• الثلاثاء 12 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر12:11 م
بحث متقدم

سائق الأميرة ديانا يكشف أسرارها بعد رحيلها بـ20 سنة

الصفحة الأخيرة

صورة الخبر الأصلي
صورة الخبر الأصلي

مؤمن مجدي مقلد

أخبار متعلقة

دودي الفايد

كورير

ديانا

تشارلي

قبل 20 عامًا من الآن لاقت الأميرة البريطانية ديانا، حتفها في باريس إثر حادثة سيارة، إلا أن ذكرى وفاتها تأتي ويأتي معها الكثير من الأسرار الجديدة عن حياتها ووفاتها، ففي ذكرى هذا العام يخرج سائقها القديم عن صمته لأول مرة متحدثًا عن الحادث المأساوي، كاشفًا لحظاتها فى المستشفى، ولحظات إنسانية جمعته بها على مدار سنتين، بحسب موقع "كورير" النمساوى.

فاستهل الموقع أن سائق "الأميرة" السابق، كولين تيبوت، خرج ليتحدث عن تلك الليلة التي مات فيها كل من الأميرة "ديانا" وصديقها السابق دودي الفايد، نتيجة قيادتهما سيارة "ليموزين" في نفق جسر ألما الفرنسي، وفي هذا الوقت كان "تيبوت" سائق الأميرة الخاص، ويعد واحدًا من أقرب الأشخاص  لها وأكثرهم ثقة في البلاط الملكي؛ حتى أنه كان قد كُلف بنقل جثمان الأميرة "ديانا" من باريس إلى لندن.

وألمح الموقع إلى أنه لم يكلف بالقيادة في ليلة الحادث، الأمر الذي دائمًا ما يجعله يشعر بالذنب، وعن الحادث قال "تيبوت": "اعتقدت أنهما كانا يسوقان بسرعة  كبيرة، وهذا ما أثبتته التحقيقات، حيث إنني عبرت ذلك النفق بنفسي من قبل".

وبعد وفاة الأميرة بوقت قصير تم استدعاؤه إلى المستشفى "للمساعدة"، وبعدها تجمع الكثير من الحشد في محيط  المستشفى، حتى أن الناس تجمعوا فوق الأسطح وحول المستشفى، ولحماية الأميرة من النظرات الفضولية غطى السائق شباك السيارة لم يكن به ستائر بعدة أغطية"

وأوضح الموقع أن الأميرة "ديانا" كانت تعامل سائقها بقدر كبير من الرقة، مصرحًا: "إننا دائمًا ما كنا مع بعض في السيارة، ولم تعنفني على مدار سنتين، ولكن التعامل مع زوجة الأمير "تشارلي" كان يخضع لقواعد صارمة، فيسمح فقط لشخص بالتحدث معها، إلا حين توجه الكلام له، كانت وما زالت مفعمة بالفخامة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • عصر

    02:40 م
  • فجر

    05:20

  • شروق

    06:49

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى