• الجمعة 24 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر11:04 ص
بحث متقدم

حكومة المريخ ... إحنا معاشات الأرض !!

وجهة نظر

البدري فرغلي
البدري فرغلي

البدرى فرغلى

أخبار متعلقة

فرغم أنه أقرب الكواكب إلى الأرض .. لم يسمعنا أحد .. رغم أصواتنا العليا التي وصلت في بعض الأحيان إلى الصراخ !! 
لماذا لم تسمعنا هذه الحكومة ولم ترد علينا ؟؟
إن كل ما ندعوا إليه هو حقيقة تعلمها الحكومة تماما .. أن أموالنا وهى تحويشة عمرنا أصبحت في ذمة التاريخ .. كل الحكومات السابقة قامت بالاعتداء على أموالنا .. هذه الحكومة كانت الأكثر في ممارسه هذا الاعتداء والاستيلاء على كامل أموالنا .. عندما يصبح العجز كبير في الموازنة .. تجد الحكومة أموال المعاشات هي الأسهل لها .. دون النظر إلى أصحاب هذه الأموال ..
إننا 9 مليون أسرة نقترب من 40% من المجتمع .. نسبة كبيرة من الأيتام والأرامل .. الكثير منا أصبح صاحب أكثر من مرض ..
أي أن الحكومة استغلت فينا كبر سننا وما نعيشه من أهوال ورعب اجتماعي وأخذت تنهال علينا بضربات موجعة في محاولة يائسة منها أن تتخلص منا حتى يسهل عليها الاستيلاء الكامل على أموالنا .. وحتى لا تجد أي مقاومة .. لكنها أخطأت في الحسابات لم تدرك هذه الحكومة إننا نمتلك مخزون وطني في صدورنا لا يمكن هزيمته .. 
نحن ملاك (التريليون) .. رغم الإعلان المتكرر من وزيرة التضامن وأنصارها والمؤيدين لسياستها .. إننا نمتلك 684 مليار فقط !!
الحقيقة إنها لا تستطيع أن تعلن تفاصيل الرقم .. حتى لا تتعرض إلى ما ارتكبته من مخالفة صريحة للمادة 17 من الدستور .. 
إن وزيرة التضامن اتفقت مع وزارة المالية وبحضور رئيس الوزراء وتوقيعه على التنازل عن فوائد أموالنا منذ 10 سنوات وحتى الآن .. بل والتنازل مستقبلا عن باقي الفوائد ..
إنها لا تملك هذا .. حتى حكومتها لا تملك أيضا ذلك .. إنها أموال لها أصحاب وهم أصحاب المعاشات والتنازل عن أموالنا يخالف المادة 17 من الدستور التي نصت على أن فوائد أموال التأمينات تعود إلى أصحابها .. أي إلى أصحاب المعاشات .. كيف تتنازل عن أموالنا ونحن أصحابها ؟؟
إن وزيرة التضامن تستغل الأوضاع السياسية بالبلاد وفى ظل سياسة تأميم الحرية ومنع الكلام .. والكلام الممنوع .. أيقنت وزيرة التضامن أنها أصبحت تحت الحماية والحصانة .. بل والسؤال والمسائلة .. 
لذلك كله أصبحت حكومة المريخ بعيده عنا تماما .. 
في أحد الأيام أخطا رئيس الوزراء وأرسل لنا خطاب يقول فيه انه طلب من وزيرة التضامن أن تجلس معكم وتناقش مشاكلكم !!
لكن وزيرة التضامن أرسلت 3 موظفين كي نجلس معهم .. إنها لا تطيق أسمائنا .. فكيف تقبل الجلوس معانا ؟؟
إننا طلبنا من رئيس الوزراء أن نجلس معه هو .. حيث هناك خصومة بيننا وبين وزيرة التضامن .. كنا نعتقد .. انه الحكم !!
هكذا هي حكومة المريخ لا تسمعنا .. لكنها تسمع من يصفقون لها ..
إن أموالنا لن تسقط بالتقادم .. حتى عندما تأوينا المقابر .. هناك من هم سيأتون بعدنا للدفاع عنا ومحاسبة كل من اعتدوا على أموالنا .. حتى لو كانوا في كواكب ابعد من المريخ نفسه .. 
إن من يعتقدون أن ما هو سائد الآن سيبقى ويستمر .. يرتكبون خطا فاحش .. إن التاريخ يسير إلى الأمام .. لكنهم يعتقدون أن استعمال القوة يجعل التاريخ يتوقف !!
إننا نتعرض لازمات .. أصبحت تمثل لنا كوارث .. لم نشهدها عبر حياتنا .. بل ما نعيشه الآن هو الأسوأ عبر التاريخ كله ..
من يصدق أن هناك مئات المليارات من أموالنا داخل الخزانة العامة بفائدة 8% و 9% ومنذ سنوات .. إن أموال البنوك وأذون الخزانة وصلت الآن فوائدها إلى 16% وأحيانا 20% ..
لماذا أموالنا بهذا الفائدة التي تسببت لنا في مجاعة ممنهجة .. ووصل العجز بيننا إلى عدم قدرتنا على شراء الدواء والعلاج ؟؟
من المسئول عن ذلك ؟؟ 
إنها جرائم ضد الإنسانية ترتكب ضدنا .. والمسئول مجهول .. لا يمكن تحديده .. إن الذين تسببوا فيما نحن فيه الآن هم بأنفسهم ومواقعهم يديرون شئوننا في وزاراتي المالية والتضامن .. أصبح الكلام منا يودى إلى جميع أنواع المحاكم من جنح وجنايات هكذا استعملوا معانا القسوة .. ونحن أصحاب الحقوق ؟؟
إننا نناشد ما تبقى في هذا الوطن من رموز وطنيه ونقابات مهنية .. إن يتدخلوا لإنقاذنا من قسوة حكومة تعيش فالمريخ ونحن أصحاب المعاشات نسكن الأرض ..

رئيس اتحاد أصحاب المعاشات 
البدرى فرغلى                                                                                


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع استمرار شريف إسماعيل في رئاسة الوزراء بعد عودته من المانيا؟

  • ظهر

    11:47 ص
  • فجر

    05:08

  • شروق

    06:35

  • ظهر

    11:47

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى