• الأربعاء 23 أغسطس 2017
  • بتوقيت مصر12:29 ص
بحث متقدم

إشادة غربية بارتفاع الاحتياطى النقدي فى مصر

مال وأعمال

البنك المركزي
ارشيفية

حليمة الشرباصي

أخبار متعلقة

اعتبرت وكالة بلومبرج الاقتصادية أن الرقم القياسي الذي حققه احتياطى النقد الأجنبى فى مصر، بعد وصوله إلى 4.7 مليار دولار وتخطيه 36 مليار دولار، هو بمثابة علامة واضحة على استعادة ثقة الغرب في اقتصاد مصر ومسار الإصلاحات الاقتصادية التي تتبعها الحكومة.

وأشارت الوكالة في تقرير لها، إلى أن الزيادة الأخيرة يأتي بالتزامن معها ثقة أكبر من المستثمرين منذ أن أطلقت مصر برنامج الإصلاح الاقتصادي بدعم من صندوق النقد الدولي العام الماضي.

وأوضح التقرير، أن الاحتياطي المصري شهد تدفقًا في يوليو الماضي وصلت قيمته إلى 7.7 مليار دولار، من بينها 3.7 مليارات دولار على هيئة استثمارات أجنبية، وحوالي 4 مليارات دولار من الاقتصاد المحلي، إضافةً إلى تلقى مصر الشريحة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي بقيمة 1.25 مليار دولار.

ونقل التقرير عن الخبير الاقتصادي بمؤسسة "سي أى كابيتال" هانى فرحات، قوله: "إن الاحتياطى النقدى الآن يغطى تقريبًا 8 أشهر من الواردات، ما يضيف ثقة أكبر في العملة المحلية"، متابعًا أن الإحصائيات الأخيرة تشير إلى أن مصر قادرة على جذب تدفقات نقدية قوية وهو ما يزيد من احتمالية إنهاء مشكلة العملة قريبًا".

وأشار التقرير إلى أن المستثمرين واظبوا على استثمار أموالهم في السندات والأسهم المصرية منذ أن أزالت السلطات معظم القيود على العملة، وهو ما زاد من سعر الفائدة ووضع نهاية لأزمة نقص الدولار في البنوك والسوق المصرية، تمهيدًا لتأمين الحصول على قرض صندوق النقد البالغ قيمته 12 مليار دولار".

يذكر أن معظم هذه التدفقات المالية تذهب إلى صندوق بالبنك المركزي مخصص لنقل هذه الأموال إلى المستثمرين الأجانب وتلبية احتياجاتهم.

ولفت التقرير النظر، إلى أن الاحتياطي الأجنبي كان قد تراجع بعد ثورة 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، وهو ما تلاه سنوات من التخبط السياسي والاقتصادي، ليتابع التقرير، أنه حتى بعد انتعاش احتياطي النقد الأجنبي، ما زال ضعف الجنيه المصري إضافةً إلى تقليص دعم الوقود عاملين أساسيين في صعود معدل التضخم فوق 30%.

وتابع التقرير، أن ارتفاع الأسعار هى أزمة ما بعدها أزمة بالنسبة للمصريين البالغ تعدادهم 93 مليون نسمة، خاصةً وأن نصفهم يعيشون قريبًا من خط الفقر، مشيرًا إلى أن الأزمة لا يبدو أنها في طريقها إلى الاستكانة حتى في ظل محاولات الحكومة تهدئة الآلام من خلال تعزيز البرامج الاجتماعية، وتخفيض الضرائب على محدودي الدخل.

 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع اتفاق المعارضة على مرشح لمنافسة«السيسي» في انتخابات الرئاسة؟

  • فجر

    04:02 ص
  • فجر

    04:02

  • شروق

    05:30

  • ظهر

    12:02

  • عصر

    15:39

  • مغرب

    18:34

  • عشاء

    20:04

من الى