• الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر01:09 ص
بحث متقدم

لعنة «شفيق» تصيب الإعلاميين

الحياة السياسية

شفيق
شفيق

حسن علام

أخبار متعلقة

أحمد شفيق

عبد الرحيم على، وائل الإبراشى، توفيق عكاشة

أصبح من اللافت للنظر خلال الفترة الماضية، شن حملات شرسة، ليس ضد المؤيدين للفريق أحمد شفيق وحدهم، ولكن ضد كل الشخصيات التى على علاقة به، أو تسمح له بالظهور على صفحاتها، أو إجراء مداخلات هاتفية من خلال برامجهم.

خلال اليومين السابقين هاجمت عدة صحف الدكتور عبد الرحيم علي، رئيس مجلس إدارة جريدة البوابة نيوز، اتهمته بالانتماء فى بداية حياته لجماعه الإخوان المسلمين، والتورط فى فضائح جنسية وابتزاز السياسيين بفيديوهات مسربة، وأيضاً بسعيه نحو تدمير الدولة، كما شككت فى الدكتوراه التى حصل عليها، وغيرها من الاتهامات التى شوهت صورته.

وأكد كثيرون، أن تلك الحملة المثارة ضده بسبب علاقته بالفريق أحمد شفيق، وإجراء اتصالات دائمًا به، وأيضًا بسبب اللقاءات التى جمعت الاثنين فى مقر إقامة الفريق بأبو ظبي، إضافة إلى نشر بعض الأخبار المتعلقة بالفريق وتحركاته ونيته الترشح للرئاسة.

وقال عبد الرحيم علي، عبر صفحته على موقع التواصل الإجتماعي، الـ"فيس بوك"، "قالوا لى لماذا لا تستخدم موقعك الإلكترونى وترد على الحملة ضدك فقلت لهم لكى أرد على هؤلاء يجب أن اقرأ لهم وأنا عشت عمرى كله اقرأ لهيكل وأحمد بهاء الدين ومكرم محمد أحمد ومحمد سيد أحمد ورفعت السعيد وأمينة شفيق وآخرين من عظماء هذا الزمن فهل يأتى يوم واقرأ لهؤلاء.. ولهذا لن أرد لأننى لم ولن اقرأ ما يخطوه، عفوًا ما يتقيأونه".

بينما، اختفى أو ربما منع من الظهور، الإعلامى وائل الإبراشي، مقدم برنامج "العاشرة مساءً" على فضائية "دريم"، وذلك عقب المداخلة الهاتفية التى أجراها الفريق أحمد شفيق مع البرنامج، والذى أكد خلالها أن "تيران وصنافير" مصريتان.

وعلى الرغم من  تأكيد إدارة القناة، أن الأمر لا علاقة له بالفريق، وأن الإبراشى حصل على إجازة فقط لمدة يومين، وسيعود للظهور، إلا أنه وبعد مرور ما يزيد على الشهرين ما زال غائباً عن الشاشة، وتتم إذاعة حلقات سابقه فى نفس موعد عرض البرنامج، دون وجود أى مبرر واضح لعدم الظهور مباشر حتى الآن، سوى السبب المتعلق بمكالمة شفيق.

ولم تقتصر القائمة على الإبراشى وعبد الرحيم علي، بل سبقهم الإعلامي توفيق عكاشة، مالك قناة "الفراعين"، والذى أعلن من قبل تضامنه مع الفريق شفيق، وتناول قضيته كثيراً خلال برنامجه على نفس القناة.

وكان عكاشة قد تقدم إلى الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، بطلب اتخاذ الإجراءات نحو توجيه سؤال إلى السيد المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، حول ما هى أسباب عدم عودة الفريق أحمد شفيق المرشح الرئاسى الأسبق، حتى الآن، واستمرار وضع اسمه على قوائم ترقب الوصول بالمطارات، ما دفع البعض إلى القول بأن ما جرى معه جاء بعد اختراقه لهذا الملف، وإثارته.

من جانبه، رأى السفير عبد الله الأشعل، المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، ومساعد وزير الخارجية الأسبق، أن سيرة الفريق أحمد شفيق، تسبب أرقاً حاداً للسلطة الحالية، مشيراً إلى أنهم لا يطيقون سماع سيرته.

وأضاف الأشعل، خلال تصريحه إلى "المصريون"، أن شفيق أكد خلال مداخلات هاتفية ببعض البرامج، أنه هو من دبر ونظم 30 يونيو، لكن النظام الحالى انقض عليها ووصل للحكم؛ لذا يسعون للتضييق عليه وعلى من يسمح له بالظهور أو نشر تصريحات له.

ولفت، إلى وجود بعض الأسباب التى تجعل نظام الرئيس السيسى متضايقاً أو قلقاً من شفيق، مضيفاً أن أبرزها أنه حصل على نسبة كبيرة من الأصوات خلال انتخابات الإخوان، ومن ثم له الحق فى التصعيد بعد الإطاحة بنظام "مرسي".

وأضاف، أن شفيق، سياسى وعسكري، وهو قادم من أفضل وأرقى سلاح وهو الطيران، يكون لهم معاملة خاصة، ليست كبقية الأسلحة، إضافة إلى أن له تلاميذ كثر داخل الجيش، وهذا بالطبع مصدر إزعاج.

وأشار، إلى أن المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، تولى فى السابق رئاسة الوزراء ووزير الطيران؛ لذا له خبرات واسعة فى الحكم، فضلاً عن أنه ركن ركين من أركان نظام مبارك، والذى فرح فى البداية بقدوم السيسي، لكن الوضع تغير الآن.

وتابع، المرشح السابق لرئاسة الجمهورية "هناك أسباب عديدة وكثيرة، تؤكد أن النظام الحالى يخشى من شفيق وظهوره؛ لأنه يجمع بين النظام العسكرى ونظام مبارك وتوليفة جديدة مختلفة، ولن تتوانى السلطة عن إبعاده واتخاذ كافة الإجراءات التى تمنع ظهوره".

 

 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:05 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى