• الأحد 19 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر07:33 م
بحث متقدم
تقرير ألماني:

جامعة الدول العربية تقف عقبة أمام إسرائيل

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

أخبار متعلقة

إسرائيل

مجلس الأمن

جامعة الدول العربية

ايجيبت توداي

قال موقع "إيجيبت توداي" في نسخته الألمانية، إن جامعة الدول العربية تبنت قرارًا بتشكيل لجنة معارضة لمحاولة إسرائيل الانضمام إلى مجلس الأمن الدولي لعام 2019/2020 كدولة عضو غير دائمة، ومن المتوقع أن تجرى انتخابات مجلس الأمن لأعضائها غير الدائمين في يونيو 2018.

وأوضح الموقع، في تقريره، أن فلسطين اقترحت تشكيل لجنة، تضم رئيس القمة العربية ورئيس المجلس الوزاري وفلسطين والأمين العام لجامعة الدول العربية ومصر، بصفتها الدولة العربية الوحيدة العضو في مجلس الأمن الدولي، من أجل الضغط على عضوية إسرائيل، كما أنه سوف يتم بحث القرار مرة أخرى خلال اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأفريقي.

وقال سفير فلسطين لدى مصر وممثلها الدائم لدى الجامعة، جمال الشوبكي، في بيان خلال اجتماع الممثلين الدائمين في القاهرة، يوم الأحد الماضي، إن "فلسطين تخشى أن تتمكن إسرائيل من النجاح في محاولاتها أن تصبح عضوًا غير دائم في مجلس الأمن بدعم من مجموعة دول أوروبا الغربية في المجلس الأعلى".

وحث "الشوبكي"، الجامعة العربية على التحرك بجدية وبقوة من أجل منع إسرائيل من الحصول على هذا المنصب.

وأضاف: أن فلسطين ستطلب من مجلس الأمن الدولي توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني من إسرائيل.

وعلاوة على ذلك، أبلغ "الشوبكي" عن الانتهاكات الإسرائيلية خلال الفترة الماضية تجاه الشعب الفلسطيني، بما في ذلك أن المستوطنات زادت بنسبة 85 % مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016.

وأردف "الشوبكي"، أن هذا التوسيع يتحدى قرار مجلس الأمن  رقم "2334" الذي اعتمده مجلس الأمن في ديسمبر 2016 ضد المستوطنات، بالإضافة إلى ذلك، ذكر أن الحكومة الإسرائيلية أصدرت أكثر من 20 قانونا عنصريا، تمثل سياسة منهجية لمحو الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني، مضيفًا أن هذه القوانين تحاول فرض السيادة الإسرائيلية على القدس الشرقية المحتلة وتشريع قتل الفلسطينيين.

وأكد السفير أن هناك مشروع قرار قدمته كل من فلسطين والمملكة العربية السعودية إلى القمة العربية الإفريقية في توجو خلال شهر أكتوبر، وأشار إلى أن العلاقات العربية الإفريقية لها جذور ثقافية وتاريخية وأن الدول الإفريقية لها دور كبير في دعم المقاومة الفلسطينية؛ لذلك يجب أن تكون هناك جهود عربية مكثفة لمنع إسرائيل من الحصول على أصوات الدول الأفريقية في مجلس الأمن الدولي.

ويتألف مجلس الأمن من 15 عضوا، وتمثل الصين وفرنسا وروسيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأعضاء الخمسة الدائمين وعشرة أعضاء غير دائمين تنتخبهم الجمعية العامة لمدة سنتين.

ويذكر أن أكثر من 60 دولة عضوا في الأمم المتحدة لم تكن عضوا في اللجنة الدائمة، موضحًا أن الدولة التي هي عضو في الأمم المتحدة ولكن ليس في المجلس الأعلى يمكن أن تشارك دون تصويت، في مناقشاتها عندما يرى المجلس مصالح ذلك البلد تتأثر، إلا أنه يجوز دعوة الأعضاء وغير الأعضاء في الأمم المتحدة، إذا كانوا أطرافا في نزاع ينظر فيه المجلس، للمشاركة في مناقشات المجلس دون تصويت.

وفي ديسمبر 2016، اتخذ مجلس الأمن القرار رقم "2334 " بأغلبية 14 صوتا، وامتنعت الولايات المتحدة عن التصويت.

وفي هذا القرار، أكد المجلس أن إقامة إسرائيل للمستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، بما فيها القدس الشرقية، ليس لها أي شرعية قانونية، مما يشكل انتهاكا صارخا بموجب القانون الدولي وعقبة رئيسية أمام رؤية الدولتين تعيش جنبا إلى جنب، في سلام وأمن، ضمن حدود معترف بها دوليا، كما طالب مجلس الأمن الدولي إسرائيل بوقف جميع الأنشطة الاستيطانية فورا وكليا.

وخلال اجتماع مجلس الأمن للتصويت على هذا القرار، قال ممثل مصر "إن القرار يعبر عن الواقع المؤلم للمستوطنات غير الشرعية ومصادرة الأراضي الفلسطينية".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:05 ص
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى