• الأحد 22 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر04:48 ص
بحث متقدم

إنتقائية مزاجية سكسونية

وجهة نظر

رضا محمد طه
رضا محمد طه

د. رضا محمد طه

في البداية أقول أنني لا أمتلك حق إثبات التهمة علي أحد أو الدفاع عن أحد، طالما يوجد قانون وعدالة تُطَبق، لذلك فإن هذا المقال ينتقد فقط طريقة التناول خاصة من بعض الشخصيات العامة أو الكتاب المعروفين، وذلك في قضية الدكتور إسماعيل سراج الدين مدير مكتبة الأسكندرية السابق والذي نحترم جهوده السابقة في متكبة الأسكندرية، وكان قد صدر حكم ضده بالسجن وذلك بحكم محكمة جنح.  
يقال إن ولاية بألمانيا تسمي "سكسونيا" كان فيها قانون يحكم علي المجرم من خلاله بقطع رقبته إذا كان من الناس المهمشة أو الرعاع، بينما إذا كان المجرم من من طبقة النبلاء يحكم عليه بقطع رقبة ظله، وهذا ما يذكرنا بقول الرسول ينتقد فيها الأمم السابقة التي كان إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق الضعيف أقاموا عليه الحد.
حينما صدر حكم المحكمة إنبري بعض الكتاب للتعليق، في صحيفة الأهرام كتب أحد الكتاب يريد نزع القداسة المتوهمة-علي حد قولهم-لأحكام القضاء، إذا كنا نراها لا تعبر عن واقع ملموس، كاتب آخر كتب اليوم بالأهرام عن لعبة إهانة العقول الكبيرة، حيث أنه أصيب بزلزال حينما عرف بحكم المحكمة والمتعلق بسجن إسماعيل سراج الدين وإعتبره إهانة للعقل الكبير، مضيفاً أن الفراعنة أورثونا كيفية هدم قيمة كل من نراه كبيراً، وكذلك هدم المنافسين لنا.
بعد سرد صورة عن العراقة والأصل والحسب والنسب للرجل،إعتبر أحد البارزين في مقاله اليوم  بأن ما جري من حكم المحكمة المتعلق بالدكتور سراج الدين يمثل رسالة سلبية للخارج، مضيفاً أن الكثير يترصدون بالوطن ومن ثم يتلقفون كل ما يسيء إلي صورة مصر، حيث يريد سيادته اللجوء في "حالة حكم سجن سراج الدين" لضمير القاضي ليفصل بين الأوراق والحقائق لحماية أصحاب الحقوق لأن ذلك مستقر عندنا منذ ظهور إله العدل "ماعت"، ونصح أخيراً بالآية الكريمة " ولا تبخسوا الناس أشياءهم". أتصور من وجهة نظري المحدودة أننا لوتركنا الأحكام القضائية للضمائر ولم نعتمد علي ما هو موجود بالورق والمحاضر، لكان هناك الكثير من الظلم والغبن ولأصبحت الأمور نسبية تعتمد علي الأهواء والمزاجات.
 لا أدري لماذا يرفع بعض الناس شعار الطبقة الكادحة والعاملة متماهين معهم في بعض الأوقات، وترفع شعار الباشوات والرأسماليين والأرستقراط في أوقات أخري وذلك طالما ذلك يخدم مصالحهم وأهدافهم.
 ثم أسأل لماذا لم يتساءل البعض عن الرسائل السلبية وما قد يسيء لصورة البلد وكذلك روح القانون في قضايا معروفة أخري مثل قضية المستشار هشام جنينة؟ أم هي إنتقائية مزاجية سكسونية؟.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • شروق

    06:08 ص
  • فجر

    04:44

  • شروق

    06:08

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:55

  • مغرب

    17:20

  • عشاء

    18:50

من الى