• السبت 19 أغسطس 2017
  • بتوقيت مصر01:17 م
بحث متقدم

اقتصاديون : مصر تدخل مرحلة جديدة من استقرار الاحتياطي النقدي

الحياة السياسية

البنك المركزي
البنك المركزي

عمرو محمد

أخبار متعلقة

 بعد أن أعلن البنك المركزي منذ أيام، عن وصول صافي الاحتياط النقدي الأجنبي إلي 36 مليار دولار، لأول مرة منذ قيام ثورة يناير، خبراء الاقتصاد أكدوا أن مصر تدخل مرحلة جديدة من استقرار الاحتياطي النقدي، خاصة وأن مصر لم تصل إلي هذا الاحتياطي من قبل.

ليقول في البداية الخبير الاقتصادي، شريف الدمرداش، إن الحكومة لا تزال تعيش من جيب المواطن، وتري أنه دائماً الحل في أزماتها المالية، فكما ضاق بها التصرف تأخذ ما يتبقي معه.

وأضاف الدمرداش في تصريحاته لـ"المصريون"، أن الوضع الاقتصادي أصبح صعباً للغالية، في ظل تبديد الأموال في مشاريع لا فائدة منها، وإهمال ملفات مهمة كالتعليم والصحة، وأن أزمة تعويم الجنيه لم تحسب جيداً، وتترك المواطن عارياً مالياً، وأن ما يقال بشأن وصول الاحتياطي النقدي إلي 36 مليارًا ما هو إلا قروض وحان وقت سدداها".

وفي نفس السياق قال وائل النحاس الخبير الاقتصادي، إنه لا يصح مقارنة الاحتياطي النقدي لمصر عام 2011 بالموجود الآن، لأن الاحتياطي النقدي لمصر قبل ثورة يناير وصل إلي 36 مليار دولار وكان الدين الخارجي 34 مليار دولار، ولكن الآن الاحتياطي أصبح 36 مليار دولار والدين الخارجي وصل إلي 74 مليارًا وهو ما يعد كارثة كبري.

وأضاف "النحاس"، في تصريحاته لـ"المصريون"، أن الاحتياطي النقدي لم يأتِ بسبب كثرة الإنتاج، ولكن بسبب المعونات الخارجية، والتي حان سدادها، على الرغم من أن التزامات الدولة أصبحت صعبة للغاية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع اتفاق المعارضة على مرشح لمنافسة«السيسي» في انتخابات الرئاسة؟

  • عصر

    03:41 م
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:38

  • عشاء

    20:08

من الى