• الثلاثاء 12 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر02:44 ص
بحث متقدم

هدم الثوابت والأخلاقيات أمام الكاميرات الفضائيات

وجهة نظر

سلطان إبراهيم
سلطان إبراهيم

سلطان إبراهيم

أخبار متعلقة

نتسائل والقلوب تكاد تنفطر لمصلحة من كسر وتحطيم القيم والأخلاق أمام الكاميرات لمصلحة من تدمير الأسس التى تربى عليها الشعب المصري كله


إن المجتمع المصري كله المسلم منهم والمسيحي تربى على احترام الفضيلة وبغض الرذيلة ورفض كل ما هو معيب وأصبحت كلمة العيب تيمة مصرية أساسية تقال لكل من يرتكب مخالفا ومحظورا وسواء كان هذا المجتمع محافظا او متحررا فلم يكن ليجترء على ما هو عيب أو يجترء على ارتكاب الرذيلة والدعوة إليها جهارا نهارا أما الآن فنحن نلحظ تعمدا لكسر سقف العيب والاجتراءً عليه ..


وقد أثارت الإعلامية دعاء صلاح الدهشة بل الصدمة لكل المجتمع بظهورها وهي تمثل شخصية الحامل من خلال حلقة جديدة من برنامجها دودي شو على فضائية النهار، لكنها سرعان ما كشفت للجمهور أنها ليست بحامل، وقد تحدثت دعاء عن فكرة استعانة بعض النساء بالرجال من أجل تحقيق حلم الأمومة والإنجاب منهم مقابل مبلغ مادي، موضحة أن بعض المجتمعات تؤيد فكرة ال H" single mother " اي السيدة التي تنجب بدون زواج، وتقوم بدوري الأم والأب معاً.


 


وهذا الأمر الخطير الذي تتكلم عنه الإعلامية بهذه البساطة وتسوّق  له وهو تقبل حالة الـ(SINGLE MOTHER)  لتجتر نفس القصة للصحفية هدير مكاوي، التي نشرت صورها على موقع فيسبوك، بعد أن أنجبت طفلًا بدون زواج موثق، مما أثار رفض واستهجان كل طوائف الشعب بما فيهم الفنانين والمثقفين ويكفي أن نشير إلى أن حميد الشاعري انتقد موضوع هدير مكاوي، قائلاً: "خلاصة موضوع هدير، ** Single Mother **، انتقلنا من مرحلة الجهر بالمعصية لمرحلة دعم العاصي". وكذلك قال الكاتب الصحفي وائل قنديل وائل قنديل في تدوينة له عبر موقع تويتر، قال فيها: "تناضل مع الـ single mother، أو ضدها، فهذا اختيارك، لكن لا تفرضها علينا قضية وطن ومعركة ثورة، هذه معركة لقيطة".وقد أكد المحامي نبيه الوحش، خلال مداخلة هاتفية له مع الإعلامي سعيد حساسين ببرنامج "إنفراد"، المذاع على قناة "العاصمة"، أن دعم هدير يعد من التدابير اليهودية مثلما كانت تنادي الكاتبة نوال السعداوي، وقال: "ده مخالف للشرع والقانون والدستور.. كل من يدعموها أداة من أدوات اللوبي الغربي الصهيوني".


 


وقد استشهدت بهؤلاء لأن القضية قضية وطن يهدم وقيم تهدر ومبادئ تكسر وهو أمر مستهدف لابد أن ننتبه له جميعا فهذا التبجح الذي فاق كل حد


يهدف لهدم أوطاننا وديننا وقيمنا كمصريين ولمصلحة أعداءنا وهو دعوة صريحة للرذيلة فكل من ترتكب الرذيلة بعد ذلك ستجد الأمر سهلا وتحت دعوى Single Mother تخفي جريمتها فتدمر البيوت والأسر


أنا لن أناقش فظاعة هذه الدعوة الهدامة من الناحية الشرعية فموقف الشرع فيها واضح وصريح ويكفي أن الله تعالى قد توعد الداعين إلى الفاحشة بالعذاب الأليم في الدنيا والآخرة معا في قوله تعالى في سورة النور :(إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُون ،{قال ابن العربي:{ يُحِبُّونَ } يَعْنِي يُرِيدُ ذَلِكَ وَيَفْعَلُهُ ؛ لِأَنَّ الْمَحَبَّةَ فِعْلُ الْقَلْبِ، وَمَنْ أَحَبَّ شَيْئًا أَظْهَرَهُ،و قال الألوسي رحمه الله  لهم بسبب ذلك {عَذَابٌ أَلِيمٌ فِى الدنيا} مما يصيبه من البلاء كالشلل والعمى {وَ} في {الآخرة} من عذاب النار ونحوه.


و لقد جاء الإسلام بل وكل الأديان ليعلي من قيمة الزواج الذي يحقق السكن والترابط الأسري فمن البديهي أنه كلما قويت الأسر قويت المجتمعات ، فلمصلحة من الدعوى لهدم أسرنا وبيوتنا ومجتمعاتنا


وإثارة مثل هذه الدعوات التي تفتت الجتمع وتقوض أركانه وتزلزل بنيانه فإنني أناشد كل ذي رأي أيا كان موقعه وتوجهه وفكره أن يقف أمام هذه الدعوة الهدامة لمجتمعنا ووطننا وأمتنا ولاشك أن ثمة فارق بين الحرية وبين الفوضوية وبين دعاوى الحريات وهدم الأخلاقيات وبين احترام الأفكار والأراء والتصدى للسفه والهراء فحذار أن نجعل المكايدة السياسية سبيلا للتغاضى عن ما يدعو لخراب أوطاننا وتحطيم قيمنا .


أفيقو يرحمكم الله

* عضو اتحاد كتاب مصر


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • فجر

    05:20 ص
  • فجر

    05:20

  • شروق

    06:49

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى