• الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر03:48 م
بحث متقدم

وماذا تفيد الدهانات في بيت آيل للسقوط؟!

وجهة نظر

عبدالله ظهري
عبدالله ظهري

د. عبدالله ظهري

أخبار متعلقة

في عام 1993 قام باحثان مبدعان في علوم الادارة هما (مايكل هامر وشامبي) بابداع مفهوم إعادة هندسة العمليات الادارية Reengineering وقصدا به إعادة تفكير المنظمة بشكل جذري في فلسفتها وفي منهجها وفي توجهاتها ثم تحويل التفكير الجديد إلى إحداث تغييرات جذرية في العمليات الادارية وفي أساليب العمل وفي الاجراءات..الخ.. إعادة الهندسة لا تعترف بالترميمات أو بالتغييرات السطحية والهامشية بل تؤمن باحداث تغييرات دراماتيكية في الشركات .. تماماً مثل قيام شركة بتغيير أساليب عملها من اليدوية الى الآلية..مع التأكيد على أن التغيير الجذري هو تغيير مخطط ومنظم.. ثمرات تطبيق هذا المفهوم تتشكل في أداء افضل وأسرع وأجود ونقلة نوعية تحققها الشركة في فترة قصيرة..حددا الباحثان 3 أنواع من الشركات تحتاج إلى تطبيق مفهوم إعادة الهندسة.. الشركات التي سقطت بالفعل وتستعد لترتيبات الدفن.. والشركات المتجهة نحو السقوط حيث تبدأ أرباحها في الانخفاض وتتراجع أسهمها في السوق وحالها العام لا يرضي عدو ولا حبيب..النوع الثالث من الشركات هو المفاجأة لنا..الشركات المتميزة أو الشركات التي وصلت للقمة!!.. لماذ؟..لأن الوصول للقمة يعني بداية هبوط المنحنى وما يدعم الهبوط الحتمي ظهور منافسين جدد وحدوث تطورات جديدة في التكنولوجيا وتغير في خصائص وأذواق المستهليكن وتغير في طبيعة الأسواق ذاتها، وهذا يعني حتمية التغيير والتطوير لحماية القمة والاستمرار عليها أطول فترة ممكنة...كل هذا جميل ورائع على الورق..لكن للتطبيق شأن آخر..القدرة على إحداث تغييرات جذرية تتطلب جرأة وإصرار وعزيمة وقدرة على مواجهة أعاصير التغيير وتحدياته..إذا كان التغيير التدريجي يواجه قوة مقاومي التغيير فمالذي يمكن توقعه بحدوث تغيير جذري يهدم كل الافتراضات الأساسية التي قامت عليها المنظمة وأدمنها العاملون بها؟! لكن الواقع يقول أن شركات ضخمة تتعدد أذرعتها وأنشطتها مثل الاخطبوط إستطاعت أن تنفذ عملية إعادة الهندسة وبنجاح كبير فغيرت توجهاتها وأسواقها وحتى عملائها وصنعت تاريخاً جديداً لها.. وأخرى انقرضت مثل الديناصورات لأنها لم تملك إرادة وجرأة التغيير الجذري أو إنشغلت بتغييرات سطحية أو إحترفت تسويق أوهام التغيير..مفهوم إعادة الهندسة عظيم وخطير ويهم الجميع أفراد ومؤسسات ومجتمعات وأنظمة وحكومات..التغيير الجذري يتطلب إخلاص وتجرد وشجاعة وحكمة..وهي بضاعة شحت في زمننا..وإن توفرت فأعداء التغيير وأصحاب المصالح يقفون لها بالمرصاد...


د. عبدالله ظهري
facebook:  elbarjal


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • مغرب

    04:59 م
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى