• الأربعاء 18 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر03:05 م
بحث متقدم

معاريف: نشتاق إلى أيام حسنى مبارك

عرب وعالم

حسنى مبارك
حسنى مبارك

أخبار متعلقة

إسرائيل

حسني مبارك

معاريف

انتقدت صحيفة "معارف" الإسرائيلية، أداء حكومة الاحتلال فى التعامل مع مصر، محذرًا من اقتصار العلاقة بين الطرفين على التعاون العسكرى فقط، والتى قد تتحول إلى مواجهة عسكرية إذا ما تولى قيادة مصر رئيس يكره إسرائيل.

وقالت الصحيفة في تقرير للصحفي جاكي حوجي، إنه فى حال استمرار العلاقات المصرية الإسرائيلية على ما هى عليه ربما سوف يشتاق الإسرائيليون أيضًا إلى أيام الرئيس الأسبق حسنى مبارك، داعية إلى التنبه لما وصفته بالاستغلال المصري لإسرائيل لتحقيق مكاسب عسكرية مع إهمال مجالات التعاون الأخرى التي نصت عليها معاهدة السلام بين الدولتين.

وقال "حوجي" إنه لم يعد لدى إسرائيل سفير بالقاهرة منذ 8 شهور، الدكتور ديفيد جوفرين عاد لإسرائيل بعد خلاف بين الحكومتين على تأمينه، ولم تطأ قدماه الأراضي المصرية ولو يوم واحد عام 2017.

وهاجم "حوجي" القيادة الإسرائيلية التي ارتضت مقابل تحسين العلاقات الأمنية مع القاهرة، إغلاق السفارة وإعادة السفير، وعدم وجود قنصلية، وما وصفه بالنبض الضعيف الذي يعاني منه المركز الأكاديمي.

وقال إن هذا الإخلال ببنود معاهدة السلام مع القاهرة الموقعة في 26 مارس 1979 الذي يجسده تقليص التمثيل الدبلوماسي يأتي أيضًا بعد عشرات السنوات من مقاطعة أي اتصالات مع إسرائيل في مجالات الاقتصاد والثقافة والفن والمجال الأكاديمي، إلى الدرجة التي دفعت الكثير من الإسرائيليين للظن أن معاهدة السلام هي في أساسها مجرد تحالف عسكري ودبلوماسي.

وأضاف: "عندما يتحدث نتنياهو عن سخونة العلاقات، ينسى أن الحديث يدور عن القناة الأمنية فحسب، وأن المصريين في باقي المجالات لا يكترثون بإسرائيل. فرحت إسرائيل بأن جارتها بحاجة (مؤقتة) لها، بتحقيق فائدة عسكرية وتخلت عن تطوير القنوات الأخرى، وفي مقدمتها المجال الاقتصادي".

واعتبر "حوجي" أن ما سماه استغلال المصريين "الكنوز الأمنية" التي توفرها إسرائيل لهم، مقابل تقديمهم القليل، هو بمثابة نجاح مصري كبير وفشل ذريع لإسرائيل.

وختم بالقول: "الخطر الكامن في تحالف عسكري فقط هو أنه يومًا ما سيكون هذا التحالف غير ضروري بالنسبة للقاهرة التي ستجد حليفا آخر أو إضافيا، أو تتغير الأوضاع للأفضل، ولا تكون هناك حاجة للاتصالات الأمنية. من المحتمل أيضًا أن يحدث تغير للأسوأ. يتولى الحكم رئيس لا يحب إسرائيل، أو تندلع مواجهات لا قدر الله بين الدولتين. من يعرف، ربما يوما ما سوف نشتاق نحن أيضًا إلى حسني مبارك".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • مغرب

    05:25 م
  • فجر

    04:42

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:58

  • مغرب

    17:25

  • عشاء

    18:55

من الى