• السبت 21 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر12:30 م
بحث متقدم
«الوطنية للإعلام»: لن نفرط في أي شيء

بنك الاستثمار يجبر «ماسبيرو» على بيع ممتلكاته

آخر الأخبار

ماسبيرو
ماسبيرو

آية عز وسارة عادل

أخبار متعلقة

بنك الاستثمار

«ماسبيرو»

اشتعلت مجددًا الأزمة بين بنك الاستثمار واتحاد الإذاعة والتليفزيون، بعد أن قرر البنك الحصول على مستحقاته المتأخرة لدى "ماسبيرو"، والتى تقدر قيمتها بأكثر من 4 مليارات جنيه، عن طريق الاستحواذ على أسهمه فى "النايل سات" من حصة "الهيئة الوطنية للإعلام" اتحاد الإذاعة والتليفزيون سابقًا.

الهيئة الوطنية للإعلام برئاسة حسين زين، قالت إن "ديون بنك الاستثمار لم تحصل عليها الهيئة، ولكنها كانت فى عهد صفوت الشريف وزير الإعلام الأسبق، والتى بلغت قيمتها 8 مليارات جنيه".

وأضاف في تصريحاته إلى "المصريون"، أن "تلك الديون اقترضها الاتحاد لبناء مدينة الإنتاج الإعلامى ولإنشاء شركة "النايل سات"، والاثنان من أهم فروع ماسبيرو، ولا يمكن الاستغناء عنهما بأى طريقة".

وأشار زين إلى أنه "تم وقف جميع إجراءات البيع، فنحن نرفض تمامًا التفريط فى أى شيء من ممتلكات الهيئة الوطنية للإعلام".

وتابع قائلًا: "بنك الاستثمار له الحق فى طلب أمواله بالطريقة المناسبة له، وعلينا أيضًا أن نختار الطريقة التى تتناسب معنا، خاصة أن المبلغ كبير ومتراكم عن 30 عامًا من الإهمال من قبل الحكومات الماضية".

وكشف زين، عن أنه تقدم بطلب للحكومة للمساهمة فى تسديد أى جزء من المستحقات المتأخرة على المبنى، طوال الفترة الماضية، خاصة أنها كانت فى عهد صفوت الشريف، وزير الإعلام الأسبق، الذى ظل متجاهلاً لتلك الديون حتى تراكمت بشكل كبير، فضلا عن المطالبة أيضا بتعديل بنود تعريفة الكهرباء ورسوم الإذاعة، وذلك وفقًا لقانون 1968.

متفقًا معه في الرأي، قال شكرى أبوعميرة، عضو الهيئة الوطنية للإعلام ورئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون الأسبق، إن "الهيئة لم ولن تفرط فى أى جزء من أراضى المبنى لبنك الاستثمار بسبب الديون المتراكمة عليه".

وأضاف لـ"المصريون"، أن "ديون ماسبيرو لبنك الاستثمار تم تسديد جزء كبير منها من قبل وزارة الإعلام فى عهد الوزير الأسبق صفوت الشريف، وحينها تم تسديد ما يقرب من 8 مليارات جنيه، وعلى الهيئة إيجاد حلول سريعة مع الحكومة بدلًا من التفريط فى أصول وأسهم ماسبيرو".

وأوضح عضو الهيئة الوطنية للإعلام، أن "بنك الاستثمار فى عهد صفوت الشريف طالب بأخذ جزء من أصول ماسبيرو وعدد من أسهم الاتحاد، لكن المسئولين رفضوا".

وقالت الدكتور شيرين الشواربي، أستاذة الاقتصاد ووكيل كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن "ماسبيرو من أكبر المؤسسات الحكومية مديونية، بسبب عدم الاستثمار الجيد للقطاعات الفنية به، وإدارته الخاطئة".

وأضافت، أنه "من الممكن أن يخرج "ماسبيرو" من أزمته المالية قي حال تم الاستغناء عن 25% من نسبة العاملين، لأن اتحاد الإذاعة والتليفزيون به عدد ضخم من الموظفين دون الحاجة إليهم، حيث يمتلك نحو 45 ألف موظف، تتجاوز مرتباتهم 23 مليار جنيه".

وتابعت: "ماسبيرو لديه استوديوهات كبيرة تحتاج إلى تعديلها وترميمها، ومن ثم يستطيع المسئولون تأجيرها لجلب مبالغ مهولة والاستفادة منها لضخ أموال تساعد فى حل أزمة الديون المتأخرة على المبنى، ليس هذا فحسب، بل يمكنه أيضا استغلال الأراضى الضخمة إما ببيعها أو تأجيرها لمستثمرين والاستفادة منها".

وأشارت إلى أن "ماسبيرو يمتلك مجموعة من القنوات المتخصصة تستطيع القناة الواحدة منها أن تسدد ديون المبنى، إذا تم استخدامها بشكل جيد".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • عصر

    02:56 م
  • فجر

    04:44

  • شروق

    06:07

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:56

  • مغرب

    17:21

  • عشاء

    18:51

من الى