• الإثنين 23 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر06:20 ص
بحث متقدم

ماسبيرو .. حكاوى وبلاوى !!!

أخبار الساعة

محمد طرابيه
محمد طرابيه

محمد طرابيه

أخبار متعلقة

- كلما شاهدت أو تابعت أخبار انفرادات قناة ON Sport  الحصرية وآخرها  الحصول على حقوق بث مباريات بطولة Audi Cup 2017 الودية التى يشارك فيها أربعة من كبار الفرق الأوروبية، وهم ليفربول الإنجليزى وبايرن ميونخ الألمانى وأتلتيكو مدريد الإسبانى ونابولى الإيطالى وتستمر مبارياتها على مدار يومى غداً  الثلاثاء و بعد غد الأربعاء , كما ستنفرد القناة ببث لقائى كلاسيكو الأرض بين برشلونة وريال مدريد فى كاس السوبر الأسبانى يومى 13 و16 أغسطس 2017  , كلما تحسرت على الحالة المتردية التى وصلت اليها  قناة النيل الرياضية التى كان يجب أن تكون القناة الرياضية الأولى فى مصر والعالم العربى , والغريب أن الراعى الرسمى للقناتين واحد وهى شركة بريزنتيشن التى تمتنع عن سداد متأخرات تزيد عن 40 مليون جنيه لماسبيرو حتى الآن .
 وبهذه المناسبة أسأل حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام عن سبب رفضه وقت أن كان رئيساً لقطاع النيل للقنوات المتخصصة للعرض المغرى الذى قدمته اليه شركة صلة السعودية ( الراعى الرسمى للنادى الأهلى ) واصراره على استكمال التعاقد وتجديده مع بريزنتيشن رغم مخالفاتها الصارخة لبنود التعاقد .
 وأنا أتحدى أن يكذبنى حسين زين فيما أقوله عن عرض الشركة السعودية الذى كان يزيد عن عرض بريزنتيشن بأكثر من الضعفين على الأقل !!!.
 
- شخصيتان بارزتان داخل ماسبيرو , دخلتا سباق الترشح لرئاسة قطاع التليفزيون خلال المرحلة القادمة , الشخصية الأولى منهما ترتبط بعلاقات واسعة جدا مع جهات أمنية  ورقابية  رفيعة المستوى , وقامت مؤخراً ب " دق اسفين " فى مجدى لاشين رئيس التليفزيون أثناء جلوسها مع أثنين من أعضاء جهة رقابية مهمة للغاية لها تأثير كبير فى اتخاذ القرارات حالياً . أما الشخصية الثانية فترتبط بعلاقات وطيدة أيضاً مع جهات عليا فى الدولة وتحظى بدعم منها , كما أنها مدعومة بقوة من زوجها الذى يرتبط بعلاقات وطيدة للغاية مع شخصيات مقربة جداً من رئيس الوزراء المهندس شريف اسماعيل .
 
- يبدو أن علاء بسيونى نائب رئيس التليفزيون والمكلف بالإشراف على القناة الأولى أصبح " الحاضر الغائب " داخل القناة , والدليل هو قيام معتز بالله عبدالعزيز الملكلف منذ 19 يوليو 2016 بتسيير عمل وظيفة مدير عام برامج المنوعات بالقناة الأولى  بعدما رفض توقيع تفاصيل  حلقة برنامج "حكاية صورة " الخاص بثورة يوليو وتأميم قناة السويس , باقناع زميله خالد قابيل مدير عام برامج الشباب بالقناة الأولى بنقل البرنامج إلى إدارته بدلاً  من إدارة المنوعات  .
وبالفعل قام معتز  بكتابة ورقة نقل البرنامج ووقعها قابيل الذى أصبح مسؤلا عن البرنامج دون رجوع الاثنين إلى علاء بسيونى رئيس القناة الأولى,  وقد مر أسبوع على هذه الواقعة التى نهديها إلى رئيس القناة الأولى والتى تثبت بما لايدع مجالا للشك أن الأمور الفنية والبرامجية داخل إدارة المنوعات بالقناة الأولى يديرها معتز حسب مزاجه الشخصى دون أدنى اعتبار لرؤسائه .
 
- هذه الرسالة وصلتنى من بعض العاملين بإذاعة الشباب والرياضة العريقة .. تقول سطورها : " الى متى تستمر الأوضاع السيئة بهذه الإذاعة التى كانت تحظى بمتابعة وتقدير كل الجماهير المصرية على مختلف انتماءاتها الرياضية ,  فالحمامات غير نظيفة  و استراحة المذيعين  أصبحت " حاجة تكسف " كما أن البوفيه فقير جدا , ويضاف لما سبق أن الموجة لا تصل للجمهورية كلها كما أن  موقع الاذاعة سىء و ضعيف , ولا يوجد  للاذاعة  "ابلكيشن " على الموبايل.
 ورغم أن العاملين بالاذاعة  يحصلون على رواتب ومستحقات  اقل من التليفزيون و المتخصصة و حتى القنوات الاقليمية  إلا أنها تساهم  فى جلب اعلانات تجارية جيدة جدا ومن الممكن أن يتضاعف العائد من الإعلانات من خلال وسائل بسيطة من بينها تفعيل رسائل اس ام اس المقطوعة حالياً رغم أنها متنفس للمستمعين للتعبير عن رأيهم ووسيلة لتفاعلهم مع الإذاعة وبرامجها اضافة الى ما تحققه من أموال كثيرة مقابل ارسال هذه الرسائل " .
هذه الوقائع مهداة لكل من حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام ونادية مبروك رئيسة قطاع الغذاعة وعضو المجلس الأعلى للإعلام وعضو اللجنة التأسيسية لنقابة الإعلاميين !!! .


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • ظهر

    11:44 ص
  • فجر

    04:45

  • شروق

    06:08

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:55

  • مغرب

    17:19

  • عشاء

    18:49

من الى