• الثلاثاء 24 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر12:51 ص
بحث متقدم

الطرابيلى: هذه حقيقة زيادة الاحتياطى الأجنبى

الحياة السياسية

عباس الطرابيلي
عباس الطرابيلي

آية عز

أخبار متعلقة

سيارات

قمح

ميناء الإسكندرية

مواشي

قال عباس الطرابيلي، الكاتب الصحفي والمحلل السياسي، إن الاحتياطي النقدي الأجنبي لمصر تجاوز لأول مرة الـ36 مليار دولار، وذلك منذ آخر أيام في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

وتعجب "الطرابيلي" في مقال صحفي  نشر علي جريدة  "المصري اليوم"، من سعادة الإعلاميين والمسئولين في الدولة بتلك الزيادة.

وإلي نص المقال..

المسؤولون  ومن فى ركابهم من الإعلاميين  سعداء بما أعلنه البنك المركزى بأن الاحتياطى النقدى الأجنبى تجاوز لأول مرة رقم 36 مليار دولار، وذلك منذ أواخر أيام الرئيس حسنى مبارك، وهذه حقيقة أعترف بها، ولكن هل جاءت هذه الزيادة نتيجة زيادة الإنتاج القومى،أو خفض فاتورة الواردات.،أو زيادة حجم الصادرات رغم أن هذه وتلك حققتا تقدماً كبيراً، أى نجحنا فى خفض الواردات، كما نجحنا فى زيادة الصادرات،ولكن ليس كما يحلم كل العالمين بأوضاعنا الاقتصادية، ولكنها، على أى حال، أفضل من أن يزيد الخلل فى الميزان التجارى.

وتابع :" ونقول  لمن يفهم إن الزيادة الأخيرة فى حجم هذا الاحتياطى الدولارى لم تأت من زيادة الإنتاج، أو من خفض مصروفات الدولة نتيجة سياسة ناجحة للتقشف الحكومى.. ولكن وللحقيقة فهذه الزيادة عبارة عن قروض حصلت عليها مصر، وودائع من الأشقاء والأصدقاء يمكن أن يطلبوها ".

وواصل :" والحقيقة تقول أيضاً إن كل ما تمتلكه مصر من هذا الاحتياطى الآن يدور حول 5 أو 6 مليارات دولار،والباقى هو مجرد ودائع من الأصدقاء وأيضاً من صندوق النقد الدولى  كجزء من موافقتنا على برنامج الإصلاح الاقتصادى، وهنا أعترف أنه بسبب السياسة الاقتصادية الحالية جاء الدعم الدولى لنا. ولولاها لما قدمت المنظمات الدولية هذا الدعم الدولارى،وتلك ميزة، تؤكدها أيضاً الثقة العالمية فى السياسة المصرية وفى جديتها الإصلاحية، رغم المعركة الرهيبة التى تخوضها ضد الإرهاب".

 وتساءل :" ويبقى السؤال: أين الناتج القومى الحقيقى لمصر؟ هل زاد بما يحقق هذه الزيادة الدولارية، التى تحققت بزيادة 4 مليارات و700 مليون دولار عن الاحتياطى فى شهر يونيو الماضى؟! .

 ولفت :" ذلك أننى أخشى من تصاعد أعباء مصر لسداد فوائد هذه الديون،فإذا نجحنا فى ذلك،ماذا عن سداد أصول هذه الديون،ولن أتحدث هنا عن تصاعد حجم الدين الداخلى، الذى تجاوز حد الخطر بالفعل".

وأشار إلي أن :" الحل الوحيد بل الأوحد  هو زيادة الإنتاج القومى: الزراعى والصناعى والخدمى، لأنه وحده القادر على الوفاء بفوائد هذا الدين الخارجى وهو وحده القادر على سداد أصول هذه الديون نفسها".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • فجر

    04:46 ص
  • فجر

    04:46

  • شروق

    06:09

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:54

  • مغرب

    17:18

  • عشاء

    18:48

من الى