• الأربعاء 20 سبتمبر 2017
  • بتوقيت مصر10:07 م
بحث متقدم
بعد تجربة كوريا الشمالية..

مخاوف إسرائيلية من امتلاك مصر للسلاح الذري

آخر الأخبار

مفاعل الضبعة
مفاعل الضبعة

محمد محمود

أخبار متعلقة

"التأثير الكوري..سباق تسلح نووي بالشرق الأوسط" بهذا العنوان بدأت القناة الثانية العبرية تقريرا لها؛ لافتة إلى أنه "بعد تجربة القنبلة الهيدروجينية لكوريا الشمالية، فإن عدد من المسؤولين بتل أبيب يشعرون بالقلق من إمكانية اتخاذ إيران قرارا بتحدي العالم وتطوير برنامجها الذري، وأن يؤدي هذا بالتالي إلى سباق تسلح في الشرق الأوسط تخوضه القاهرة والرياض وأنقرة".
وأضافت "أمس (الأحد) أجرت كوريا الشمالية تجربة للقنبلة الهيدروجينية، وهو ما يعني أنه وسط حالة الجدل الغربي المستمر حول قدرة نظام كيم يونج أون الحقيقية، أثبت الأخير للعالم أنه في يده قنبلة هيدروجينية يمكنه تركيبها على صاروخ وإطلاقها في أي اتجاه يريد"، ناقلة عن مسؤولين إسرائيلين قولهم "الحديث يدور عن واقعة شديدة الأهمية، من شأنها أن يكون لها تأثير على الشرق الأوسط، وفي فترة زمنية قصيرة نسبيا".
وواصلت"إذا دخلت كل من اليابان وكوريا الجنوبية سباق التسليح النووي لتكون قوى موازنة ومعادلة في مواجهة بيونج يانج؛ فإن الحديث يدور عن خطوة خطيرة ومصيرية ستحث وتشجع الشرق الأوسط  على الخوض في نفس الاتجاه؛ فقد تنتهك طهران الاتفاق النووي الذي وقعته مع الغرب وتجرى عمليات تطوير لبرنامجها الذري، ومن المهم أن نذكر أن تكنولوجيا كوريا الشمالي انتقلت للجمهورية الإسلامية في الماضي، وبيونج يانج حاولت إنشاء مفاعل ذري بسوريا وبحثت عن موطأ قدم في الشرق الأوسط".
وتابعت "إذا عززت إيران من عمليات التسلح الذري فإن دولا أخرى بالشرق الأوسط وعلى رأسها مصر والسعودية وتركيا ستخوض هي الاخرى هذا السباق وسترغب في امتلاك السلاح النووي ردا على ما ستقوم به طهران".
ونقلت القناة العبرية عن المسؤولين الإسرائيليين -لم تسمهم- قولهم "نشعر بالقلق  الشديد من وقوع سلسة أحداث متتالية من هذا النوع تتمثل في تسلح نووي بالمنطقة يتم بشكل سريع ويغير كل التوازنات في الشرق الأوسط، لهذا فإن تجربة كوريا الشمالية الاخيرة الخاصة بالقنبلة الهيدروجينية لها من الأهمية والخطورة ما لها في أعين الغرب".  
وختمت "الصور التي نشرتها بيونج يانج أنهت حالة الجدل التي كانت تدور بلا نهاية بين المسؤولين البارزين في الدول الغربية والتي كانت تتعلق بقدرة كوريا الشمالية الذرية، وهو ما يشكل رسالة خطيرة للولايات المتحدة؛ فالصاروخ الذي يحمل مركبات القنبلة الهيدروجينية عابر للقارات، ما يعني أنه يمثل تهديدا لأمريكا وليس فقط كوريا الجنوبية التي تقع على بعد 45 كيلو مترا فقط من موقع إطلاق الصاروخ".
وقالت"دول الشرق الأوسط أيضا وعلى رأسها القاهرة، ستشرع في دخول سباق التسلح الذري إذا ما فعلت طهران نفس الشئ بعد تجربة بيونج يانج، والقنبلة الهيدروجينية التي جربتها الاخيرة تصل قوتها إلى حوالي 20 ضفق تلك التي ألقتها واشنطن على هيروشيما في الحرب العالمية الثانية، ويمكن للقنبلة الجديدة هذه أن تدمر الساحل الغربي الأمريكي بأكمله؛ والمسؤولين الإسرائيليون يرون أن سباق التسلح في المنطقة لن يحدث إلا إذا قانت اليابان وكوريا الجنوبية أولا بتجارب لإنتاج قنبلة هيدروجينية ثم ينتقل الامر لكل من طهران فالقاهرة والرياض وأنقرة".  

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع عودة أحمد شفيق إلى مصر لخوض انتخابات الرئاسة؟

  • فجر

    04:24 ص
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:22

  • مغرب

    17:59

  • عشاء

    19:29

من الى