• الأحد 22 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر10:25 ص
بحث متقدم
على غرار قابيل وهابيل..

أخ يقتل شقيقه الطفل لسوء سلوكه

قضايا وحوادث

متهم
متهم

هبة خليفة

أخبار متعلقة

مازالت جرائم قتل الأخ لأخيه قائمة حتى الآن، فقد أصبحت الأسر المصرية مسرحًا لجرائم قتل لإخوة بأيدى أشقائهم، بعدما دخل الشيطان بينهما، وأفسد كل شيء لينتهى الأمر بمقتل أحدهما، لتتكرر واقعة قتل قابيل لأخيه هابيل، وهذا ما حدث فى منطقة العوايد بالإسكندرية.

ففى صباح أحد الأيام استيقظ أهالي المنطقة لمباشرة عملهم، وعلى بعد أمتار داخل أرض زراعية اشتم أحد الأفراد رائحة كريهة دفعته إلى الاقتراب منها لمعرفة مصدرها، وهنا كانت المفاجأة فقد تم العثور على جثة طفل مشوه الوجه ومقطوع الأذن، وجدت متعلقات بجواره تشمل جوال دقيق و"ملاية سرير" وملابس داخلية، تم إخطار الأجهزة الأمنية لتبدأ رحلة البحث عن هوية المجني عليه وكشف غموض الواقعة وكيف انتهى الحال بالطفل هكذا.

بعد رحلة بحث استغرقت أيامًا، تبين أن مرتكب الجريمة هو "عبدالرحمن" الشقيق الأكبر للطفل، وتم القبض عليه بعد رصد تحركاته.

وبمواجهته، بدأ في سرد الواقعة قائلا: "أسرتنا كانت بسيطة ووالدى على قد حاله كان بيحاول يوفر لنا حياة كريمة بس الظروف كانت صعبة، لذلك قررنا أن نخرج للعمل، وانشغل كل منا عن الآخر حتى والديى لم يفكر أحد منهما فى الاهتمام بالصغار، واعتقد المجني عليه أنه لا توجد رقابة لذلك بدأ يتصرف بغرابة حتى أصبح سيئ الطباع والسلوك، لم يكتف بذلك واعتاد على السرقة واشتكى منه الكثير بعدما أصبح مصدرا للمشاكل قررت أن أضربه حتى يكف عما يفعل، خبطت رأسه في الحيطة، ومعرفش أنه هيموت جلست بجوار الجثة أفكر فى طريقة للتخلص منها بعدما أخبرت والدى، فما كان أمامي سواء تشويه وجهه وقطع أذنه لإخفاء هويته، وبعدها قمت بلفه فى "ملاية" سرير ودفنه بعلم والدى فى قطعة أرض زراعية بطريق"العوايد – الزوايدة"، ولم أتوقع كشف أمرى حتى ألقي القبض علي وبعدها أحضروا والدى".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • ظهر

    11:44 ص
  • فجر

    04:44

  • شروق

    06:08

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:55

  • مغرب

    17:20

  • عشاء

    18:50

من الى