• الأحد 19 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر12:57 ص
بحث متقدم
السودان..

الصادق المهدي يطالب مجلس الأمن بإدانة حكومة ميانمار

عرب وعالم

الصادق المهدي زعيم حزب الأمة القومي السوداني
الصادق المهدي زعيم حزب الأمة القومي السوداني

المصريون ووكالات

أخبار متعلقة

طالب الصادق المهدي، زعيم حزب الأمة القومي (أكبر أحزاب المعارضة السودانية)، مجلس الأمن للاجتماع وإدانة "حكومة ميانمار بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، وإحالة الإبادة الجماعية التي ارتكبت في حق شعب الروهنغيا للمحكمة الجنائية الدولية".
جاء ذلك في بيان صادر عنه، وصل الأناضول نسخة منه، السبت.
ونادى المهدي، بـ"تنظيم برنامج إغاثة إنسانية للضحايا في ميانمار وفي بلدان اللجوء".
ودعا إلى "تنظيم حملة واسعة عبر الجمعية العمومية للأمم المتحدة لاتخاذ قرار ببطلان قانون الجنسية لعام 1982 في ميانمار والمطالبة بحق الروهنغيا في الجنسية الوطنية".
ويستثني القانون المذكور الروهنغيا من جنسية ميانمار.
وقال المهدي: "إذا انحازت مستشارة ميانمار (رئيسة الحكومة) أونغ سان سوتشي، للجلادين فإنها اخلاقيا تفقد حقها في جائزة نوبل".
وأضاف: "يرجى أن تجرد نفسها من تلك الجائزة، فنفس المنطق الذي أهّلها لنيلها هو ذات المنطق الذي يجرّدها منها".
وأشار المهدي، في بيانه، إلى أن نداءه موجّه للدول الإسلامية خاصة، وباقي دول العالم.
ومنذ 25 أغسطس/آب، يرتكب جيش ميانمار إبادة جماعية ضد المسلمين الروهنغيا في إقليم أراكان.
ولا تتوفر إحصائية واضحة بشأن ضحايا تلك الإبادة، لكن الناشط الحقوقي بأراكان عمران الأراكاني، قال في تصريحات للأناضول، إنهم رصدوا 7 آلاف و354 قتيلًا، و6 آلاف و541 جريحا من الروهنغيا منذ بداية حملة الإبادة الأخيرة وحتى الأربعاء (6 سبتمبر/أيلول الجاري).
وفي وقت سابق السبت، قدّرت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، عدد الروهنغيا الفارّين من أراكان إلى بنغلاديش منذ اندلاع أعمال العنف بنحو 290 ألف شخص. -

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:04 ص
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى