• الخميس 14 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر12:47 ص
بحث متقدم

"مبارك 11" بالغردقة.. 7 سنوات تحت سيطرة البلطجية

قبلي وبحري

بلطجية الغردقة
بلطجية الغردقة

البحر الأحمر - حسن حمدان

أخبار متعلقة

سرقة مواتير العمارات.. المخدرات فى "عز الظهر".. وتسليط الكلاب لافتراس الأهالي

كانت مدينة "مبارك 11" شمال الغردقة، منذ عدة سنوات، منطقة استجمام لمن يبحث عن الهدوء والهواء النقي، حيث كانت الحدائق تحيط بالعمارات السكنية من كل جانب ويكسو اللون الأخضر المنطقة بالكامل.

لكن سرعان ما أتى إليها البلطجية وتجار المواد المخدرة عقب ثورة يناير واستولوا على معظم الوحدات السكنية بالأدوار الأرضية فى عمارات الإسكان الاجتماعي، وقضوا على الأخضر واليابس من الأشجار والحدائق، وسرقة أعمدة الإنارة والأسلاك  الكهربائية، ولم تطرق بابهم أى جهة أمنية أو مسئولة عن تلك الوحدات السكنية، المستولى عليها بوضع اليد منذ قيام ثورة يناير وحتى الآن.

ولم يكتف البلطجية وتجار المواد المخدرة بذلك بل استعانوا ، بموتوسيكلات بدون أرقام وكلاب لترهيب سكان المنطقة والسيطرة عليها، وكذلك فى مساعدتهم فى ممارسة نشاطهم.

"المصريون" التقت مصطفى بكر، أحد سكان منطقة "مبارك 11" بمدينة الغردقة، وقال: لا أدرى أو أعلم لماذا السكوت على هذه التجاوزات غير القانونية من الجهات المسئولة والأمنية بمحافظة البحر الأحمر، ومدينة الغردقة بالأخص فى منطقة مبارك 11 بترك البلطجية وتجار المواد المخدرة فى استيلائهم على وحدات الإسكان الاجتماعى بالأدوار الأرضية فى العمارات السكنية. 

وأضاف، أن البلطجية يقومون بترهيب المواطنين بالمنطقة بعدة وسائل منها قيادة الموتوسيكلات بدون نمر أو لوحات ويسيرون بها بسرعة جنونية، والاستعانة بالكلاب فى مداخل العمارات والشوارع ويقومون بسرقة مواتير المياه من العمارات السكنية وكذلك بيع المواد المخدرة.

وأشار إلى قيام البلطجية وتجار المواد المخدرة، بتربية الكلاب والطيور فى وحدات الإسكان الاجتماعي، المستولى عليها منذ ثورة يناير حتى الآن والبعض منها خصص تلك الوحدات السكنية كمخزن الخردة والزجاجات الفارغة والبلاستيكات.

فيما أكد شعبان علام، موظف بإحدى المصالح الحكومية، وأحد قاطنى المنطقة: نحن نترحم على الأيام التى عشناها قبل الثورة فى "مبارك 11" شمال الغردقة، حيث كانت المنطقة هادئة، وهواؤها نقيًا والمساكن تكاد أن تكون قطعة من الجنة، وذلك لكثرة الأشجار المنزرعة بطريقة حضارية، ولكن جاءت الثورة ومعها البلطجية وقضوا على الأخضر واليابس، واستولوا على الوحدات السكنية، فى الأدوار الأرضية فى معظم العمارات.

وأضاف، أن السرقات انتشرت بطريقة كبيرة جدًا ومنهم من يسير بالكلاب فى الشوارع فى عز النهار لترهيب الشباب  الصغير أو الفتيات بالمنطقة ولا يوقرون الكبير ولا يحترمون الصغير، وتجدهم ممسكين فى أيديهم بالمواد المخدرة لبيعها لزبائنهم التى يأتون إليهم فى المساء.

شاهد الصور:




تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • فجر

    05:21 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى