• الإثنين 25 سبتمبر 2017
  • بتوقيت مصر06:25 ص
بحث متقدم

مرض أنهى المسيرة الفنية لـ«زكى رستم»

الصفحة الأخيرة

زكى رستم
زكى رستم

متابعات

أخبار متعلقة

 زكى رستم أحد الفنانين الكبارالذين تصدّروا الأنشطة التمثيلية وخاصة السينما على مدار أربعين عاماً منذ منتصف العشرينيات حتى منتصف الستينيات، ونال شهرة كبيرة بقوة أدائه وخصوبة موهبته وسطوة شخصيته الفنية وقدرته الفائقة على امتلاك زمام الموقف دون مبالغة أو إفتعال.

وجد زكي رستم في السينما مجالاً أوسع لإبراز مواهبه، وحقق فيها إلى جانب الشهرة الواسعة دخلاً مرتفعاً خاصةً بعد تراجع نشاطه في المسرح في الأربعينيات حين اشتدت المنافسة بين نجوم الفرقة للقيام بأدوار البطولة.

فى التقرير التالى أهم 20معلومة عن الفنان العازب :

1_ ولد زكي محرم محمود رستم، الشهير بزكي رستم في 25 مارس 1903، بقصر جده اللواء محمود رستم باشا بحي الحلمية الذي كانت تقطنه الطبقة الأرستقراطية في أوائل القرن العشرين عائلها الأكبر محمود باشا رستم الذي كان من كبار ملاك الأراضي الزراعية حيث كان يملك 1800 فدان بالوجه البحري ما بين المنصورة والمنوفية

2_كانا الزعيمين مصطفى كامل ومحمد فريد وكبار الوزراء أصدقاء شخصيين لأسرته

3_لم تقتصر موهبته على أداء لونٍ واحد بل كان قادراً علي تجسيد الشخصيات الدرامية في التراجيديا والكوميديا. وهي الشخصيات العظيمة كالملك والقائد والأمير والزعيم والداهية السياسي

4_كان أيضاً الرجل الأرستقراطي الأنيق رفيع المقام، والرجل المحافظ المتمسك بقيمه، وهو أيضا الزوج الوفي ورب الأسرة الأمين.

5_كان زكى  رستم طويل القامة ويتمتع بقوامٍ رياضي. فاكتسب فوق المنصة حب الجمهور وإعجابهم بحضوره القوي، ووجهه المعبِّر بنظراته الحادة. فلم يكن صاحب شخصية نمطية. بل استطاع أن يتحرر من أسر الشخصيات من عرضٍ لآخر.

6_ زكي رستم فقد بدأ حياته الفنية بالوقوف على خشبة المسرح . إلا أن السينما كانت قد بدأت مشوارها حديثاً، وبالتالي، لم يكن أمامه نموذجاً يتعلّم منه أو قدوة يحتذي بها للوقوف أمام آلة التصوير.

 7_كان يطلب تواجد الممثلين أمامه لتصوير اللقطات حتى تلك التي يكون فيها بمفرده أمام الكاميرا على افتراض أنه يتحدث فيها إلى ممثل أو ممثلة أخرى، لأنه لم يكن يرغب بالوقوف أمام عدستها بدون ممثلين حقيقيين، حيث أراد لأدائه أن يكون واقعياً ومنطقياً.

8_ ابتعد عن أداء الأدوار النمطية وبرز كممثل متنوع الأدوار. حيث لعب دور الباشا في العديد من الأفلام. ولكنه في كل مرة، كان مختلفاً بالمضمون والأداء

9_ جسد دور المجرم أكثر من مرة، وفي كل مرة كان يقدّم شخصية جديدة.

10_أعطى  زكى  رستم  لكل دور ملامحه الخاصة به، فلم يشعر المشاهد بالتكرار بفضل قدرته على التعبير وتجسيد الإنفعالات المختلفة في أبعد المناطق النفسية عمقاً، والتي لا تظهر في الكثير من الأحيان إلا محاطة بظلالٍ كثيفة.

11_جسد أدواراً تتسم بالخفة والبسمة والروح الكوميدية، وكان المشاهد  يشعر أنه أمام شخصية مختلفة ومقنعة. بحيث أنه استطاع أن يُضحِك الجمهور بمهارة في الأدوار الكوميدية.

12_كان يولي اهتماماً كبيراً بملابس الشخصية التي يقوم بها، ويدقق في اختيار هذه الملابس. بحيث تتوافق تماماً مع مستوى الشخصية الإجتماعي سواء كان يقوم بأدوار علية القوم أو أفراد الطبقة الوسطى، أو السفلة والمجرمين على اختلاف شخصياتهم، بحيث كان يجد في الملابس عاملاً مساعداً بشكلٍ كبير في أداء الشخصية بشكلٍ مقنِع

 13_إصابته بالصمم وضعته فى حالةٍ نفسية سيئة سيطرت عليه جرّاء هذا الهمّ الذي ألمّ به، بحيث بدأ يشعر بالإهمال من المحيطين به.

14_عاش "رستم" حياته عازباً. وتولى تدبير شؤونه المنزلية خادم عجوز. فقد كان هذا الفنان ميالاً للعزلة، وقليل الصداقات عازفاً عن الإندماج في الحياة الإجتماعية. وكان لديه كلباً لا يفارقه. يؤنس وحدته ويصحبه في جولته اليومية في وسط المدينة حيث كان يقيم بشارع سليمان باشا. وعوضاً عن الأصحاب والمنتديات

15_ كان يعيش بضع ساعات يومياً بين الكتب لكونه شغوفاً بالقراءة التي كان يعتبرها خير وسيلة للتثقيف والتعمق في فهم الحياة وإدراك أبعاد الشخصية التي يمثلها.

16_تألق فى أدوار الشر والشخصيات الأرستقراطية التقليدية والمحافظة وما تبديه أحيانا من صرامة وتزمت وقسوة

17_على  المستوى  الأنسانى  هو انسانا دمث الخلق.

18_ امتدت شهرة "رستم" خارج مصر والعالم العربي، وتحدثت عنه الصحف العالمية تقديراً لمكانته فنشرت مجلة لايف الأميركية في الأربعينيات من القرن الماضي مقالاً عنه تناول أهم أعماله. بحيث وُصِفَ بأنه قرين النجم العالمي شارلزلوتون. كما تحدثت باري ماتش الفرنسية عن سيرته الفنية، وكرّمته الدولة في العام 1962، فمنحته وسام الفنون والعلوم تقديراً لعطائه.

19_عانى في سنواته الأخيرة مشكلة ضعف السمع تماماً كـ"بيتهوفن". وربما كان هذا أحد الأسباب التي أبعدت عنه مخرجي السينما، فساءت حالته النفسية. ويقول المقربون منه أنه بنتيجة هذا الوضع، عزل نفسه عن الناس وعزف عن مخالطة الوسط الفني، علماً أنه لم يعتد على مخالطة الفنانين إلا أثناء عمله فقط، لكونه عُرِفَ بالإنطواء.

20_لقد أمضى زكي رستم السنوات الأخيرة من عمره في عزلة موحشة. فقد أصيب- إضافةً للصمم ومتاعبه النفسية- بأمراض الشيخوخة التي ألزمته الفراش إلى أن توفي في 16 فبراير من العام 1972.

 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع عودة أحمد شفيق إلى مصر لخوض انتخابات الرئاسة؟

  • ظهر

    11:51 ص
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:51

  • عصر

    15:18

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى