• السبت 19 أغسطس 2017
  • بتوقيت مصر07:21 ص
بحث متقدم
ويرد على دعوى حظره..

"الأزهر" يحسم الجدل حول النقاب

آخر الأخبار

النقاب
النقاب

متابعات

أخبار متعلقة

النقاب

الأزهر

حظر النقاب

سمير صبرى

حسم الأزهر الشريف اليوم الأحد، الجدل الدائر حول فرضية النقاب من عدمه، مشيرًا إلى أن جمهور العلماء لا يقولون بوجوبه.

وأوضح في بيان على الصفحة الرسمية للأزهر، على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن قول الجمهور بأن لبس المرأة للنقاب ليس بعورة ليس معناه أن تعنف المرأة التي ترتديه، حتى تخلعه، لافتًا إلى أن القاعدة تقول: "أنه لا يؤمر به ولا ينهى عنه".

وجاء نص البيان كما يلي:

في هذا الوقت تثار شبهة حول النقاب للمرأة والقول بأنه بدعة دخيلة على المجتمع المسلم وهذه الشبهة في واقع الأمر إنما هي بمثابة الطرف المناقض للقول بأن النقاب فرض على المرأة وإذا كان القول بلبس النقاب للمرأة رأي موجود لبعض الفقهاء فإن القول بعدم وجوبه وبجواز كشف الوجه والكفين من المرأة المسلمة أمام الرجل الأجنبي غير المحرم لها، هو قول جمهور الفقهاء.

وإذا كان القائل بوجوب لبس النقاب له ما يستند إليه من أدلة فإنها لا ترقى إلى أدلة الجمهور فهي أرجح وأولى بالقبول:

فمما استدل به الجمهور على عدم وجوب النقاب قوله تعالى في سـورة النور: "ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها" النور: 31، والجمهور على أن معنى "ما ظهر منها" بأنه الوجه والكفان، أو الكحل والخاتم وما في معناهما من الزينة. وهذا مروي عن أنس بن مالك وابن عباس وعائشة وعكرمة وسعيد بن جبير وعطاء وقتادة والمسور بن مخرمة رضي الله عنهم.

واستدلوا بقوله تعالى في شأن المؤمنات: "وليضربن بخمرهن على جيوبهن" (النور: 31) فالخمار: غطاء الرأس، والجيب: فتحة الصدر من القميص ونحوه، فأمر الله تعالى النساء بأن يسدلن ويلقين بخمرهن وأغطية رؤوسهن بحيث تغطى النحور والصدور. ولو كان ستر الوجه واجباً لصرحت به الآية، فأمرت بضرب الخمر على الوجوه، كما صرحت بضربها على الجيوب.

وأما القائلون بوجوب النقاب فقد استدلوا بما جاء عن ابن مسعود في تفسير قوله تعالى: (ولا يبدين زينتهن إل ما ظهر منها) بأن معناه: الرداء والثياب الظاهرة.

ورد الجمهور بأن هذا التفسير يعارضه ما صح عن غيره من الصحابة.

واستدلوا أيضا بما رواه أحمد والبخاري عن ابن عمر أن رسول ال -صلى ال عليه وسلم- قال: "لا تنتقب المرأة المحرمة، ولا تلبس القفازين" ووجه الدلالة: أن غير المحرمة يجب عليها أن تلبس القفازين.

وقد أجاب الجمهور على هذا بأن الوجه واليدين ليسا عورة، وإلا ما أوجب كشفهما ولا تصح العبادة مع ظهور العورة. ولأن من محظورات الإحرام مثلاً لبس المخيط والصيد ونحوها، وهما ليسا واجبين ثم صارا حراماُ بالإحرام وإنما هما من المباح.

وقول الجمهور بأن لبس المرأة للنقاب ليس بعورة ليس معناه أن تعنف المرأة التي ترتديه حتى تخلعه وإنما القاعدة "أنه لا يؤمر به ولا ينهى عنه".

وكان سمير صبرى المحامى، قد أقام يوم أمس، دعوى مستعجلة أمام محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة لإلزام مجلس النواب بإصدار قانون بحظر ارتداء النقاب نهائيا.

وقال صبرى فى دعواه التى حملت رقم 36931 لسنة 71 ق ، للنقاب قدسيته فى أذهان العديد من المصريين، ولكن فى الآونة الأخيرة استغله البعض، ومن بينهم رجال للتخفى به، وارتكاب العديد من جرائم كخطف الأطفال والقتل بل امتد الأمر لاستخدامه فى جرائم إرهابية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع اتفاق المعارضة على مرشح لمنافسة«السيسي» في انتخابات الرئاسة؟

  • ظهر

    12:03 م
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:38

  • عشاء

    20:08

من الى