• الثلاثاء 17 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر09:57 ص
بحث متقدم
حينما كان زميلاً له في الدراسة..

"النجار" يروي شهادته عن ياسين لاشين المتهم بالتحرش

الحياة السياسية

ياسين لاشين
ياسين لاشين

محمد منيسي

أخبار متعلقة

رواية

طالب

كلية الأداب

تحرش

أحمد النجار

روى الكاتب الصحفي أحمد النجار، أنه كان زميل جامعة للدكتور ياسين لاشين المدرس بكلية الإعلام جامعة القاهرة، والمنسوب إليه مقطع فيديو للتحرش بإحدى الفتيات، مشيرًا إلى سمعة الأخير السيئة منذ أن كان طالبًا جامعيًا.

وقال النجار الذى يعمل لدى مؤسسة الأهرام على صفحته بموقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك": "للأسف الشديد.. الأستاذ الجامعى المتحرش كان دفعتي، مشيرًا إلى أنه التحق بكلية الآداب جامعة القاهرة فى العام الدراسى 69/1970، وكان الحد الأدنى للقبول بالكلية فى ذلك العام 64%.. ودخل الكلية فى دفعتهم بهذا المجموع الأدنى طالبان فقط أحدهما ياسين لاشين من بلقاس دقهلية والآخر من الصعيد.

وأضاف النجار: لم أتفاجأ بالتسجيل المنسوب للمدعو ياسين لاشين، الأستاذ الجامعى المتهم بالتحرش بطالباته.. بل شعرت بالغضب والاشمئزاز أن يُترك مثل هذا فى الحرم الجامعى ليمارس أقدس مهنة رغم قذارته ودناءته وانحطاطه.

وتابع: الطالب ياسين الذى صار أستاذًا متحرشًا، كان أشقر وذا شعر ناعم يميل إلى الاصفرار لافتًا الى أنه كان تافهًا وجاهلاً وأجوف، فقد تصور أن كل بنات الكلية بيحبوه و"بيموتوا فيه".

وأوضح أنه كان الوقت الوحيد الذى يمكن أن يقضيه لاشين بعيداً عن الكتاب الجامعى المقرر، (إذ كان يتناول وجباته وهو يذاكر) هو الوقوف طويلاً أمام مرآة دولاب غرفته!!.. لافتا إلى أنه كان مغرورًا كالطاووس وجاهلاً كالبهيم.

وأوضح النجار أن بدايته الجامعية تنبئ بنهايته وأن أخباره انقطعت عنه حتى علم أنه تحرش بطالبة وتم فصله ثم سافر إلى الخارج.

واستطرد: فوجئت بعد ذلك بعودته وبمواصلة سيرته القذرة مع الطالبات. أما النكتة الفاجرة فهى أنه أسس حزبًا سياسيًا أسماه "30 يونيو" وكان يبتز الطلاب ويجبرهم على الانضمام إليه والتبرع له.





تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:04

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:59

  • مغرب

    17:26

  • عشاء

    18:56

من الى