• الأربعاء 13 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر03:34 ص
بحث متقدم
ميدل إيست مونيتور:

مصر تطالب إثيوبيا باحترام عهودها

الحياة السياسية

صورة من الخبر الأصلي (ميدل إيست مونيتور)
صورة من الخبر الأصلي (ميدل إيست مونيتور)

حليمة الشرباصي

أخبار متعلقة

السودان

نهر النيل

سد النهضة

إثيوبيا

أزمة سد النهضة

طالبت مصر يوم الخميس الماضي إثيوبيا، بأن تحترم عهودها والتزاماتها تجاه سد النهضة، الذي تنشئه تحت فرع النيل الأزرق، وذلك بعد رفض إثيوبيا وقف تشييد السد على الرغم من أن عواقب بناء السد ما زالت حتى الآن موضع دراسة، بحسب موقع "ميدل إيست مونيتور" البريطاني.

وأشار الموقع في تقرير له، إلى أن كلًا من إثيوبيا ومصر والسودان اتفقت على تعيين شركتين فرنسيتين وهما (أرتيليا، بي أر إل) للقيام بسلسلة من الدراسات لحساب تأثير السد المتوقع على نهر النيل والذي يشق طريقه عبر الثلاث بلدان.

واستطرد: أنه في المؤتمر الصحفي الذي عقد الخميس الماضي في الخرطوم، طالب وزير الخارجية سامح شكري بما وصفه "بالتطبيق الصادق" لالتزامات إثيوبيا السابقة، والتي وافق عليها الثلاث دول السابقة، بشأن تشييد السد، متابعًا أنه يجب تنفيذها وفقًا لبنود القانون الدولي.

وتابع "شكري": "نحن نؤمن أن التطبيق الصادق والملائم للعهود التي اتفقت عليها الثلاث دول هو مفتاح حل الاختلافات التي تجمع الثلاث حول السد، من جانبه أكد وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، التزام السودان بتنفيذ كافة تعهداتها التي اتفقت عليها مع مصر وإثيوبيا، مشيرًا إلى تفهمه لقلق مصر وأنهم سيواصلون العمل سويًا كثلاثة أخوة لحل أي مشكلات يمكن أن تصادفهم.

يذكر أن السد المثير للجدل، يُبنى الآن على فرع النيل الأزرق بالقرب من الحدود السودانية، في الوقت الذي داومت فيه مصر على التعبير عن تخوفاتها من أن يؤثر السد على حصتها من مياه النيل.

وفي سياق متصل، نشر موقع "جلوبال كونستركشن ريفيو"، دراسة أمريكية استمرت لسنوات، أن مواصلة بناء سد النهضة الإثيوبي من شأنه مياه خفض معدل تدفق مياه النيل على مصر بنسبة 25%، مقيدًا بذلك إمدادها بالمياه النقية وبالتالي قدرتها على توليد الطاقة، مشيرةً إلى أن هذه النقاط الأخيرة سبب الخلاف بين مصر وإثيوبيا مؤخرًا.

ويبدو أنه حتى القمة الأفريقية الـ29، لم تتوصل إلى حل تجاه أزمة سد النهضة، فبحسب مصدر حكومي نقل عن اللقاء الذي انعقد بين وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره الإثيوبي، لم يسفر عن أي تقدم بين الجانبين بخصوص الأزمة في القضايا الخلافية على أزمة سد النهضة، وهو ما يؤكد إصرار إثيوبيا على المضي قدماً في تشغيل السد، وعدم الالتفات إلى مطالب مصر بشأن حصتها في المياه البالغة 55.5 مليار متر مكعب.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • فجر

    05:21 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى