• الأربعاء 20 سبتمبر 2017
  • بتوقيت مصر09:58 م
بحث متقدم
اقتصاديًا..

خبراء: هذا هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة

آخر الأخبار

النائب محمد فؤاد
النائب محمد فؤاد

حسن علام

أخبار متعلقة

البرلمان

مراقبون

تنفيذ

الاقتصاد الرسمي

الغير رسمي

 

على الرغم من المطالبات المتكررة بضم الاقتصاد غير الرسمي أو ما يطلق عليه "الموازي"، للاقتصاد الرسمي للدولة، وتأكيد المنادين بذلك على عظم فائدته، ودوره في مساعدة الدولة على الخروج من أزماتها الاقتصادية المتعددة، إلا أنه حتى الآن لم تتخذ خطوات جادة لتفعيل تلك المطالب.

وتقدر إحصائيات رسمية وغير رسمية، حجم الاقتصاد غير الرسمي بحوالي 60 % من إجمالي الاقتصاد الكلي للدولة، وهي نسبة ليست قليلة.

وقال النائب محمد فؤاد، عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، إن ضم الاقتصاد غير الرسمي إلى الاقتصاد الرسمي يحمل كثيرًا من المزايا التي تعود بالنفع على الدولة المصرية، إذ يعنى هذا خضوعه للمحاسبة الضريبية، ومن ثم زيادة الحصيلة الضريبية التي تمثل 70% من إجمالي الدخل القومي، ومن المتوقع أن تقفز إلى تريليون جنيه بدلا من 600 مليار.

وأضاف فؤاد، في تصريحات له، أن من ضمن مميزات دمج الاقتصاد غير الرسمي للرسمي سد عجز الموازنة، وتقليل نسبة الاستدانة والاقتراض الخارجي، إضافة إلى زيادة الحصيلة الضريبية بما يعود بآثار إيجابية على تقليل نسبة الدين العام، فضلا عن زيادة الإنفاق العام على مخصصات التعليم والصحة كنتيجة طبيعية لزيادة حجم الدخل.

الخبير الاقتصادي، الدكتور وائل النحاس، قال إن ضم الاقتصاد غير الرسمي للاقتصاد الرسمي، سيكون له فوائد عديدة وكثيرة، منوهًا بأن نسبته تجاوزت الـ60 % من إجمالي الاقتصاد.

وأوضح لـ "المصريون"، أن الدولة ليس لديها أية معلومات أو إحصائيات عن حجم ذلك الاقتصاد أو العمالة التي تعمل فيه، وكذلك حجم الإنتاج.

ولفت إلى أن ضمه للاقتصاد الرسمي، سيعمل على زيادة الناتج القومي للدولة، كما أن حصره سيساعد على إمكانية تحصيل الضرائب، وأشار إلى أن هذه الضرائب ستسهم بشكل كبير في تخفيف الديون الداخلية للدولة.

وأضاف أن ضمه يحتاج إلى مفكرين وخبراء ومتخصصون، لوضع إستراتيجية وخطوات ضمه، كما أن الدولة عليها توفير سبل إغراء عديدة، وتذليل العقبات أمام أصحاب تلك المشروعات حتى تشجعهم على ضم مشروعاتهم للاقتصاد الرسمي.

من جانبه، قالت أماني البرى، مدرس بقسم إدارة الأعمال بتجارة عين شمس، إن ضم ذلك الاقتصاد للرسمي، سيمكن الدولة من معرفة القدرات الصناعية التي تمتلكها، وبالتالي تستطيع وضع خطط مستقبلية بشكل سليم؛ لأنها لديها مسح كامل ومعلومات صحيحة عن ذلك الاقتصاد.

وفي تصريحها لـ"المصريون"، رأت أنه سيسهم في تقليل نسبة البطالة التي تعاني منها الدولة، كما سيساعد على تدوير عجلة الإنتاج، وزيادة حجم إنتاج الدولة، وتوفير بعض المنتجات التي تستوردها الدولة من الخارج.

وطالبت الدولة بإعفائهم من الضرائب في البداية حتى تستتب أوضاعهم، ثم بعد ذلك تحصل من الضرائب المطلوبة، مشيرة إلى أن ذلك سيساعد على تقليل نسبة الدين والعجز التي تعاني من الدولة.

ونوهت بأن الرسوم التي تضع الدولة على الأوراق المطلوبة منهم حتى لو كانت بسيطة، فهي ستساعد على مساعدة الاقتصاد.

وأكدت الخبير الاقتصادي، أن كثير من الدولة استطاعت  أن تتغلب على أزماتها، بعد ضمها الاقتصادي الرسمي للاقتصاد الغير الرسمي.

من جهته، قال النائب محمد بدراوى، عضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، إن دمج الاقتصاد غير الرسمي للرسمي، أصبح أمر ضروري ويحمل العديد من المكاسب إذ انه سيساعد على زيادة الناتج المحلى الإجمالي، وبالتالي زيادة وعاء الاقتصاد، موضحًا أن عند زيادة حجم الاقتصاد المصري سيزيد من معدل جميع المؤشرات المتعلقة بالموازنة والعجز والدين.

وأضاف بدراوي، في تصريحات صحفية، أن زيادة الناتج المحلى بعد دمج الاقتصاد سيشهد تراجع كبير في حجم الدين العام الذي تجاوز 100% بالإضافة إلى تحسن كافة المؤشرات الاقتصادية المرتبطة بالموازنة العامة مع زيادة الوعاء التأميني.

 

 

 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع عودة أحمد شفيق إلى مصر لخوض انتخابات الرئاسة؟

  • فجر

    04:24 ص
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:22

  • مغرب

    17:59

  • عشاء

    19:29

من الى