• الإثنين 11 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر05:05 م
بحث متقدم

دار الإفتاء وافقت على تصدير الحمير .. فماذا عن تصدير الضفادع والكلاب ؟

وجهة نظر

علي القماش
علي القماش

على القماش

أخبار متعلقة

نشرت الصحف موافقة دار الإفتاء على تصدير الحمير ، حيث جاء هذا وفقا لتصريح رئيس الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر بالهيئة العامة للخدمات البيطرية " بان الهيئة تلقت رأى دار الإفتاء المصرية فيما يتعلق بتصدير الحمير حية ، موضحا أن الفتوى أجازت التصدير ، وهو ما يعنى فتح باب تصدير الحمير للخارج خاصة الصين "

والسؤال لماذا يتم إقحام دار الإفتاء في مثل هذه الأمور التي هي اقرب للفكاهة والسخرية وان أخذت صورة الجدية

دار الإفتاء التي وافقت على تصدير الحمير هي ذاتها التي اعترضت من قبل على تصدير الكلاب !

فإذا قيل لان الغرض من تصدير الكلاب الأكل وهو محرم ، فهل تضمن الدار أن الصين لن تستغل لحوم الحمير ؟ ولماذا لم تعتبر أن هناك استفادة لمستوردي الكلاب بجلودها مثل الاستفادة بجلد الحمير ؟

وحتى في التحريم بسبب الأكل .. هل الضفادع التي نصدرها كل يوم لفرنسا وعشرات الدول أكلها حلال ؟!!!

وإذا كان يتم إقحام دار الإفتاء في الاستيراد والتصدير .. هل استيراد الخمور حلال ؟ وهل صناعة السجائر حلال ؟!

إذا كان هناك منطق فهو الإبقاء على الحمير لإفادتها للمزارعين ، وليكن تصدير الكلاب ، فلدينا وفقا للتصريحات الرسمية أكثر من 15 مليون كلب كثير منها يعقر الناس ومنذ أيام توفى طفل في المنصور بسبب اعتداء كلب عليه ، وسبقه التهام كلاب في السويس لتلميذ ، وعشرات الحوادث المماثلة كل يوم ، حتى أصبح المارة في معظم المناطق خاصة المدن الجديدة يملآهم الرعب بسبب انتشار الكلاب الضالة .. أليس على الأقل تصديرها دفعا للضرر ؟!

فليكن تصدير الكلاب التي يزيد عددها عن 15 مليون بخلاف ولاد الستين كلب المنتشرين هنا وهناك ! .. أو تمتنع دار الإفتاء عن الإجابة على مثل هذه الأسئلة التي قد تقلل من هيبة رجال الدين


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • عشاء

    06:28 م
  • فجر

    05:19

  • شروق

    06:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى