• السبت 21 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر03:56 م
بحث متقدم

هل يدهس قطار الإسكندرية حكومة شريف إسماعيل؟

آخر الأخبار

رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل
شريف إسماعيل

عبدالله أبو ضيف

أخبار متعلقة

الحكومة

مصر

حوادث

سياسة

السيسي

تحت مبدأ "من أمن العقاب.. كرر الإهمال"، طالب سياسيون بضرورة إسقاط حكومة المهندس شريف إسماعيل, بعد عدة سقطات وقعت فيها وآخرها مقتل قرابة الخمسين شخص وإصابة العشرات, بعد تصادم قطارين فى مدينة الإسكندرية, الحادث الذى جاء بعد أيام قليلة من بيان البنك المركزى المصرى بوصول حجم التضخم إلى 34,2 % لأول مرة فى تاريخ مصر, إلا أنه لم تتحرك الحكومة إزاء هذا الأمر .

والجدير بالذكر، أن الحكومة التى سقط فى عهدها الآلاف من الضحايا نتيجة الإهمال المباشر, لا تزال تلقى دعمًا كبيرًا من القيادة السياسية والرئيس عبد الفتاح السيسي, الأمر الذى سيتسبب فى النهاية ـ حسب كثيرين ـ فى استمرار النزيف الذى يلحق فى شعبية الرئيس، والتى نزلت إلى أدنى مستوياتها منذ توليه رئاسة الجمهورية فى يونيو 2014, لاسيما أنه على أعتاب بداية الانتخابات الرئاسية والمقرر انطلاقها العام المقبل.

وفى هذا السياق, قال السفير جمال بيومي، إنه عمل بنفسه على عقد توأمة بين خطوط السكك الحديدية المصرية ونظيرتها الفرنسية, بالإضافة إلى الاتفاق مع حكومات غربية وأبرزها إيطاليا لتلقى دعم مالى لتطوير البنية التحتية وتدريب العاملين بالمصالح الحكومية، التى تعتبر ثانى أقدم خط سكك حديد بعد المملكة البريطانية, إلا أن الروتين الذى تفرضه الحكومة حال دون إتمام المفاوضات, ومن ثم ظلت السكك الحديدية المصرية "محلك سر" ولا تزال تعانى من الإهمال الجسيم والحوادث المتكررة, التى تودى للأسف بأرواح المئات من الأشخاص سنويًا.

وأضاف بيومى فى تصريحات خاصة لـ"المصريون"، أنه على رئيس الجمهورية محاسبة المسئولين عن حادث الإسكندرية, خاصة وأن الأمر تسبب فى أزمة كبيرة, ونشر حالة من اليأس بين المواطنين تجاه وسيلة نقل يفترض أنها الأكثر أمنًا فى البلاد, ومن ثم عدم محاسبة مسئولين بارزين فى الحكومة سيتسبب فى مشكلة, ذلك إن الحكومة نفسها تغاضت عن حادث تأخير قطار أسوان منذ يومين لمدة 12 ساعة, وسبقها حادث رقص وتعاطى للمخدرات من قبل سائقى قطار, حوادث متكرر كانت أشبه بجرس إنذار ولم تتبعه الحكومة, ومن ثم تجب الإقالة سواء للجميع, أو لوزارة النقل على الأقل .

من جهته, طالب شريف الروبي, المتحدث الرسمى باسم حركة 6 إبريل الجبهة الديمقراطية, بضرورة إقالة الحكومة برئاسة المهندس شريف إسماعيل لتقصيرها الواضح فيما يخص حادث قطار الإسكندرية والذى تسبب فى إهدار دماء وأرواح مصريين دون ذنب, بالإضافة إلى أنها تكررت فى عهدها كثير من الأزمات والتى أضرت بحياة المصريين, سواء على المستوى الاقتصادى بمستوى التضخم، الذى وصل إليه الاقتصاد المصري, أو على مستوى حرية الرأى وإغلاقها للمواقع وإيقاف النشر والتضييق على حرية الرأى .

وأضاف الروبي، فى تصريحات خاصة لـ"المصريون"، أن مبدأ الحساب أصبح مفقودًا فى طريقة إدارة الدولة المصرية, وهو ما يؤدى إلى تكرار الحوادث والأزمات, مؤكدًا أن المخطئ لا بد من حسابه, وهو ما لن يتسبب فى زعزعة صورة الرئيس وإظهاره بالخاضع للإرادة الشعبية, بل بالعكس, فإن تلبية مطالب شعبية ملحة مثل إقالة الحكومة التى أثبتت الفشل سيلقى تأييدًا بين المواطنين, والذين يعانون بشكل كبير من إجراءات الحكومة .


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • مغرب

    05:21 م
  • فجر

    04:44

  • شروق

    06:07

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:56

  • مغرب

    17:21

  • عشاء

    18:51

من الى