• الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر02:50 ص
بحث متقدم

موقع ألماني: مصر بلد آمن

عرب وعالم

صورة الخبر الاصلي
صورة الخبر الاصلي

علا خطاب

أخبار متعلقة

السياحة

الالمان

هجوم الغردقة

قوكس اونلاين

اخترقت صحيفة "فوكس أون لاين" الألمانية، موقع حادث "الغردقة" الذي راح ضحيته سائحتان ألمانيتان، و4 أخريات من أوروبا الشرقية، مشيرة إلى أن 100 سائح ألماني يشعرون بالأمان لا بالذعر في منتجع "الهجوم"، مطالبين الأجانب بالبقاء في مصر، أي عكس ما يروج في وسائل الأعلام الأجنبية.

وقالت الصحيفة إنها أثناء تجولها في منتجع "صني ديز البلاسيو"، الذي وقع فيه الاعتداء على السياح الألمان، التقت بمعظم أصحاب الفنادق في الغردقة، حيث قدموا جميعهم اعتذارا لأهالي الضحايا "نيابة عن المصريين"، كما يقولون.

كما خرجت كاميرا الصحيفة خارج حدود المنتجع "المستهدف"، لكشف الأضرار التي سببها الحادث على الفنادق القريبة منه، وهناك قابلت مدير فندق "ماجيك بيتش"، الذي يبعد مسافة 5 كيلومترات، شمال مسرح الجريمة، حيث أكد أن: "ضيوف الفندق يشعرون بالأمان في مصر وليس هناك خائف بينهم"، مضيفًا أن ما يزيد على 100 نزيل ألماني في الفندق، ولا أحد منهم قد قام بإلغاء رحلته إلى الآن، لافتًا أن مغادرة أي شخص من الفندق كان في وقت سابق من وقوع الحادث وليس بعده.

وأشارت الصحيفة إلى تشديد السلطات المحلية إلى حد كبير التدابير الأمنية على أرض الواقع منذ يوم الجمعة الماضي، حيث تتواجد قوات الأمن على الشواطئ، في المطار وفى الفنادق حتى تتحقق سلامة السياح بصورة كاملة، كما تجرى شروط السلامة على نحو متزايد، ويجب على المارة وعلى الضيوف بالمدينة إبراز بطاقات هويتهم، وهو ما رصدته عدسات الصحيفة بدقة.

وأفادت موظفة من مركز الغوص، بلو براديس، أن جميع الشواطئ العامة مغلقة حاليًا وشواطئ الفندق فقط هي  المفتوحة، كما سمح فقط القوارب المسجلة والسيارات البقاء قرب الشاطئ، فضًلا عن حظر السباحة من منطقة الشاطئ إلى المنطقة المجاورة للمنتجع، وهذا يعني أن السباحين محظورون من السباحة.

وتحدثت الصحيفة مع المسئول عن مجموعة فنادق "نيو مارينا"، وهو فندق "3 نجوم" يقع مباشرة في "مرفأ اليخوت في الغردقة"، وهو واحد من القليلين، الذي اعترف بأن هناك بالتأكيد عدة طلبات إلغاء للحجوزات منذ محاولة الاعتداء على السياح الألمان، حيث قال: "في المتوسط، لدينا طلب إلغاء واحد أو اثنين في اليوم، يأتي معظمهم من ألمانيا والدول الإسكندنافية"، متابعًا: "أن الهجوم هزني بشدة وصدم جميع الناس في الغردقة، لذا "نود أن اعتذر بالنيابة عن المصريين على هذا العمل "الجبان" .

بينما أكد مدير فندق "براديس هيل" من منتجع "الهجوم"، للصحيفة "أن هذا الهجوم ليس تخطيط جماعة إرهابية، فهو هجوم نفذه شخص "غبي" لمجموعة "أغبياء"، هذا هو الوصف المناسب لما حدث، وقد أكد نزلاء الفندق أيضًا أن مثل هذا الحادث يمكن أن يحدث في أي مكان في ألمانيا، وكذلك كما هو الحال في فرنسا وغيرها من دول العالم، فهل هذا يعني أن نمنع السياح من زيارة بلادنا؟!.

وفي السياق ذاته، علقت سائحة ألمانية، تدعى "أنجيلا"، مقيمة في الغردقة، حيث عاشت أكثر من 10 سنوات في منتجع "الحادث"، على موقع الصحيفة على "فيس بوك" أنها تحب الغطس في البحر الأحمر، والأهم منذ ذلك أنها تشعر بالأمان في مصر أكثر من بلدها الأم ألمانيا.


وأكدت هذا القول، الألمانية، شارلين، التي عاشت لفترات طويلة في الغردقة، قائلة إن هذا الهجوم لم يغير من شعورها بالألمان، الذي تشعر به في مصر، فلا يوجد شىء يدعو للقلق هنا.



جدير بالذكر أن المدعو عبد الرحمن شمس الدين، البالغ من العمر 28 عامًا، قد قام بطعن سائحتين ألمانيتين على شاطئ الخاص بمنتجع "صني ديز البلاسيو"، وأصاب 4 أخريات قبل القبض عليه وتحويله للنيابة لتحقيق معه.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:05 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى