• الجمعة 22 سبتمبر 2017
  • بتوقيت مصر03:27 م
بحث متقدم

في ذكرى وفاته.. تعرف على الموقف الذي كشف موهبة السنباطي

فيديو

أحمد سالم

أخبار متعلقة

رياض السنباطي

سيد درويش

أغنية الصهبجية

لم يدرس الموسيقى كي يكون موسيقارًا كبيرًا، بل أخذها عن طريق الوراثة من أبيه، فأحب هذا العمل وترك المدرسة لأجل العزف على العود، لكنها كانت فرصة لاكتشاف أبيه موهبة ابنه الصغير، فيعد أحد أبرز الموسيقيين العرب آنذاك، حيث وصلت أعماله إلى 539 عملًا غنائيًا موسيقيًا.

ولد الموسيقار الكبير "رياض السنباطي" في 30 نوفمبر عام 1906 بمدينة فارسكور التابعة لمحافظة دمياط بدلتا مصر، وكان والده يطرب في الموالد والأفراح والأعياد الدينية في القرى والبلدات الريفية المجاورة، حينها صغى فؤاد الفتى الصغير إلى أبيه وهو يعزف على العود، لكن أباه اكتشف موهبته لما بلغ التاسعة من عمره، عندما ضبطه عند جارهم النجار هاربًا من المدرسة، يضرب على العود ويغني بصوته أغنية «الصهبجية» لسيد درويش فطرب لصوته، وقرر أن يصطحبه معه للغناء في الأفراح.

وكانت لمصر حين ذلك دنياها، وللأرياف دنياها، ومن حسن حظه صادف بداية ظهور الأسطوانة والفوتوغراف سنة 1904، التي مكنت الصلة بينهما، فاستمع الفتى الصغير إلى كبار الموسيقيين، وتتلمذ على أيديهم دون أن يراهم، إلا أنه لم ينس أباه ومعلمه الأصلي الشيخ محمد الذي قام بتعليمه تراث الموسيقى العربية، ومن بينها أغنيات لمحمد عثمان وعبده الحامولي.

انتقل الشيخ السنباطي وأسرته إلى مدينة المنصورة عاصمة الدقهلية، وألحق ابنه بأحد الكتاتيب، لكنه لم يكن قابلًا علي التعليم بقدر إقباله وشغفه بفنون الموسيقى العربية والغناء.

خاض رياض السنباطي حياة مليئة بالأعمال الموسيقية والغنائية مصطحبة معها نجاحًا وشهرة وتقدم يومًا تلو الآخر، خاصة بعد انتقاله مع أبيه إلى مدينة القاهرة حينها بدأ حياة لا توصف بالسهلة وإزاء تلك الصعوبات كانت رغبته في إثبات ذاته وسط مناخ المنافسة الشديد، ونتيجة لإصراره الشديد على النجاح ترقي في عمله مرحلة بعد أخرى، وحصل طيلة حياته على عدة تكريمات وجوائز يبلغ عددها ما يقرب من إحدى عشرة جائزة فنية.

توفي رياض السنباطي في مثل هذا اليوم 10 سبتمبر من عام 1981.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع عودة أحمد شفيق إلى مصر لخوض انتخابات الرئاسة؟

  • مغرب

    05:56 م
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:20

  • مغرب

    17:56

  • عشاء

    19:26

من الى