• الخميس 23 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر03:39 ص
بحث متقدم
بالصور..

ضريح «الأنبا ونس» يوحد المسلمين والمسيحيين

آخر الأخبار

ضريح «الأنبا ونس»
ضريح «الأنبا ونس»

الأقصر - صالح عمر

أخبار متعلقة

المسلمين

المسيحيين

ضريح

الأنبا ونس

تبقى الأضرحة فى مصر المثال الأبرز على توحد المصريين باختلاف دياناتهم، حيث تجد مسيحيا يدعو الله فى ضريح لولى من أولياء الله المسلمين، ومسلم يرفع يديه إلى السماء فى ضريح لشهيد مسيحي، خاصة فى ضريح "الأنبا ونس" بالأقصر أصغر مسيحي لقب بالأنبا، والشهيد الذي دافع عن دينه ووطنه ضد عدوان الرومان في القرن الرابع الميلادي.

"المصريون" زارت ضريح الأنبا ونس بجوار مدرسة الأقباط بوسط مدينة الأقصر، لتعرف أن "يؤانس" كان طفلاً وحيدًا لأبوين فقيرين بالأقصر، فى القرن الرابع الميلادي، وأن لقب "أنبا" منذ طفولته، حينما أبصر أسد ولبؤته حينما كان مع أبيه فى رحلة فى الصحراء بالقرب من نهر الأردن، وساعد ذلك على إنقاذهما من الموت المحقق، بينما كان له دور قيادى واضح فى حث المسيحيين على التمسك بدينهم ضد اضطهاد الوالي الرومانى الحاكم على مصر للدين المسيحي، حتى تم القبض عليه وإعدامه بفصل رأسه عن جسده فى الـ16 من هاتور فى بداية القرن الرابع الميلادي، ليدفن فى مدافن أم قرعات فى الأقصر، حيث ذاع صيته.

ويتداول مسيحيو الأقصر قصصًا كثيرة عن كرمات للأنبا ونس، ولعل أبرزها أنه أعاد النظر لأبيه بعد وفاته، حيث روى أحد المسيحيين لـ"المصريون" أن والد الأنبا ونس فقد بصره عند رؤيته لتعذيب ابنه وقطع رأسه، ولكنه بعد ذلك قد رأى ابنه فى رؤية منامية، يشع منه النور، وأنه أشار عليه أن يذهب إلى المكان الذى قطعت فيه رأسه وأن يغمس إصبعه في دمه، حتى يسترد نظره، مؤكدًا أن هذا ما حدث فى اليوم التالي.

ويعتقد أهالي الأقصر أن الأنبا ونس قادر على إعادة المفقودات، حيث تقول إحدى المسيحيات إنها وعائلتها كانوا في الإسكندرية، وأن ابنتها قامت بخلع "أسورة" ذهب فانزلقت من يدها وسحبتها الأمواج، ورغم بحثهم عنها لم يفلح بحثهم عن إيجادها، ولكنها عند يأسها قامت بنذر للأنبا ونس إن وجدت تلك "الأسورة"، مدعية أن ابنتها وجدتها بعد نصف ساعة حين لعبها في رمال الشاطئ.

ويروى الأقصريون قصصًا لجواهرجى سوهاجى سرق منه ذهب خاص به فى القطار بمقدار 100 ألف جنيه، وعند تشفعه بالأنبا ونس، تم القبض على السارق، وإعادة الذهب له، وعن آخر يعمل موظفًا بإحدى الشركات الخاصة، كان قد فقد منه مبلغ 800 ألف جنيه، ورغم سؤاله لكل زملائه فى العمل إلا إنه لم يدله أحد، ولكنه حينما توسل بالأنبا ونس، ذكر له أحد زملائه أنه وجد زيادة فى ميزانيته تصل إلى 800 ألف جنيه، حسب ادعاءاتهم.





تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:07 ص
  • فجر

    05:07

  • شروق

    06:34

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى