• السبت 25 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر01:22 م
بحث متقدم

صور تعرض لأول مرة لحادث 11 سبتمبر

عرب وعالم

ارشيفية
ارشيفية

متابعات

أخبار متعلقة

أمريكا

صور قاسية

حادث 11 سبتمبر

في مثل هذا اليوم من 16 عاماً استفاق العالم على حادث 11 سبتمبر وتفجير برجي التجارة العالمي، ليسقط حينها أكثر من 3 آلاف ضحية في تلك الهجمات.

ونشرت وسائل إعلام أمريكية صورا جديدة للحادث المأسوي، حيث أظهرت تساقط الضحايا بشكل مرعب من النوافذ الخاص بالبرج.

والصور على قسوتها تجسد رؤية إنسانية بعيداً عن الوقائع والأرقام التي يستحيل عليها رصد هذه اللحظة الرهيبة.

وهذه  الصور نشرت على نطاق محدود في عدد الصحف الأمريكية، ومنها "نيويورك تايمز"، بعد أن تلقت انتقادات من الجمهور الذي اعتبرها انتهاكًا للخصوصية وحقوق الضحايا، ولم يتوسع الإعلام الأمريكي في نشرها احترامًا لمشاعر الرأي العام.

وقد حدث معظم عمليات القفز نحو الموت في البرج الشمالي، الذي اشتعلت به حرائق شديدة للغاية، واختار الضحايا في لحظة لا معقولة هذه الميتة بدلاً من الاحتراق في النيران.

ولا يزال الغموض يخيم حول هويات ما يقرب من 200 شخص قفزوا إلى حتفهم من النوافذ.

وقال شهود عيان إنهم شاهدوا أشخاصًا في لحظة يائسة يمسكون بأيديهم ستائر أو مناضد صغيرة لاستخدامها مثل المظلة لتقليل وقع اصطدامهم بالأرض. وفي مشهد آخر، أمسلك شخصان بأيدي بعضهما، وقفزا معاً إلى الموت.

الشخصية الوحيدة التي أمكن التعرف عليها من القافزين نحو الموت التقطها مصور وكالة أسوشييتد برس، ريتشارد درو، لشخص ساقط من البرج الشمالي مثل السهم المتجه نحو هدفه في سكينة وحزم.

والضحية عُرف بأنه جوناثان بريلي، 43 عاما، وكان يعمل في مطعم بالطابق رقم 106 من برج التجارة العالمي الشمالي.

التعليق الصحافي الذي اشتهر عن القافزين نحو الموت أنهم "اختاروا طريقة الموت، ولم يكن أمامهم أي خيار آخر".

شاهد الصور..  



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع استمرار شريف إسماعيل في رئاسة الوزراء بعد عودته من المانيا؟

  • عصر

    02:38 م
  • فجر

    05:08

  • شروق

    06:36

  • ظهر

    11:47

  • عصر

    14:38

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى