• الأربعاء 23 أغسطس 2017
  • بتوقيت مصر02:33 ص
بحث متقدم
تقرير ألماني:

"الإخوان" وراء بناء إسرائيل جدارًا عازلًا مع مصر

الحياة السياسية

الاخوان
أرشيفية

علا خطاب

أخبار متعلقة

كشفت صحيفة "زود دويتشه تسايتونج" الألمانية، عن محاولات إسرائيل، بناء جدار عازل "تحت الأرض" على الحدود الجنوبية لمصر، منذ تولي الإخوان المسلمين حكم البلاد، مبررة ذلك بخوفها "المرضي" من نقض الإخوان معاهدة السلام مع إسرائيل، بل واعتقادها أن الجماعة قد تشن حربًا علي بلادهم من سيناء.

وأكدت الصحيفة، في تقريرها، أن إسرائيل عاشت "كابوسًا" بتولي الرئيس السابق، محمد مرسي، حكم مصر، خوفًا من أن ينقض "مرسي" معاهدة السلام بين البلدين؛ لذا أصبح زيادة السياج الحديدي على الحدود المشتركة بين البلدين له أهمية عسكرية لأمن إسرائيل، في المقام الأول.

وقالت الصحيفة، إن تهنئة رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، للرئيس محمد مرسي، وأن بلاده تحترم العملية الديمقراطية في مصر، ما هو إلا مجرد إجراء "وقائي" لشر الإخوان، كما يزعمون، حيث لم تنسَ الإدارة في إسرائيل تصريحات بعض المسئولين في الجماعة، أثناء ثورات الربيع العربي، بأن الثورة الحقيقة تنطلق من "القدس" بعد تحريرها من الكيان الصهيوني، هو ما كان يخشاه الإسرائيليون عقب حكم  جماعة "الإخوان" لمصر.

وأضافت أن إسرائيل كانت تعتمد على أمل واحد كضمان حماية لها من سياسة "الإخوان" في مصر، حيث لعبت على أن "مرسي" كان يدرك أن بلاده لديها العديد من الاهتمامات الأخرى، وبالنظر إلى الوضع الاقتصادي "الكارثي" حينها، فالبلاد كانت بحاجة أكثر من أي وقت مضى إلى الاعتماد على المساعدات السنوية من الولايات المتحدة، التي تقدم بصورة مباشرة بعد تسوية مع إسرائيل أولا.

وأشارت الصحيفة إلى أن معاهدة السلام مع مصر سمحت للجيش الإسرائيلي لأكثر من ثلاثة عقود، التمدد في الأراضي الفلسطينية وتأمين الحدود الشمالية مع لبنان وسوريا.

وألمح إلى أن إسرائيل ترى أن الحدود الجنوبية تحت حكم "الإخوان" لا يمكن اعتبارها آمنة – لذا هي بحاجة لمزيد من القوات، والدبابات والمال؛ لحماية حدودها، باختصار، أن الاتجاه الإستراتيجي الجديد  لإسرائيل هو أن تحيط نفسها بأكبر جدار "عازل" مع الحدود المصرية، حتى لا تحاصر بلادها بالأنظمة الإسلامية، لافتة إلى أن الحكومة الإسرائيلية بدأت في زيادة طول السياج مع مصر منذ عام 2012، مخططة بذلك عمل جدار "عازل" تحت الأرض في الفترة المقبلة.

في الحقيقة، كان مبرر ذلك وقتها من قبل الجانب الإسرائيلي هو الدفاع عن حدودها من تدفقات اللاجئين، مشيرة إلى أن السياج الحديدي أخذ أهمية عسكرية "واضحة" منذ تولي الإخوان حكم مصر، خوفًا من اشتراك الجماعة مع إرهابي سيناء في التوغل إلى إسرائيل.

صورة الخبر الاصلي ..



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع اتفاق المعارضة على مرشح لمنافسة«السيسي» في انتخابات الرئاسة؟

  • فجر

    04:02 ص
  • فجر

    04:02

  • شروق

    05:30

  • ظهر

    12:02

  • عصر

    15:39

  • مغرب

    18:34

  • عشاء

    20:04

من الى