• الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر05:38 م
بحث متقدم
د. حسن نافعة:

اعتراف مصري ببراءة «حماس» من الإرهاب

آخر الأخبار

حركة حماس
قيادات حركة «حماس»

وكالات

أخبار متعلقة

الإرهاب

مصر

زيارة

حركة حماس

مرسى

أكد الدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة، أن استقبال القاهرة لإسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، بمثابة اعتراف غير مباشر من مصر بأن التهم التي وجهت لحماس في الإعلام المصري وعبر بعض المحاكم غير صحيحة.

وأشار نافعة في حديث لـ "قدس برس"، إلى أن الحكومة المصرية تدخلت عبر هيئة قضايا الدولة للطعن على حكم سابق يعتبر "حماس إرهابية".

وأضاف: "ولو أن هناك قضايا أخرى أمام القضاء ضد حماس، فلن تتدخل الحكومة فيها لأنها تعلم أنها (الاتهامات) لن تنتهي لشيء في المحاكم".

ورأى أن القاهرة "بدأت تُدرك أنه يجب الفصل بين حماس كفصيل ينتمي لفكر جماعة الإخوان المسلمين وبين حماس كحركة تحرر وطني تسعي لتحرير فلسطين، ولهذا يجري تطوير العلاقات معها حاليًا".

ولفت النظر إلى أن القاهرة بحاجة للتعاون مع حركة "حماس" للتصدي لأي عناصر إرهابية تأتي من غزة أو الأنفاق عبر سيناء.

متابعًا: "وحماس استطاعت إقناع الأجهزة الأمنية المصرية أنه لا ضلع لها فيما يجري في سيناء، وتعاون حماس معها وإنشاء منطقة أمنية مؤخرًا ساهم في تكوين صورة صادقة لدى مصر".

بدوره، اعتبر المحلل السياسي الفلسطيني، شرحبيل الغريب، أن "المطلوب بعد هذا الانفتاح المصري على حركة حماس، إحداث تغيير جذري، ومثل هذه الخطوات ستكشف عن الموقف المصري الحقيقي تجاه أكبر حركة مقاومة فلسطينية تحمل هم تحرير فلسطين".

وأكد الغريب في حديث لـ "قدس برس"، أن "حماس كحركة مقاومة من المفترض أن تحظى بدعم عربي وإسلامي، وفي مقدمتها مصر كدولة محورية كبيرة".

وصرّح بأن مشاركة وفد بهذا المستوى لقيادة حركة "حماس" من الداخل والخارج "يعطي دلالة واضحة أن الوفد يحمل على أجندته العديد من الملفات".

وأردف: "الموقع الجغرافي لقطاع غزة محازٍ لمنطقة ساخنة على الجانب المصري بسيناء، وأعتقد أن حماس أقدمت على خطوات أمنية على الحدود لضبطها وحمايتها وأكدت أن الأمن القومي المصري هو أولوية ولن تسمح باختراقه".

وفي سياق آخر، أوضح الغريب أن استمرار قضية محاكمة مرسي بتهمة التخابر مع حماس، مع زيارة هنية، "يعكس تناقضًا كبيرًا في الموقف المصري بالتعامل مع حركة حماس كحركة مقاومة فلسطينية".

وأضاف: "استمرار محاكمة مرسي بهذه التهمة أمر يثير القلق والشك حول الموقف الثابت للسلطات المصرية بشأن سياستها تجاه القضية الفلسطينية".

وأكد أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة، حسن نافعة، "أنه لا رابط بين زيارة وفد حماس ومحاكمة مرسي".

وكانت العلاقة بين حماس والقاهرة، قد شهدت توترًا ملحوظًا منذ عزل أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا في مصر؛ محمد مرسي عام 2013.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • عشاء

    06:29 م
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى