعلقة

الإرهاب

داعش

السياحة

الغردقة

طعن

سلطت وكالة رويترز العالمية، الضوء على حادثة طعن مصري لسائحتين ألمانيتين حتى الموت، وإصابة 4 آخرون يوم الجمعة الماضي، في منتجع سياحي معروف في البحر الأحمر، معتبرةً أن الحادثة الأخيرة هي استكمال لحالة التدهور الحادة بالنسبة لقطاع السياحة في مصر.

وبحسب المسئولين وشهود العيان، فإن ما يجعل الحادثة أكثر تأثيرًا وبشاعةً، هو أن الجاني كان يستهدف الأجانب تحديدًا، لتشير الوكالة إلى أن المصري قاد هجومًا بالسكين على السياح، راح ضحيته سائحتان تحملان الجنسية الألمانية، وأصيب اثنان آخرون في فندق "ذهبية" بالغردقة، متابعةً أن القاتل سبح إلى شاطئ قريب ليهاج اثنان آخرون على الأقل في منتجع "ساني دايز البالاسيو، قبل أن يتم إلقاء القبض عليه من قبل طاقم الأمن.


وأشارت الوكالة في تقرير لها، إلى أن الهجوم الأخير هو الأضخم منذ الهجوم المشابه الذي حدث في نفس المنتجع منذ عام أو أكثر، ليأتي بالتزامن مع محاولات مصر إنعاش صناعة السياحة، التي أنهكتها التهديدات الأمنية وسنوات من الاضطراب السياسي.

وذكرت إحدى الشهود العيان وتدعى سعاد عبد العزيز: "أن القاتل كان بحوزته سكين، انطلق ليطعن بها كلتا السائحتين 3 مرات في منطقة الصدر، ليموتا في الحال على الشاطئ، قبل أن يقفز السور الفاصل بين الفندقين ويهرب سابحًا عبر الشاطئ للشاطئ المجاور".

وبحسب وزارة الداخلية المصرية، فإن الجاني في منتصف العشرينات، وأن دوافعه لارتكاب الجريمة غير واضحة، لينقل التقرير عن صحيفة المصري اليوم، أن واحد من الشهود أكد أن الجاني صرخ في طاقم العمل المصري لإخلاء الطريق لاستهداف الأجانب على الشاطئ تحديدًا بقوله: "لا أريدكم أنتم المصريين وكررها مرارًا".


من جانبها ذكرت صحيفة "تليجراف" البريطانية، أن استهاف الجاني لأجانب تحديدًا يوحي بأنه ذو خلفية إسلامية لأنهم يستهدفون الأجانب فقط، إلا أن مسئولي الأمن في مصر ذكرت أن دوافع القاتل الأيدولوجية حتى الآن ليست واضحة، وأنه ربما يكون مختل نفسيًا.

من جانبها رفضت السفارة الأوكرانية، التعليق على مقتل السائحتين حتى الآن، في الوقت الذي وصفت فيها "تليجراف" أن الغردقة التي كانت يومًا من أكبر الملاجئ السياحية في مصر، أصبحت اليوم مصدر تهديد بعد تكرار أكثر من هجوم إرهابي عليها، متابعةً أن القوات اأمنية المصرية تخوض حاليًا حملة دموية ضد الجماعات الإرهابية وتحديدًا تنظيم داعش في سيناء، الذي نقل عملياته إلى العاصمة ومدن اكبرى مثل الإسكندرية وطنطا.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع عودة أحمد شفيق إلى مصر لخوض انتخابات الرئاسة؟

  • ظهر

    11:53 ص
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:22

  • مغرب

    17:59

  • عشاء

    19:29

من الى