• السبت 24 فبراير 2018
  • بتوقيت مصر04:25 ص
بحث متقدم

مفاجأة.. الضحيتان الألمانيتان ليستا سائحتين

آخر الأخبار

صورة الخبر الأصلي
صورة الخبر الأصلي

مؤمن مجدي مقلد

أخبار متعلقة

أفرد موقع "دي فيلت" الألماني، تقريرًا عن آخر تفاصيل حادث طعن لألمانيتين في الغردقة، ذاكرًا أن الضحيتين لم يكونا سائحتين بل إنهما من قاطني الغردقة، عارضًا عدة تفاصيل عن الجاني والواقعة، كاشفًا عن أنه ليس لديه أي سوابق ويتمتع بحسن السمعة في بلده في دلتا مصر، مشيرًا إلى أنه من المفترض أن يكون الجاني هاجم شاطئ فندق آخر قبل هجومه على الألمانيتين.

واستهل الموقع بأن سيدتين ألمانيتين راحا ضحية هجوم بالسكين في الغردقة، مشيرًا إلى أن الجاني أصاب أربعة أشخاص آخرين علي الشاطئ الذي وقعت فيه المذبحة، موضحًا أن كل الضحايا من الأجانب، أي أن الجاني استهدف الأجانب علي وجه التحديد.

ووفقًا لأحد معارف الضحايا الذي قال إنه يعرفهما معرفة شخصية، فإنهما ليستا سائحتين ألمانيتين كما كان يشاع في بادئ الأمر ولكن كانتا من سكان الغردقة الدائمين، وهذا وفقًا لما أدلى به قنصل ألمانيا الفخري في الغردقة، بيتر يورجن إيلي لوكالة الأخبار الألمانية.

وبحسب  تقارير إعلامية فإن الجاني هو طالب جامعي يبلغ من العمر 27 عاما، وقالت صحيفة "المصري اليوم" بناء علي مصادر أمنية إن الجاني ليس لديه أي سوابق إجرامية حتى الآن، مضيفة أنه من دلتا مصر الواقعة شمالي البلاد، ويتمتع بسمعة طيبة في موطنه.

وأشار الموقع إلى أن الخارجية الألمانية لم تبد أى تصريحات بشأن هوية الضحايا، حيث قال متحدث باسم الوزارة إنه لم يتم تأكيد جنسية الضحايا بعد.

وبحسب تصريحات وزارة الداخلية المصرية فإن منفذ الهجوم سبح من أحد الشواطئ العامة إلى شاطئ الفندق، حيث بدأ بالهجوم على السائحين بالسكين، ونقلت "المصري اليوم" عن مدير فندق "إل بلاسيو" إن الجاني كان قد هاجم شاطئ أحد الفنادق المجاورة قبل التوجه إلى الفندق هذا، حيث تمت محاصرته من قبل أجهزة الأمن ونزلاء الفندق.

وألمح "دي فيلت" إلى أنه تم انتظار إجراءات قنصل السفارة الألمانية في القاهرة وموظفي مكتب الجريمة الألمانية طيلة الليل، إذا يجب عليهم معاينة مكان الحادث والوقوف علي إجراءات تشييع جاثمين الضحايا، وتحليل كل بيانات كاميرات المراقبة.

وعرضت صور علي الإنترنت تبين كيف تم نقل منفذ الهجوم بعد السيطرة عليه وهو جالس فوق إحدى عربات اليد إلى حديقة الفندق، ولم لعدة ساعات بعد الواقعة لم يحدد هويته وماذا ارتكب من جرم.

وفى صورة أخرى نشرتها وسائل الإعلام المصرية تظهر سائحة وهى غارقة في دمائها بـ"البيكينى" ونظارة الشمس وهى هاجعة على إحدى آرائك مدخل الفندق.

وتابع التقرير أن وزارة الخارجية الألمانية أدانت الحادث، حيث جاء على لسان أحد متحدثيها الرسميين: "ندين بشدة هذا الحادث  الجبان  والخسيس الذي استهدف السائحين على وجه الخصوص الذين فقط يريدون قضاء وقت للاسترخاء خالٍ من أعباء الحياة على شاطئ البحر"، مضيفًا: "نعزي أهالي الضحايا ونتمنى لكل مصابين الحادث الشفاء العاجل والكامل".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الحملة «سيناء 2018» فى القضاء على الإرهاب؟

  • فجر

    05:09 ص
  • فجر

    05:09

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:27

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى