• الإثنين 25 سبتمبر 2017
  • بتوقيت مصر10:10 ص
بحث متقدم
نواب:

هذه الأهداف الحقيقية من تعديل الدستور

عرب وعالم

التحقيق مع ٤ موظفين وعضو مجلس نواب بسوهاج
مجلس النواب

عبدالله أبوضيف

أخبار متعلقة

مصر

برلمان

السيسي

دستور

اهداف

تعديلات دستورية فى القريب العاجل أم لا, الرئيس سيترشح للرئاسة أم لا, مجلس النواب هل له صلاحيات, أسئلة عدة تم طرحها خلال الآونة الأخيرة، اقتصرت الإجابة عليها بـ "نعم" أو "لا" , إلا أنه لم يعرض أحد الأطر المنطقية والدوافع والأهداف التى يحاول من أجلها البعض تعديل الدستور المصرى, فيما يرفض آخرون هذا الأمر باعتباره يمس الثوابت الدستورية و ينافى قيم الديمقراطية.

ووفق مصادر متطابقة, فإن تعديل الدستور لا يزال فى طور الفكرة, ولم يتم طرحه بشكل رسمى للنقاش داخل مجلس النواب, وإن كان هناك اتجاه قوى داخل المجلس لطرحه للنقاش, خاصة وأن الفكرة تلقى تأييدًا واسع النطاق خاصة بين أعضاء ائتلاف "دعم مصر"، الذى يشكل الغالبية داخل مجلس النواب، ومن أعضاء لجنة الدفاع والأمن القومى, التى تتشكل من عسكريين سابقين.

ويتمحور التعديل المزمع حول مادتين أساسيتين، وهما مادة تمديد الفترة الرئاسية لتصبح 6 سنوات بدلاً من 4 سنوات, بالإضافة إلى سحب صلاحية إقالة الحكومة أو الموافقة على تعيينها من قبل مجلس النواب, ومنح الحق بالكامل لرئيس الجمهورية الموكل بدوره برئاسة السلطة التنفيذية.

وقال الدكتور إبراهيم حجازي, عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب فى تصريحات إلى "المصريون", إن "تعديل الدستور له العديد من الأهداف, أهمها السماح للرئيس عبد الفتاح السيسى باستكمال مشروعاته الاقتصادية, والتى لم ير المواطنون ثمارها حتى اللحظة".

وأشار إلى أن "السيسي اتخذ العديد من القرارات الاقتصادية التى تسببت فى انخفاض شعبيته, إلا أنها ساهمت فى تعديل مسيرة الاقتصاد، وعودة السياحة والثقة فى الاقتصاد المصرى، ومن ثم فإن خووضه الانتخابات الرئاسة المقبلة يجعل نجاحه محل شك كبير, خاصة مع دخول شخصيات عسكرية أخرى تتمتع بقدر كبير من التأييد فى أوساط شعبية وسياسية".

ولفت حجازى أنه وإن كان يرفض سحب حق مجلس النواب فى تعيين الحكومة أو إقالتها, إلا أنه يؤيد تعديل الدستور لمد فترة حكم الرئيس السيسى للبلاد, "والذى حمل على عاتقه دعوات الملايين الذين طالبوا بالإطاحة بحكم جماعة الإخوان المسلمين".

ووصف حجازي, السيسي بأنه "رمز وطنى كبير يستحق فرصة أكبر فى حكم البلاد, لأن المصريين لا يضمنون أشخاص آخرين فى تولى منصب الرئاسة أن يكونوا على نفس قدر الوطنية التى يتحلى بها".

بينما, رأى خالد عبدالعزيز شعبان, عضو مجلس النواب, أن "الهدف من وراء التعديل واضح للجميع, وهو الإضرار بقيم الديمقراطية, والتبادل السلمى للسلطة فى مصر, وهو المكتسب الذى فرضته دماء المصريين بعد القيام بثورتى 25يناير و30يونيو, بالإضافة إلى أنه يهدف إلى منح السلطة التنفيذية كافة الصلاحيات فى وجه السلطتين القضائية والتشريعية, فيصبح بإمكانه تعيين القضاة, بالإضافة إلى تعيين الحكومة أو إقالتها دون الرجوع إلى مجلس النواب والذى سيصبح فى هذه الحالة بلا أى صلاحيات".

وأضاف لـ "المصريون"، أنه لا يعتقد أن العمل السياسى سيكون مسموحًا به فى حال تمرير التعديلات الدستورية، التى يتحدث عنها الجميع داخل المجلس, وعلى هذا الأساس فإن المعارضة ستقدم عرائض تطالب بإسقاط عضوية النواب المطالبين بتعديل الدستور, أو على الأقل منع طرح الفكرة للنقاش, باعتبار أن الأمر ينافى القيم الديمقراطية.

 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع عودة أحمد شفيق إلى مصر لخوض انتخابات الرئاسة؟

  • ظهر

    11:51 ص
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:51

  • عصر

    15:18

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى