• الأربعاء 18 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر03:01 م
بحث متقدم
تقرير ألماني:

السفارة الألمانية لـ رعاياها: احذروا الاعتقال

الحياة السياسية

صورة من أصل الخبر
صورة من أصل الخبر

مؤمن مجدي مقلد

أخبار متعلقة

انتقدت صحيفة "دى تسايت" الألمانية فى تقرير لها تسليم مصر الغواصة الألمانية الثانية من طراز 209؛ خاصة أن حقوق الإنسان فى مصر تحل محل نقد، مستشهدة بتحذير السفارة الألمانية لرعاياها الذى جاء فيه أن كل شخص فى مصر معرض للاعتقال، ذاكرة أن وزير الخارجية الحالى كان قد نقد مرارًا وتكرًار تصدير الأسلحة للدول التى تنتهك معايير حقوق الإنسان من ضمنها مصر.

وأوضح الموقع أن السفارة الألمانية كانت قد حذرت السياح الألمان المتجهين إلى مصر، قائلة: "على خلاف ألمانيا تعد كل من الدعارة والخيانة الزوجية جرائم يعاقب عليها القانون فى مصر، بالإضافة إلى أن هناك بعض التابوهات منتشرة فى أذهان الناس تخص حماية الدين والأخلاق، والتى تجرم على أثرها المثالية الجنسية، خاصة أنه تم الإشهار بها فى العلن، علاوة على أن البلاد تقر عقوبة الإعدام"

كما تم نصح الرعايا الألمان بتجنب التواجد بالقرب من المظاهرات والتجمعات؛ إذ أن هناك حالة الطوارئ في البلاد تسرى إلى 10 أكتوبر 2017، وصرحت السفارة فى هذا الصدد بأن الإجراءات أعطت لقوات الأمن صلاحيات واسعة النفوذ وفى جملة واضحة قالت "كل شخص معرض للاعتقال"، بحسب التقرير.

وألمح الموقع إلى أن السنوات الست الماضية كشفت مدى الوحشية التى تتعامل بها الشرطة والجنود ضد المتظاهرين، فمن قبل كانت قد دهست مدرعات صنعت بتكنولوجيا ألمانية مجموعات من معارضى النظام، ومع ذلك ما زالت الحكومة فى القاهرة تحصل على معدات تسليح من ألمانيا، وغيرها من الدول التى يصف وضع حقوق الإنسان فيها بالخطير نسبيًا، وما زالت على قائمة عملاء شركات التسليح الألمانية.

واستطرد الموقع أن الإخوان المسلمين تولوا السلطة فى مصر بعد أن تم الإطاحة بالرئيس الأسبق، محمد حسنى مبارك، من منصبه إبان ثورات الربيع العربى فى 2011، وبعدها تم الإطاحة بالإخوان فى 2013، وبعدها تولى الرئيس، عبد الفتاح السيسى حكم البلاد، إلا أن النظام الحالى أشبه فى حكمه بنظام مبارك، مشيرًا إلى أن مصر تعد واحدة من مستوردي الأسلحة الألمانية.

 ولم يكن، زيجمار جابرييل، الذى كان يشغل منصب وزير الاقتصاد وبالتالى كان مسئول عن تصدير الأسلحة، يريد تزويد مصر بالأسلحة، مصرحًا "لن يكون هناك تصدير أسلحة للأنظمة الظالمة، التى تقهر شعوبها.

واعتبر الموقع أن مصر لا تحقق الكثير من معايير حقوق الإنسان، غير أنه يتم عرقلة عمل النواب غير المنتخبين من الأحزاب غير المرحب بها، ورغم أن ألمانيا تشغل المركز الخامس فى قائمة أكبر الدول المصدرة بالأسلحة بحصة تصل إلى 5.6% من حجم صادرات الأسلحة العالمية، قل حجم صادراتها فى الفترة مابين 2007 و2011 إلى الثلث، ما يعد نجاحًا "لجابرييل".

ولم تكن فقط معايير حقوق الإنسان "جابرييل" مهمة؛ إذا أنه كان قد صرح بأنه يجب أيضًا عدم تزويد البلاد التى تدور فيها حروب أهلية بالأسلحة، معلنًا قواعد صارمة لتصدير الأسلحة الصغيرة وذخائرها الخاصة بها.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • مغرب

    05:25 م
  • فجر

    04:42

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:58

  • مغرب

    17:25

  • عشاء

    18:55

من الى