• السبت 18 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر06:37 ص
بحث متقدم

«تكافل وكرامة» يواصل إهدار المال العام

الحياة السياسية

معاش تكافل و كرلمة
معاش تكافل و كرلمة

كتب- أحمد سمير

أخبار متعلقة

فساد

تكافل وكرامة

وزارة التضامن أسيوط

على الرغم من أن برنامج "تكافل وكرامة" الذي تبنته وأشرفت عليه وزارة التضامن الاجتماعي, يهدف في الأساس إلى تيسير حياة كريمة للأسر, وتقديم مقومات الحياة لغير القادرين, إلا أن واقعه يسطر فسادًا جديدًا في المحافظات, بسبب افتقاره لقاعدة بيانات خاصة بالأسر غير المخاطبة بقانون الخدمة المدنية.

لم يمر شهر واحد من كشف مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة الأقصر، عن صرف مبالغ مالية كبيرة بالفيزا كارت لتكافل وكرامة، ذهبت لأشخاص دون وجه حق, إلا وحدثت واقعة سرقة جديدة بلغت نحو  337 ألف جنيه، بعدما تلقت مباحث بريد أسيوط بلاغًا من المسئولين بإدارة التضامن الاجتماعي بالمحافظة بسرقة 27 بطاقة ائتمانية خاصة بعدد من المواطنين.

بدير عبد العزيز, عضو مجلس النواب, أكد أن افتقار الحكومة لقاعدة بيانات حقيقية لدي المسئولين أتاح الفرصة لغير المستحقين في عدد من المحافظات, مطالبًا القائمين على هذا المشروع بالاجتهاد وتحري الدقة ومراجعة بيانات المستفيدين منه ليصل الدعم لمتحاجيه.

 وأوضح عبد العزيز لـ "المصريون"، أن "تكافل وكرامة" يأتي في إطار رفع العناء عن المواطن, حتى لا يتحمل وحدة فاتورة الإصلاح الاقتصادي, مطالباً بتوجيه تعليمات لجميع الوحدات بحسن التعامل مع المواطنين الذين يتقدمون بطلبات الانضمام للبرنامج .

وأشار إلى أن المبلغ الخاص بالفكرة لا يتواكب مع دخل أية أسرة في الوقت الحالي, في ظل الارتفاع الجنوني للأسعار, مطالبًا الحكومة بتوفير مبلغ أكبر يساند الأسرة على تلبية حاجاتها اللازمة, مشددًا على ضرورة وصول الدعم لمستحقيه.

من جانبه قال النائب هاني مرجان, عضو لجنة التضامن الاجتماعي بالبرلمان, إن وزارة التضامن حتى الآن لا تمتلك قاعدة بيانات صحيحة للأسر الفقيرة التي ينطبق عليها فكرة "تكافل وكرامة"، مشيرًا إلى أن أهالي دائرته بالجمالية في القاهرة يعانون من خلل في المعلومات بسبب عدم وجود أسمائهم ضمن كشوف المستحقين للدعم, مطالبًا بضرورة محاسبة المتورطين في اختلاس أموال هذا البرنامج.

وأوضح مرجان في تصريحاته لـ"المصريون"، أن المبلغ غير كاف لسد احتياجات الأسرة, لكن الوضع الاقتصادي الحالي لا يسمح بأكثر من ذلك, مشيرًا إلى زيادته في الأيام المقبلة حتى يشعر المواطن الفقير بتحسن, ويستطيع توفير الحد الأدنى من المعيشة.

وأشار النائب البرلماني، إلى أن هناك أسرًا لا تستحق ذلك الدعم ورغم ذلك يقدم لها, مطالبًا بسرعة عمل قاعدة بيانات متكاملة لوقف وصول الدعم لغير مستحقيه.

يذكر، أن الحكومة ممثلة في وزارة التضامن الاجتماعي بدأت, تطبيق فكرة "تكافل وكرامة"، لتوفير حياة كريمة للأسر الأكثر فقراً، والمواطنين غير القادرين على العمل والعاطلين في جميع محافظات الجمهورية لأسباب قهرية، إذ يقوم البرنامج على تقديم راتب شهري350 جنيهًا للأسر غير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية.

 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    05:03

  • شروق

    06:30

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى