• الإثنين 25 سبتمبر 2017
  • بتوقيت مصر06:19 ص
بحث متقدم

ضريح"ابن سلام" يجمع الشيعة ببورسعيد

قبلي وبحري

ضريح ببورسعيد
ضريح ببورسعيد

بورسعيد- محمد عويضة

أخبار متعلقة

الشيعة

بورسعيد

ضريح

ابن سلام

مسجد قديم أنهكته عوامل الزمان حتى تهاوت بعض أجزائه هو مسجد الصحابي الجليل "عبد الله بن سلام"، "المصريون" تحرت الأمر لتوضح الشكوك وكشف الملابسات التي أحاطت بالضريح لمعرفة هل هو فعلاً بداخله جثمان الصحابي الجليل عبد الله بن سلام أم لا؟

بعض أهالي بحيرة المنزلة الذين يقيمون بالقرب من المسجد أكدوا أنه منذ قديم الأزل وله مريدون يأتون إليه تقربًا أن تصيبهم نفحة من نفحات وبركات الصحابي "عبد الله بن سلام" فمنهم من كان يقضي يومًا كاملاً للتبرك والدعاء أن يفك الله كربه وأخرى تأتى للضريح داعية أن يرزقها الله الأولاد والخلف الصالح.

فيما أكد عدد من أهالي بحيرة المنزلة -رفضوا ذكر أسمائهم- كونهم من عائلات معروفة أنه ضريح "شيعي" كان يأتي إليه الشيعة ويجتمعون به ولكن لم نعد نرهم الآن.

من جانبه أكد طارق إبراهيم الحسيني مدير عام آثار بورسعيد وبحيرة المنزلة أن المسجد لا يوجد له تأريخ واضح فالمسجد لا يحمل أي لوحات تبين تاريخ تأسيس له أو أي نصوص أو لوحات على الضريح على الرغم من كون التصميم المعماري للمسجد يرجع لمباني نهاية القرن الـ17 الميلادي.

وأضاف أن هناك رأيين مختلفين لأهالي بحيرة المنزلة حول صاحب المقام، الأول يقول: إنه يضم جثمان  الصحابي عبد الله بن سلام، والثاني: أن الضريح لرجل صالح عرف بالتقوى والصلاح كان يدعي "عبد الله التنيسي" نسبة لقدومه من مدينة "تنيس" وعاش بمدينة "تونة" قديمًا والتي أطلق عليها "بن سلام" بعد ذلك وتوفى بنفس المكان الذي أقام له أهالي البحيرة مسجدًا فوق قبره.

فيما أوضح أحد صيادي بحيرة المنزلة أن ضريح عبد الله بن سلام لم يعد يأت له مريدون، نظرًا لعدم اهتمام المسئولين بحالته التي ساءت ووقوع المسجد وسط مياه بحيرة المنزلة والأوضاع الأمنية غير المستقرة وانتشار البلطجية داخل البحيرة.






تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع عودة أحمد شفيق إلى مصر لخوض انتخابات الرئاسة؟

  • ظهر

    11:51 ص
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:51

  • عصر

    15:18

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى