• الجمعة 18 أغسطس 2017
  • بتوقيت مصر03:13 ص
بحث متقدم

سائق يخطف أخاه ويطلب فدية من والده

قضايا وحوادث

خطف
خطف

هبة خليفة

أخبار متعلقة

تخيل "ناجح. ش. س"، حارس العقار، والذى لم يتجاوز العقد الخامس من عمره، أنه بمجرد تعامله مع نجله الصغير بطريقة سيئة، وبمنع الأموال عنه، سيخضع له، لكن على خلاف ذلك، تخلى "مينا" البالغ من العمر 30 عامًا، سائق، عن كل مشاعر الإنسانية، وارتدى ثوب الشيطان، وبدأ يفكر في طرق يتمكن بها من الحصول على المال من والده.

خرج "مينا" كعادته للجلوس على أحد المقاهي، وأثناء متابعته الأخبار على مواقع التواصل الاجتماعي، وقعت عينه على جريمة خطف كان قد ارتكبها أحد الأفراد، لإجبار أسرة حبيبته على زواجهما، جحظت عيناه وبدأ يقرأ كل تفصيلة في الواقعة باهتمام.

وفي النهاية، قرر الابن أن يتبع ذات الطريقة مع والده، واختمرت الفكرة في عقله، وأثناء عودته إلى المنزل تعطلت السيارة التي كان يعمل عليها، فقرر أن يذهب بها إلى الميكانيكي لإصلاحها، وهناك تقابل مع المتهم الثاني "حماده. ف. ق"، 36 عامًا، عامل بورشة سيارات، وبحكم صداقتهما اتفق معه على تنفيذ العملية.

بالفعل طلب المتهم الأول من صديقه أن يتصل بشقيقه ويستدرجه إلى إحدى المناطق النائية، وتمكنا بهذه الطريقة من خطفه، دون أن يكون له ذنب في شيء، وبعدها اتصل الأول "مينا" بوالده وطلب فدية 600 ألف جنيه مقابل إعاده نجله، وحال عدم تنفيذ طلبه سيقتل شقيقه.

عاش الأب ساعات من الرعب خوفًا على نجله، حاول أن يدبر جزءًا من المبلغ، فهو لا يمتلك المال بحكم عمله البسيط، بعد ساعة اتصل به نجله - الخاطف - مرة أخرة، وتفاوض معه على المبلغ حتى وصل إلى 500 ألف جنيه.

لم يتمكن الأب من تدبير المال، فقرر الإبلاغ عن الواقعة، وبعد عمل التحريات اللازمة وتتبع رقم الهاتف، وتم تحديد مكان المتهم وألقي القبض عليه، وتبين أنه شقيق المجني عليه وصديقه.

حُرر المحضر اللازم وجارٍ العرض على النيابة للتحقيق.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع اتفاق المعارضة على مرشح لمنافسة«السيسي» في انتخابات الرئاسة؟

  • فجر

    03:58 ص
  • فجر

    03:58

  • شروق

    05:27

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:40

  • عشاء

    20:10

من الى