• الإثنين 21 أغسطس 2017
  • بتوقيت مصر02:37 ص
بحث متقدم
تقرير بريطاني:

"تعويم الجنيه" له مفعول السحر

الحياة السياسية

صورة الخبر الاصلي
صورة الخبر الاصلي

حليمة الشرباصي

أخبار متعلقة

صندوق النقد

الدولار

تعويم الجنيه

الشركات

كريس جارفيس

شهد شهر نوفمبر الماضي، إصدار أحد أهم القرارات الاقتصادية في تاريخ مصر الحديث، بتعويم الجنيه، من جانبها عرضت صحيفة "فاينانشال تايمز"، مجموعة من أهم سلبيات وإيجابيات هذه القرار، معتبرةً أن الفائدة الأعظم عادت على الشركات.

وأضافت الصحيفة، في تقرير لها، أن قرار تحرير سعر الصرف كان بمثابة مفعول السحر لتلك الشركات، موضحة أنه بعد أن كان رجال الأعمال المصريون يضطرون إلى التنقيب في السوق المصرية؛ للحصول على الدولارات من أجل الدفع لوارداتهم في ذروة أزمة نقص العملة الأجنبية في السوق، الآن أصبح الدولار يتدفق في البنوك المصرية بمنتهى السلاسة، بينما تلاشت أزمة احتكار السوق السوداء للدولار، مشيرة إلى أن قرار الحكومة بتعويم الجنيه قبل 8 أشهر جاء؛ تلبيةً لشروط صندوق النقد الدولي وتأمينًا لحصولها على بقيمة 12 مليار دولار.

وأشار تقرير الصحيفة، إلى أن "تعويم الجنيه" كان أحد القرارات العديدة الحساسة سياسيًا التي اتخذتها الحكومة، وحظيت باستحسان صندوق النقد الدولي، وساعدت على إغراء المستثمرين الأجانب للعودة مجددًا إلى السوق المصرية.

في المقابل، أثار تحرير سعر الصرف مجموعة جديدة من التحديات أمام رجال الأعمال تتمثل في ارتفاع التضخم، وارتفاع تكاليف القروض، لينتج عن ذلك تعليق تلك الشركات لخططها التوسعية، ليست هذا فحسب بل إن الديون الأجنبية لتلك الشركات أضافت عبئًا جديدًا خاصة في ظل فقدان الجنيه نصف قيمته تقريبًا.

من جانبه، ذكر المدير العام لشركة الاستثمارات الخاصة "مالتبيلز جروب"، عمر الشنيطي، أن الناس أصبحوا يقترضون من أجل رأس المال العامل، لكن المخاطرة لا تبرر الاستثمار طويل المدى، وينبغي أن تكون قادرًا على تحقيق أرباح مستدامة بنسبة تتراوح بين 30: 35% للحصول على قروض بسعر فائدة يتراوح بين 22: 24%.

يذكر أن صندوق النقد الدولي صرف الشريحة الثانية لمصر بقيمة 1.25 مليار دولار، ليستشهد التقرير برئيس بعثة صندوق النقد الدولي في الدولة العربية كريس جارفيس، قوله: "إن مصر حاليًا في وضع أفضل من العام الماضي، أعتقد أنهم اتخذوا بالفعل الخطوات الأصعب على مستوى الاقتصاد الكلي، وما يتبقى هو الاستمرار في الإصلاحات، لكن ذلك لا يرتبط بالكثير من التعديلات الكبيرة، ليس على مدى الشهور المقبلة بالتأكيد".

وتابع "جارفيس": أنه يتوقع هبوط معدل التضخم بين 11-13% بحلول منتصف 2018، مع السياسات القوية المستمرة.

 

 

 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع اتفاق المعارضة على مرشح لمنافسة«السيسي» في انتخابات الرئاسة؟

  • فجر

    04:01 ص
  • فجر

    04:01

  • شروق

    05:29

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:40

  • مغرب

    18:36

  • عشاء

    20:06

من الى