• الجمعة 18 أغسطس 2017
  • بتوقيت مصر06:04 م
بحث متقدم

استشهاد ضابط ومقتل 3 إرهابيين في موقعة الكهف بقنا

قضايا وحوادث

أرشيفية
ارشيفية

مصطفى صابر

أخبار متعلقة

وزارة الداخلية

قنا

احداث المنيا

بيان رسمي

تصفية ارهابي

أعلنت وزارة الداخلية اليوم الخميس، عن استشهاد رائد شرطة إلى جانب مقتل 3 إرهابيين خلال عملية أمنية لملاحقة المتورطين في حادث الهجوم على المسيحيين في المنيا، خلال زيارتهم دير الأنبا صموئيل منذ شهرين.

ووقعت المواجهة الأمنية بعدما استهدفت الداخلية ضبط المتهم الرئيسي في واقعة مقتل الأقباط، وذلك داخل مغارة ترتفع 500 متر عن سطح الأرض، تحيط بها الجبال من كل الجهات ومغطاة بكثبان رملية، حيث تم ضبط أسلحة وذخائر وأحزمة ناسفة وألغام، بجوار جثث المتهمين.

وقالت الداخلية فى بيان رسمي لها، إنه فى إطار جهود الوزارة المبذولة بمجال تحديد وملاحقة العناصر الهاربة والثابت تورطها فى تنفيذ أعمال العنف التى أودت بحياة العديد من المواطنين الأبرياء وشهداء الواجب، ومنها حادث التعدى على بعض المواطنين المسيحيين أثناء توجههم لزيارة دير الأنبا صموئيل بالمنيا وكان آخرها محاولة الهروب من أفراد المرور الأمنى بمركز إسنا / محافظة الأقصر بتاريخ 3/8/2017 والذى أسفر عن استشهاد أمين شرطة وأحد المواطنين، وضبط أحد تلك العناصر ويدعى "عيد حسين عيد سليمان" (مواليد 12/12/1988 شمال سيناء ويقيم قرية الكفاح/ مركز بدر/ محافظة البحيرة).

تم فور وقوع الحادث تشكيل مجموعات عمل ميدانية وفنية بمشاركة مختلف قطاعات الوزارة، ووضع خطة بحث واسعة النطاق اعتمدت فى أبرز محاورها على جمع المعلومات ذات الصلة والاستعانة بالوسائل التكنولوجية الحديثة لتحديد مواقع المتورطين بالحادث وملاحقتهم لاسيما مع ثبوت ارتباط الإرهابى المذكور بالبؤرة التى يتولى مسئوليتها القيادى "عمرو سعد عباس إبراهيم" والتى اضطلعت على مدار الفترة الماضية بتنفيذ عدد من العمليات العدائية التى إتسمت بالشراسة والعنف (تفجير كنائس "البطرسية بالعباسية ومارجرجرس بالغربية والمرقسية بالإسكندرية" – التعدى على كمين النقب بالوادى الجديد وأتوبيس المواطنين المسيحيين بدير الأنبا صموئيل بالمنيا).

 أسفرت عمليات تنفيذ بنود تلك الخطة عن رصد معلومات تشير إلى تمركز بعض عناصر إحدى الخلايا العنقودية لهذه البؤرة بأحد الكهوف داخل أعماق المنطقة الجبلية الوعرة بمركز أبو تشت/ محافظة قنا، ويستغرق الوصول إليها عشر ساعات بالسيارات ذات الدفع الرباعى، وهى عبارة عن مساحة صحراوية ترتفع حوالى 500 متر عن سطح الأرض وتحيط بها الجبال المرتفعة من مختلف الإتجاهات وتغطيها الكثبان الرملية.

 أمكن بإرشاد الإرهابى المضبوط عيد حسين عيد سليمان، تحديد مكان اختباء هؤلاء العناصر، فتم استهدافهم ومحاصرتهم من كل الاتجاهات، إلا أنه فور وصول القوات للموقع فوجئت بإطلاق العناصر الإرهابية النيران عليها بكثافة من كل أنواع الأسلحة، مما دفع القوات إلى مبادلتهم إطلاق الرصاص، ما أسفر عن مصرع الإرهابى المطلوب، واستشهاد الرائد أحمد عبدالفتاح جمعة من قوة قطاع الأمن المركزى المكلف بحراسته، كما لقى اثنان من العناصر الإرهابية مصرعهما "جار تحديدهما".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع اتفاق المعارضة على مرشح لمنافسة«السيسي» في انتخابات الرئاسة؟

  • مغرب

    06:40 م
  • فجر

    03:58

  • شروق

    05:27

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:40

  • عشاء

    20:10

من الى